الثلاثاء 25 يوليو 2017 م - ١ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / بـ (الثلاثية).. منتخبنا ينفرد بالصدارة
بـ (الثلاثية).. منتخبنا ينفرد بالصدارة

بـ (الثلاثية).. منتخبنا ينفرد بالصدارة

في التصفيات المزدوجة الآسيوية المونديالية
منتخبنا الوطني يكسب الهند بثلاثية في الشوط الثاني وينفرد بالصدارة
أحمد كانو نجح في فك شفرة الدفاع الهندي والمقبالي خطف الأضواء
متابعة ـ عبد العزيز الزدجالي:
نجح منتخبنا الوطني لكرة القدم في الانفراد بصدارة مجموعته الرابعة برصيد 11 نقطة في التصفيات المزدوجة الآسيوية المونديالية وذلك عقب فوزه أمس على نظيره الهندي 3/صفر في المباراة التي جرت أحداثها مساء امس على استاد مجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر وسط حضور جماهيري شجع منتخبنا بحرارة كبيرة على مدار شوطي المباراة .. وكان منتخبنا قد انهى الشوط الاول بنتيجة التعادل السلبي رغم عدد الفرص المواتية والتي لم تستغل بالشكل المطلوب .. وفي الشوط الثاني تغير الحال وخصوصا بدخول الورقة الرابحة المتمثلة في عبد العزيز المقبالى والذي لم يشارك في لقاء ايران السابق بسبب الايقاف وتواجده ايضا مع المنتخب العسكري في كوريا الجنوبية وعموما احتاج منتخبنا الى الدقيقة 55 ليفك شفرة المنتخب الهندي وذلك عن احمد كانو الذي تابع رأسية عبد العزيز المقبالي بعدها دانت السيطرة بشكل كبير للغاية لمنتخبنا الذي لاحت له الفرصة لزيادة غلته من الاهداف وجاءت الدقيقة 67 لتعلن الهدف الثاني لمنتخبنا عن طريق الهداف القدير عبد العزيز المقبالي الذي نجح بدوره في احراز الهدف الثالث برأسية بارعة في الدقيقة 84 ليخرج منتخبنا فائزا 3/صفر وينفرد بصدارة ترتيب مجموعته برصيد 11 نقطة تاركا المركز الثاني لمنتخب ايران برصيد 8 نقاط ثم تركمانستان برصيد 7 نقاط عقب فوزه أمس على جوام 1/صفر ثم جوام في المركز الرابع برصيد 7 نقاط ايضا واخيرا الهند في المركز الاخير بدون نقاط.

