الأحد 28 مايو 2017 م - ١ رمضان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / 3 شهداء فلسطينيين .. وقتلى وجرحى إسرائيليون في عمليات طعن ودهس بالقدس

3 شهداء فلسطينيين .. وقتلى وجرحى إسرائيليون في عمليات طعن ودهس بالقدس

حماس تبارك ودعوات إسرائيلية بفرض طوق على الضفة والقدس

القدس المحتلة ــ الوطن :
تصاعدت وتيرة العنف في القدس المحتلة صباح أمس، ووقعت عمليات طعن وإطلاق نار ودهس بشكل متزامن، أدت إلى استشهاد فلسطينيين اثنين بينما سقط 3 قتلى إسرائيليين وجرح نحو 21 آخرين. بينما استشهد شاب فلسطيني من مخيم الدهيشة برصاص الاحتلال خلال في المواجهات الدائرة عند “قبة راحيل” شمال مدينة بيت لحم.
يأتي ذلك فيما باركت حركة حماس العمليتين، في وقت دعا فيه رئيس المعارضة الإسرائيلية يتسحاق هرتسوج لفرض طوق أمني على الأحياء الفلسطينية ومناطق الاحتكاك في القدس المحتلة.
واستشهد فلسطيني وأصيب زميله (22, 23 عاما) بجروح خطيرة فيما قتل إسرائيليان وأصيب أكثر من تسعة خلال عملية إطلاق نار وطعن نفذها الاثنان داخل حافلة إسرائيلية في جبل المكبر. ووفقا للمصادر الإسرائيلية فإن منفذي العملية هما شابان من سكان جبل المكبر أحدهما يحمل سكينا والاخر يحمل مسدسا وشرعا في إطلاق النار وطعن ركاب الحافلة ما اسفر عن استشهاد احد المنفذين واصابة الاخر فيما قتل اثنان من ركاب الحافلة واصيب عدد اخر بينهم حالات خطيرة. وفي ذات السياق استشهد فلسطيني وقتل اسرائيلي واصيب عدد من الاسرائيليين بجروح في عملية دهس في موقف للحافلات في القدس. وحسب الرواية الاسرائيلية فقد ترجل السائق الفلسطيني من سيارته وبيده سكين وطعن عددا من الاسرائيليين قبل أن يطلق جنود الاحتلال النار عليه ويستشهد. ووفقا للأنباء فإن منفذ عملية الدهس هو علاء ابو جمل من سكان جبل المكبر .
وفي عملية طعن ثانية أصيب منفذ العملية بجروح فيما أصيب اربعة اسرائيليين بجروح في رعنانا. وفي وقت سابق ادعت شرطة اسرائيل بان شابا طعن اسرائيليا في رعنانا . ووفقا للمصادر الاسرائيلية ، فقد جرى اعتقال الشاب ويدعى طارق الدويك 22 عاما بدعوى محاولة طعن اسرائيلي , واتضح فيما بعد انه يعمل في بلدية المدينة . وقد اصيب الشاب دويك بجروح وصفت بالخطيرة جراء الاعتداء عليه بالضرب من قبل اليهود المارة.
وفي الضفة المحتلة، أكدت مصادر طبية في مستشفى بيت جالا الحكومي ان الشاب معتز ابراهيم زواهرة (27 عاما) أصيب برصاصة حيّة في الصدر، ونقل الى مشفى بيت جالا وهو في حالة صحية صعبة وأدخل فورا الى غرفة العمليات الا ان خطورة اصابته حالت دون القدرة على علاجه.
من جهة اخرى، قال الناطق باسم حركة حماس سامي أبو زهري في بيان صحفي “تبارك حماس العمليات البطولية في القدس وتحيي منفذيها الأبطال”. وأضاف أبو زهري :”العمليات المستمرة في القدس والضفة الغربية رسالة لكل من تسول له نفسه المساس بالمسجد الأقصى”.
في غضون ذلك، عقد رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، اجتماعا أمنيا مقلصا بمشاركة كبار رؤساء الدوائر الأمنية وذلك لمناقشة الأوضاع الأمنية في ظل تصاعد الأحداث والعمليات التي تستهدف إسرائيليين. وفي سياق متصل، دعا رئيس المعارضة الإسرائيلية يتسحاق هرتسوج المجلس الوزاري المصغر إلى اتخاذ إجراءات لمحاربة العمليات الفلسطينية. وطالب هرتسوج في تصريح للإذاعة الإسرائيلية العامة الثلاثاء بفرض طوق أمني على الأحياء الفلسطينية ومناطق الاحتكاك في القدس المحتلة، كخطوة أولى. كما دعا إلى نشر قوات كبيرة من جيش الاحتلال والشرطة، واستدعاء قوات الاحتياط حسب الضرورة.
من جانبه، قال الوزير نفتالي بينيت رئيس حزب “البيت اليهودي” إنه سيقترح فرض طوق أمني على التجمعات السكنية الفلسطينية في الضفة الغربية والضفة المحتلة، وإبقاء محاور الطرق مفتوحة أمام حركة الإسرائيليين فقط. ودعا إلى تنفيذ حملة اعتقالات إدارية في صفوف قيادة ونشطاء حماس والجناح الشمالي للحركة الاسلامية في فلسطين. كما دعا رئيس بلدية الاحتلال في القدس المحتلة نير برْكات لفرض طوق أمني على الأحياء الفلسطينية في المدينة. وطالب السكان اليهود بعدم إستيفاء الحق بالذات وافساح المجال أمام قوات الاحتلال.

إلى الأعلى