الإثنين 18 ديسمبر 2017 م - ٢٩ ربيع الأول ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / “شبيه الريح” لخليل الزدجالي ينتزع المركز الأول لمسابقة منصور بن زايد الفوتوغرافية للجواد العربي 2015
“شبيه الريح” لخليل الزدجالي ينتزع المركز الأول لمسابقة منصور بن زايد الفوتوغرافية للجواد العربي 2015

“شبيه الريح” لخليل الزدجالي ينتزع المركز الأول لمسابقة منصور بن زايد الفوتوغرافية للجواد العربي 2015

للمرة الثالثة على التوالي وبمشاركة عربية كبيرة

كتب ـ فيصل بن سعيد العلوي:
للنسخة الثالثة على التوالي انتزع المصور العماني خليل بن إبراهيم الزدجالي جائزة المركز الأول لمسابقة الشيخ منصور بن زايد الفوتوغرافية للجواد العربي عن عمله “شبيه الريح” ، وقد سبق ان نال “الزدجالي” جائزة المركز الاول في عام ٢٠١٢ عن عمله ” فرسان على صهوات المجد” ، والمركز الاول في عام ٢٠١٤ عن عمله “الماجدات” ، حيث تقام المسابقة في المغرب على هامش معرض الفرس تحت رعاية ملك المغرب ، ومن المؤمل ان يتم تسليم الجوائز غدا في المملكة المغربية حيث سيتم افتتاح المعرض الذي يضم العديد من الأعمال الفائزة والمشاركة.
وقد عبر الفنان خليل الزدجالي عن سعادته لهذا الفوز الذي يتوالى للمرة الثالثة، ويقول “الزدجالي” : سعادتي غامرة في تحقيق انجاز يمثل السلطنة في هذا المحفل العربي للمرة الثالثة على التوالي، وما هذا الإنجاز الا هدية متواضعة لبلدي الحبيب وهو فخر لي ان أحظى بهذا المركز الطيب.
ويضيف “الزدجالي” : هنالك قلة للمشاركات العمانية في هذا المحفل الكبير ، لذا آمل أن تحظى هذه المسابقة باهتمام المصورين العمانيين الذين اتقدم بالدعوة لهم للمشاركة فيها خاصة وان السلطنة تهتم جدا بالخيل العربية وهنالك مهرجانات ومسابقات متميزة تقام على ارض السلطنة تعنى بجمال الخيل لذا فإن “المصور العماني” متاحة له الفرصة في نقل هذا جمال الخيل الأخاذ في صورة فوتوغرافية لا شك أنها ستنافس الكثيرين في ذات المجال.
وحول تجربته يقول الفنان خليل الزدجالي : بدأت بالاهتمام بتصوير الخير منذ عام 2000 م وحضرت الكثير من المسابقات المحلية منها والخارجية التي تعني جمال الخيل العربية فأنا شغوف جدا لهذا الجمال وأسعى من خلال عدستي إلى توثيق ذلك الشغف بتلك السلالة الطيبة عبر الصورة التي لا شك أنها هي بحد ذاتها شغف غير متناه.
ويشارك في هذه المسابقة عدد كبير من المصورين من مختلف الأقطار العربية حيث يتنافس المشاركون على تقديم صورة متخصصة اعتزازا من المصورين العرب بالجواد العربي الأصيل بما له من قيمة تاريخية ومعان سامية ارتبط اسمه بالعديد من الشواهد الحية منذ القدم ، حيث تطلق المسابقة العنان للأعمال المكرسة في جمال الخيول العربية، وحركة الخيول العربية ورشاقتها، و المسابقات والفعاليات المتخصصة في الخيول العربية ، والاعمال الفوتوغرافية ذات الطابع الفني والحركي من خلال استخدام التقنيات الفنية للكاميرا، وتضم لجان التحكيم في عضويتها متخصصين بالجواد العربي بالاضافة الى مصورين محترفين في تصوير الخيول العربية.

إلى الأعلى