الإثنين 11 ديسمبر 2017 م - ٢٢ ربيع الأول ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / الملحمة الوطنية الفنية “إشراقة نورها قابوس” تحط رحالها بمحافظة الوسطى
الملحمة الوطنية الفنية “إشراقة نورها قابوس” تحط رحالها بمحافظة الوسطى

الملحمة الوطنية الفنية “إشراقة نورها قابوس” تحط رحالها بمحافظة الوسطى

بمشاركة واسعة من مختلف شرائح المجتمع

هيماء ـ من مبارك بن سعود الحرسوسي:
في محطتها العاشرة بين محافظات السلطنة الملحمة الوطنية (إشراقة نورها قابوس) رعى سعادة الشيخ معضد بن محمد بن عبدالله اليعقوبي محافظ الوسطى فعاليات الملحمة الوطنية بحضور عدد من أصحاب السعادة الولاة والمسؤولين للجهات العسكرية والمدنية والأمنية بالمحافظة ونخبة من شرائح المجتمع المختلفة بين الرجال والنساء والأطفال وذلك بمدرسة هيماء للتعليم الأساسي بولاية هيماء حيث بدأت فقرات الحفل بالسلام السلطاني ثم قدمت كلمة للجمعية العمانية للفنون التشكيلية قدمها طالب المحروقي المشرف على الفعالية والتي أكد من خلالها على أهداف الفعالية التي تتمثل في توسيع رقعة النطاق لمختلف شرائح المجتمع للتعبير عن ما تكنه الصدور من محبة تجاه القائد المفدى سواء بالرسم أو التعبير الكتابي أو الخط كل حسب رغبته وموهبته.
بعد ذلك تم عرض فيلم وثائقي عن مسيرة الفعالية الوطنية التي جابت مختلف محافظات السلطنة كما قدم شعراء من أبناء المحافظة قصائد وطنية معبرة عن حبهم لجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم حفظه الله والحديث عن المنجزات التي تفردت في عهده الميمون والتي وصلت لمختلف القرى والسهول وشارك طلاب من مدرسة الوسطى للتعليم الأساسي بفقرة لفن اليولة على أنغام أغنية وطنية جسدت معاني الحدث وفي ختام فقرات الحفل تمت دعوة سعادة الشيخ راعي الحفل والولاة بالمحافظة لتدشين الفعالية بمحافظة الوسطى من خلال الكتابة على لوحات معدة بمقاس 20 سم بـ20 سم وعبروا عن مشاعرهم وعمان تقترب من فرحتها الكبرى بالاحتفال بالعيد الوطني الخامس والأربعين المجيد وشارك الحضور من المسؤولين والمواطنين من الرجال والنساء والأطفال في رسم لوحات الحب والولاء كل حسب رغبته حيث تم تهيئة مكان للرجال وآخر للنساء وصرح سعادة الشيخ محافظ الوسطى لوسائل الإعلام قائلا: هذه رسالة للعالم لمعرفة مدى الحب والتقدير الذي يحمله المواطن تجاه قائده ومحافظة الوسطى تجسد هذه الفعالية من خلال هذه الأمسية الفنية الرائعة.
وقال طالب المحروقي من الجمعية العمانية للفنون التشكيلية والمشرف على الفعالية: نشكر القائمين على تنظيم الفعالية الوطنية وعلى رأسهم مكتب محافظ الوسطى وإدارة التربية والتعليم بمحافظة الوسطى وبلدية هيماء، وشاهدنا تفاعلا كبيرا في المشاركة يعكس مدى رغبة المواطن في المشاركة في مثل هذه الفعاليات الوطنية.
وكان للأطفال والنساء حضور لافت في الفعالية من خلال مشاركتهم في الرسم والتعبير والخط وبمشاركة بعض الحرفيات التي شاركن بأعمال لصنع أعلام عمان بطرق مختلفة وعبارات حب وولاء لقائد عمان المفدى ـ حفظه الله ورعاه ـ ولم تقتصر المشاركة على العمانيين فقط من أبناء محافظة الوسطى والعاملين بها بل شاركت الجاليات العربية المقيمة في الحدث من رجال ونساء وأطفال ليعبروا عن ما يكنونه من حب وتقدير لهذا البلد.
جدير بالذكر أن إشراقة نورها قابوس تم تدشينها برعاية صاحب السمو السيد شهاب بن طارق آل سعيد مستشار جلالة السلطان في أواخر أبريل الماضي حيث تهدف هذه الفعالية إلى تجميع 1970 لوحة فنية وترمز إلى انبثاق عصر النهضة بمشاركة واسعة من مختلف شرائح المجتمع وبمشاركة 45 فنانا تشكيليا نسبة إلى العيد الوطني 45 المجيد وبمشاركة 23 نحاتا وتشير إلى 23 يوليو وقد تم بعدها تدشين المحطة الأولى في محافظة مسقط بمقر الجمعية خلال شهر مايو الماضي برعاية صاحب السمو السيد نمير بن سالم بن علي آل سعيد والمحطة الثانية كانت في محافظة البريمي برعاية سعادة الدكتور رئيس هيئة حماية المستهلك وكانت المحطة الثالثة في محافظة الظاهرة برعاية سعادة الشيخ صالح بن ذياب بن سعيد الربيعي والي عبري وقد أتت المحطة الرابعة في محافظتي شمال وجنوب الباطنة وكانت تحت رعاية سعادة الشيخ مهنا بن سيف اللمكي محافظ شمال الباطنة والمحطة الخامسة بالنادي الثقافي بمحافظة مسقط تحت رعاية سعادة علي بن خلفان الجابري وكيل وزارة الإعلام وقد أتت المحطة السادسة في محافظتي شمال وجنوب الشرقية تحت رعاية سعادة الشيخ مسلم بن سعيد بن راشد المحروقي والي صور والمحطة السابعة ولطلبة مدارس محافظة مسقط وقد جاءت المحطة الثامنة في محافظة الداخلية تحت رعاية سعادة الشيخ الدكتور خليفة بن حمد بن هلال السعدي محافظ الداخلية والمحطة التاسعة جاءت لفئة الدبلوماسيين تحت رعاية صاحب السمو السيد محمد بن سالم آل سعيد رئيس دائرة المراسم بوزارة الخارجية وهذا الفعالية سوف تستمر حتى شهر نوفمبر القادم حيث تكون المحطة الختامية في العاصمة العمانية مسقط في حفل يجسد جميع هذه اللوحات في لوحة بنو رامية واحدة تعكس كل هذه المشاعر اتجاه الأب القائد.

إلى الأعلى