الثلاثاء 17 أكتوبر 2017 م - ٢٦ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / المحليات / السلطنة والبحرين توقعان مذكرة تفاهم في مجالات الخدمة المدنية
السلطنة والبحرين توقعان مذكرة تفاهم في مجالات الخدمة المدنية

السلطنة والبحرين توقعان مذكرة تفاهم في مجالات الخدمة المدنية

فيما غادر البلاد أمس

عقدت أمس بمبنى وزارة الخدمة المدنية جلسة مباحثات رسمية بين وزارة الخدمة المدنية وديوان الخدمة المدنية بمملكة البحرين الشقيقة وقد ترأس الجانب العماني معالي الشيخ خالد بن عمر بن سعيد المرهون وزير الخدمة المدنية فيما ترأس الجانب البحريني معالي أحمد بن زايد الزايد رئيس ديوان الخدمة المدنية بمملكة البحرين الشقيقة.
في بداية جلسة المباحثات رحب معالي الشيخ وزير الخدمة المدنية بمعالي الضيف والوفد المرافق له، متمنياً لهم طيب الإقامة في بلدهم الثاني سلطنة عمان، مؤكداً معاليه على متانة العلاقات الأخوية التي تربط بين البلدين الشقيقين، وأبدى معاليه أهمية مثل هذه الزيارات في تعزيز التعاون الثنائي القائم حالياً بين البلدين الشقيقين في مختلف الأصعدة، وبصفة خاصة في مجالات الخدمة المدنية والتطوير الإداري، وتشجيع التعاون في مجال القوانين والتشريعات المنظمة لقطاع الخدمة المدنية، وتفعيل تقنية المعلومات وتبسيط الإجراءات وأنظمة العمل في القطاع الحكومي.
منوهاً معاليه إلى أهمية استمرار الشراكة في المجالات الإدارية التي تهم الجانبين وضرورة الاستفادة المتبادلة بين الطرفين من تجاربهما الإدارية الناجحة، والتي تهدف لرفع كفاءة الأداء والتطوير المستمر في مستوى الخدمات المقدمة من الوحدات الحكومية.
من جانبه أثنى معالي أحمد بن زايد الزايد على حسن الاستقبال وكرم الضيافة التي لقاها والوفد المرافق له في بلدهم الثاني السلطنة، مشيداً معاليه بمستوى العلاقات الطيبة التي تربط البلدين الشقيقين في كافة المجالات ومنها المجالات المرتبطة بشؤون الخدمة المدنية والتطوير الإداري، مستعرضا معاليه خلال الجلسة نشأة ديوان الخدمة المدنية البحريني وأهم اختصاصاته وتقسيماته التنظيمية.
وتخلل جلسة المباحثات تقديم عرضا مرئيا عن أهم البرامج والمشاريع القائمة حاليا بوزارة الخدمة المدنية ومن أهمها نظام إدارة الموارد البشرية (مورد) ونظام التوظيف المركزي ونظام إدارة الجودة، حيث تم التطرق من خلال العرض إلى أهم المزايا التي تتحلى بها تلك الأنظمة وفوائدها المتحققة والتي يأتي على رأسها مساهمتها في تطوير منظومة العمل الإداري بقطاع الخدمة المدنية وتوفير خدمات إلكترونية ذات جودة وكفاءة وفاعلية.
كما تم خلال جلسة المباحثات التوقيع على مذكرة تفاهم بين وزارة الخدمة المدنية وديوان الخدمة المدنية بمملكة البحرين الشقيقة، وقد وقع المذكرة من الجانب العماني معالي الشيخ خالد بن عمر بن سعيد المرهون وزير الخدمة المدنية ومن الجانب البحريني معالي أحمد زايد الزايد.
