السبت 25 مارس 2017 م - ٢٦ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / السلطنة تدين إجراءات الاحتلال بالقدس والضفة وغزة .. وتطالب المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته
السلطنة تدين إجراءات الاحتلال بالقدس والضفة وغزة .. وتطالب المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته

السلطنة تدين إجراءات الاحتلال بالقدس والضفة وغزة .. وتطالب المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته

العرب يتوجهون إلى مجلس الأمن

القاهرة ـ (الوطن) ـ وكالات:
أدانت السلطنة أمس كافة الإجراءات الاستفزازية التي يقوم بها الاحتلال الإسرائيلي بشأن القدس المحتلة وكذلك كافة الإجراءات التي تتخذها بخصوص الضفة الغربية وقطاع غزة وفي المنطقة الخضراء.
وأكدت السلطنة في كلمة ألقاها سعادة السفير الشيخ خليفة بن علي الحارثي سفير السلطنة المعتمد لدى مصر ومندوبها الدائم لدى جامعة الدول العربية أمام الاجتماع الطارئ لمجلس جامعة الدول العربية على مستوى المندوبين أمس على وقوف السلطنة بجانب الشعب الفلسطيني الشقيق ووقوفها أيضا بجانب كافة الإجراءات التي ترى السلطة الفلسطينية اتخاذها في هذا الخصوص.
وطالبت السلطنة المجتمع الدولي بتحمل مسؤوليته من أجل فرض السلم في هذه المنطقة وذلك بناء على المبادرات التي طرحت في هذا الخصوص وهي المبادرة العربية للسلام وكافة قرارات الأمم المتحدة.
وقرر الاجتماع الطارئ التوجه إلى مجلس الأمن لعقد جلسة خاصة لمجلس الأمن لحماية الشعب الفلسطيني.
وطلب الاجتماع من مجموعة السفراء العرب التنسيق مع سفراء منظمة التعاون الإسلامي في الأمم المتحدة والمجموعات الدولية الأخرى لبدء العمل على عقد جلسة خاصة لمجلس الأمن لمناقشة الحماية الدولية للشعب الفلسطيني واستصدار قرار دولي بهذا الشأن.
وأفاد أنه إذا تعذر ذلك سوف يتم التوجه إلى الدورة الاستثنائية الطارئة للجمعية العامة لاستصدار قرار ينص على توصيات بتدابير وإجراءات محددة لوقف الاعتداءات الإسرائيلية وإقرار نظام حماية دولية.
ودعا المجلس الأمم المتحدة إلى توفير نظام حماية دولية للشعب الفلسطيني من إرهاب المستوطنين الإسرائيليين والاعتداءات والجرائم الإسرائيلية مطالبا المجتمع الدولي خاصة مجلس الأمن باتخاذ الإجراءات العاجلة والكفيلة بوقف اقتحامات المسؤولين والمستعمرين الإسرائيليين للمسجد الأقصى المبارك تحت حماية ورعاية جيش وحكومة الاحتلال وإلغاء الخطط الإسرائيلية التي تهدف إلى تغيير الوضع القائم في المسجد الأقصى وتقسيمه زمانيا ومكانيا والسماح لليهود بالصلاة داخل أسواره واعتبار هذه السياسات الإسرائيلية العدوانية هي السبب في إشعال العنف والتوتر وان تمادي الحكومة الإسرائيلية فيها من شأنه ان يشعل الصراع الديني في المنطقة والذي تتحمل إسرائيل المسؤولية الكاملة عنه.
وأيد المجلس دعوة دولة الإمارات العربية المتحدة لعقد اجتماع طارئ لمجلس الجامعة العربية على مستوى وزراء الخارجية العرب لبحث الانتهاكات والاعتداءات المتواصلة التي تقوم بها سلطات الاحتلال الإسرائيلي ضد الشعب الفلسطيني وتهويدها للقدس وتدنيسها للمقدسات.
من جانبه طالب الأمين العام لجامعة الدول العربية بمتابعة تنفيذ القرار وتقديم تقرير للمجلس في هذا الشأن وإجراء المشاورات اللازمة لعقد الاجتماع الوزاري الطارئ لمجلس جامعة الدول العربية في ضوء ما يستجد من تطورات.

تفاصيل……………….ص سياسة

إلى الأعلى