الأحد 22 أكتوبر 2017 م - ٢ صفر ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الرياضة / في المؤتمر الصحفي لمباراة منتخبنا مع الهند بول لوجوين: كان أسبوعا حافلا لمنتخب عمان ونجحنا في تحقيق المطلوب
في المؤتمر الصحفي لمباراة منتخبنا مع الهند بول لوجوين: كان أسبوعا حافلا لمنتخب عمان ونجحنا في تحقيق المطلوب

في المؤتمر الصحفي لمباراة منتخبنا مع الهند بول لوجوين: كان أسبوعا حافلا لمنتخب عمان ونجحنا في تحقيق المطلوب

مدرب الهند: كان بإمكان المنتخب الهندي الخروج بنتيجة إيجابية

متابعة ـ عبدالعزيز الزدجالي :
حيا بول وجوين رئيس الجهاز الفني لمنتخبنا الوطني الأول الجماهير التي حضرت لمؤازرة منتحبنا الوطني في مباراته امام الهند ضمن التصفيات المزدوجة الاسيوية والمونديالية والتي انتهت بفوز منتخبنا 3/صفر مشيدا بدورها الفاعل في رفع الروح المعنوية والحماس لدى اللاعبين بالرغم من تعادل الفريق مع المنتخب الايراني الا انها واصلت مساندتها للأحمر، فالحضور الجماهيري عزز من ثقة اللاعبين بأنفسهم وشكل التشجيع حافزا مهما لخروج اللاعبين بفوز ثمين ومهم.
وعن قراءته الفنية للمباراة قال الفرنسي بول وجوين ان خط هجوم المنتخب العماني افتقد الى التركيز في داخل الصندوق في الشوط الأول مما جعله عاجزا عن التهديف. وفي أثناء الاستراحة بين الشوطين طمأن المدير الفني لمنتخبنا لاعبيه بأنهم سوف يحرزون الأهداف مطالبا اياهم بالتركيز والهدوء وعدم الاستعجال في المباراة التي مدتها 90 دقيقة ولا يزال امامهم الوقت الكافي وأضاف بأن اللاعبين قاموا بترجمة تلك التعليمات في الشوط الثاني استمر الفريق في ضغطه حتى استطاع التسجيل وحققنا الهدف المنشود وهو الفوز أولا ثم زيادة منسوب معدل التهديف.
وفي ختام حديثه قال بول ليس بالإمكان ان نطلب من اللاعبين أكثر مما قدموه اليوم فقد كان اسبوعا حافلا ومرهقا لهم بعدما خاض الفريق مباراتين متتاليتين ولكن الفريق خرج بنتيجة ايجابية في كليهما بدءا من التعادل مع ايران ثم الفوز المستحق على الهند .
فيما قال المدير الفني لمنتخب الهند استيفن كونستنتين ان فريقه لم يستعد للمباراة بالشكل المثالي فقد تدرب الفريق لمدة أربع ساعات فقط استعدادا لموجهة المنتخب العماني.
كما اضاف ان فريقه جاء للحصول على اي نتيجة ايجابية من لقائه ضد الأحمر العماني الا ان فريقه تنقصه اللياقة البدنية والتي ظهرت بشكل واضح في الشوط الثاني، اذ فريقه استطاع الصمود طيلة الشوط الأول دون أن تلج شباكه أية أهداف.
وعن مدى رضاه عن ما قدمه لاعبوه، أجاب: بأن فريقه حيث النشء ومنذ 8 سنوات وهو يقارع الكبار فهو بحاجة الى وقت ليتطور.
وعن انطباعه بشكل عام عن المباراة قال استيفن: انه كان من الممكن ان نحرج المنتخب العماني وهذا ما فعلناه في الشوط الأول عبر تأجيل التسجيل وكان من الممكن ان نخرج بنتيجة إيجابية الا ان اللياقة البدنية المتواضعة للاعبين حالت دون ذلك.
وعن قادم استحقاقات الفريق قال استيفن: بأن المنتخب الهندي تنتظره مواجهتان احدها مع تركمانستان والأخرى مع جوام، وهو يعتقد بهذا الأداء الذي قدمه لاعبوه، فإن باستطاعة الفريق احداث نتيجة ايجابية.
وفي ختام حديثه اشاد مدرب الهند بمجهود لاعبيه خاصة حارس مرمى الفريق الذي استطاع التصدي لاكثر من كرة خطرة بالرغم من ان مباراة اليوم هي المباراة الثالثة له.

إلى الأعلى