يأتي توقيع هذه المذكرة انطلاقا من العلاقات المتميزة والتعاون البناء بين السلطنة ومملكة البحرين في كافة المجالات، حيث تهدف المذكرة إلى تعزيز التعاون بين وزارة الخدمة المدنية بالسلطنة وديوان الخدمة المدنية بالبحرين في مجالات التدريب والتطوير والاستشارات وغيرها من شؤون الخدمة المدنية ، وذلك على أساس مبدأ المصالح المتبادلة والاستفادة من الخبرات في كلا البلدين الشقيقين، واتفق الجانبان من خلال مذكرة التفاهم على تشجيع التعاون بينهما في العديد من المجالات المرتبطة بشؤون الخدمة المدنية والتطوير الإداري، مثل المجالات المعنية بالتطوير والتدريب والاستشارات وأنظمة التوظيف والقوانين والتشريعات المنظمة لقطاع الخدمة المدنية والمجالات المتعلقة بمجالات الاستثمار في المورد البشري ومجالات تبادل الأبحاث والدراسات والمشاريع والتجارب الإدارية المتميزة والإحصائيات والنشرات والصادرات وأدلة العمل ذات الصلة بالإدارة والخدمة المدنية ومجالات الإعداد والتخطيط الوظيفي وتطبيق الممارسات الإدارية الناجحة والمجالات المرتبطة بإدارة المعرفة ومجالات القياسات المستخدمة في التدريب والتطوير الإداري ومجالات تصنيف وترتيب الوظائف ورسم السياسات المنظمة للموارد البشرية وشؤون الخدمة المدنية إضافة إلى مجالات التقنية الحديثة والآليات المستخدمة في قياس العائد من التدريب والتطوير الإداري وتصنيف وترتيب الوظائف ورسم الهياكل التنظيمية وتحديد أهداف المؤسسات الحكومية وإدارة نظم المعلومات الالكترونية وأنظمة الرواتب والأجور والتعويضات والمزايا الوظيفية ورفع كفاءة وأداء القطاع الحكومي وتطوير الخدمات الحكومية بالإضافة لعدد من المجالات ذات الصلة بشؤون الخدمة المدنية والتطوير الإداري.
كما اتفق الطرفان على تعيين منسق عام للمتابعة يختص بالتنسيق لعقد اجتماعات تشاورية دورية والتنسيق في تبادل الزيارات والمعلومات والتدريب والخبرات والنشرات الدورية والمطبوعات وبمتابعة قرارات وتوصيات الإجتماعات الإقليمية والدولية ذات الصلة والخاصة بشؤون الخدمة المدنية فيما يخص البلدين وتنسيق المواقف بين البلدين في القضايا المعنية بالخدمة المدنية والموارد البشرية.
حضر جلسة المباحثات من الجانب العماني سعادة السيد سالم بن مسلم البوسعيدي وكيل وزارة الخدمة المدنية لشؤون التطوير الإداري وسعادة الشيخ أحمد بن محمد الندابي وكيل وزارة الخدمة المدنية لشؤون الخدمة المدنية وسعادة الدكتور حماد بن حمد الغافري مستشار وزارة الخدمة المدنية وعدد من مسؤولي وزارة الخدمة المدنية، فيما حضرها من الجانب البحريني سعادة خالد أحمد المنصور القائم بالأعمال بسفارة مملكة البحرين بالسلطنة وعدد من المسؤولين بديوان الخدمة المدنية بمملكة البحرين الشقيقة.
وبعد عدة لقاءات غادر البلاد أمس معالي أحمد بن زايد الزايد رئيس ديوان الخدمة المدنية بمملكة البحرين الشقيقة والوفد المرافق له بعد زيارة رسمية للسلطنة استغرقت يومين، حيث كان في وداعه معالي الشيخ خالد بن عمر بن سعيد المرهون وزير الخدمة المدنية وجرى خلال فترة الزيارة بحث سبل التعاون بين الوزارة وديوان الخدمة المدنية البحريني في مجالات الخدمة المدنية والتطوير الإداري وتنمية الموارد البشرية، وطرق الاستفادة من تجارب بعضهما البعض وتبادل الخبرات في تلك المجالات، وتم كذلك توقيع مذكرة تفاهم بين وزارة الخدمة المدنية وديوان الخدمة المدنية بمملكة البحرين في مجالات شؤون الخدمة المدنية والتطوير الإداري ، كما التقى معاليه خلال الزيارة بعدد من المسؤولين بالدولة وكان في الوداع سعادة الدكتور حماد بن حمد الغافري مستشار الوزارة وسعادة خالد أحمد المنصورالقائم بالأعمال بسفارة مملكة البحرين الشقيقة بالسلطنة وعدد من مسؤولي وزارة الخدمة المدنية.

إلى الأعلى