خطة هجومية بحتة
وافتتح اللقاء بأقدام لاعبي منتخبنا الوطني، فيما اعتمد بول لوجوين المدير الفني لكتيبة الأحمر على خطة هجومية وأتيحت ضربة حرة لمنتخبنا على مشارف المنطقة (5) وجاء التهديد الأول من طرف العمدة عماد الحوسني مهاجم منتخبنا الوطني عندما لعب كرة اكروباتية ابعدها حارس المنتخب الهندي جربليت سنج بصعوبة الى ركنية (9) وفي ظل الضغط الذي شكله منتخبنا الوطني بخطة هجومية 3 / 5 /2 على ضيفه انكمش المنتخب الهندي في مناطقه (15) وتحصل منتخبنا على عدد من الضربات الركنية بمعدل ضربة كل 5 دقائق.
تفاعل الجماهير
وتفاعلت الجماهير مع رأسية قلب الدفاع المتقدم عبد السلام عامر عبر ركنية عندما مرت بقرب القائم الهندي الأيسر (17) وتكرر سيناريو الرأسية الضائعة وهذه من طرف قلب الدفاع الآخر محمد الشيبة (22) ونجح الحارس الهندي في ابعاد التسديدة القوية إلى ركنية لرائد ابراهيم من داخل منطقة الـ 18 (23).
هيمنة حمراء
وتواصلت السيطرة التامة للاعبي منتخبنا الوطنية طيلة الخمس والعشرين دقيقة من الشوط الأول ولكن بدون فاعلية فعاب على أداء المنتخب رعونة انهاء الفرص بشكل ايجابي (28) ومع انتصاف الشوط الأول اكتسب المنتخب الهندي الثقة بالنفس مما سنح له محاولة خلق بعض الفرص، الا ان الرغبة الأكيدة للاعبي منتخبنا على خطف النقاط اللقاء منعت تقدمهم (30).
ترسانة دفاعية هندية
واحكم المنتخب الهندي غلق منطقته امام منتخبنا الوطني الذي يشن هجوما كاسحا. ونجح الحارس الهندي في الذود عن مرماه للمرة الثانية وذلك بعدما ابعد تسديدة عيد الفارسي الذي تخلص من الدفاعات وسدد كرة قوية مباشرة (37) واستمر مسلسل الفرص الضائعة لمنتخبنا الوطني حتى الدقيقة (40).
فرصة هندية وحيدة
في حين لم يشكل المنتخب الهندي اي خطورة تذكر حتى الدقيقة (44) التي شهدت المحاولة الأولى للمنتخب على مرمى الأمين علي الحبسي بتسديدة كيفن بيتر التي اعتلت المرمى وذهبت الى ضربة مرمى وسط تصفيق حار من الجماهير الهندية. واضاف حكم اللقاء القطري فهد جابر المري دقيقتين كوقت بدل ضائع لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي.
تغيرات مبكرة
قبل بداية الشوط الثاني قام الفرنسي بول لوجوين بتعديل في خط المقدمة وذلك بإخراج عماد الحوسني وادخال عبدالعزيز المقبالي كما قام ستيفن كوستننتين مدرب المنتخب الهندي بإخراج رولوين وادخال سيناج سنج. واتسمت تسديدة محمد الشيبة من داخل المنطقة الى الرعونة مما سهل على الحارس الهندي الإمساك بها (47) وفوت البديل عبدالعزيز المقبالي فرصة ذهبية لزعزعة الترسانة الدفاعية للمنتخب الهندي وعندما تباطأ في التسديد في منطقة الـ 6 وكان في موقع مثالي بعدما تخلص من الدفاع وواجه الحارس الذي نجح في التصدي لكرته وابعدها الى ركنية (50).
هدف كانو
واستطاع احمد كانو احراز الهدف الأول لمنتخبنا الوطني بعدما تلقى رأسية من عبدالعزيز المقبالي من الجهة اليسرى وأكملها بنجاح إلى الشباك الهندية (55) واشعل هدف كانو حماس وتشجيع جماهير الأحمر الوفية التي حضرت بكثافة لمؤازرته فتصاعدت الهتافات والتصفيق (56).
البديل الناجح
ونجح الحارس الهندي المتألق في التصدي للتسديدة العرضية للبديل المتألق عبدالعزيز المقبالي (57) وكادت قوسية عيد الفارسي ان تلامس الشباك للمرة الثانية الا ابتعدت عن المرمى بقليل (62) .
تحرر المنتخب الهندي
وبعد تلقيه الهدف الأول تحرر المنتخب الهندي من مناطقه ساعيا الى هدف التعادل مما وفر المساحات للاعبي الأحمر فتحصل قاسم سعيد على فرصة انفراد الا انه لم يحسن التعامل مع الفرصة فسدد تسديدة ذهبت الى الشباك الخارجية للمرمى الهندي (65).
هدف ثان
ونجح مهاجم منتخبنا الوطني عبدالعزيز المقبالي في اضافة الهدف الثاني لمنتخبنا بعد استلام كرة عرضية من الجناح المتألق قاسم سعيد بداخل المنطقة وراوغ الدفاع ومن ثم وضع الكرة بكل اتقان في الشباك تاركا حارس المرمى الهندي في حيرة من أمره ( 67).
توجيهات متواصلة
وبالرغم من احراز منتخبنا الوطني هدفين وتقدمه في المباراة واستحواذه على الكرة والفرص وفرض سيطرته كاملة على المباراة الا ان المدير الفني لمنتخبنا الوطني لم يهدأ له بال وظل يطالب اللاعبين في التقدم أكثر واحراز المزيد من الأهداف.
دخول محسن جوهر
وفي الدقيقة (75) زج الفرنسي بول وجوين بمحسن جوهر على حساب قاسم سعيد ومن اللمسة الأولى له ارسل محسن جوهر قذيفة باتجاه المرمى الهندي استبسل الحارس الهندي في صده (77) .
فرص ضائعة
وتواصل المد الهجومي لمنتخبنا إلى مناطق الخصم مما دفع بالمنتخب الهندي إلى التراجع ومحاولة تقليل الخسائر قدر الامكان.
هدف ثالث
وأرسل البديل الناجح الآخر محسن جوهر كرة عرضية من الجهة اليمنى إلى رأس عبدالعزيز المقبالي الذي قام بدوره على أكمل وجه بوضعها في الشباك الهندية محرزا الهدف الثالث لمنتخبنا (84) .
آخر تغيير
وفي الدقيقة (86) رمى منتخبنا بآخر أوراقه سعود الفارسي بدلا من رائد ابراهيم الذي قام بأدواره على أكمل وجه .
11 الف متفرج
وأعلن المذيع الداخلي للمباراة سالم الريامي عدد الجماهير العمانية الوفية التي حضرت لمؤازرة الأحمر، حيث بلغ عدد الجماهير 11,000 متفرج معظمها جاءت لتشجيع الأحمر وقرر حكم اللقاء اعطاء ثلاث دقائق كوقت بدل ضائع لينتهي معها اللقاء بتفوق مستحق لمنتخبنا 3/صفر.

إلى الأعلى