الإثنين 29 مايو 2017 م - ٢ رمضان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / مصر: ارتفاع أعداد ناقلات البترول وسفن البضائع العابرة بقناة السويس
مصر: ارتفاع أعداد ناقلات البترول وسفن البضائع العابرة بقناة السويس

مصر: ارتفاع أعداد ناقلات البترول وسفن البضائع العابرة بقناة السويس

السيسي يوجه بتوفير مناخ آمن للاقتراع بحرية

القاهرة ــ من إيهاب حمدي:
أعلن الفريق مهاب مميش، رئيس هيئة قناة السويس، أن الثمانية شهور الماضية بداية من يناير وحتى شهر أغسطس 2015 شهدت زيادة ملحوظة فى ناقلات البترول وسفن البضائع والسفن الصب بالمقارنة بنفس الفترة من العام الماضى 2014. وأشار الفريق مميش، إلى أن عدد ناقلات البترول خلال الثمانية شهور من العام الحالى وصل إلى 2815 سفينة بحمولة قدرها 115333 ألف طن مقارنة بالعام الماضى، حيث عبرت 2662 ناقلة بترول بحمولة قدرها 107151 ألف طن، حيث بلغت الزيادة فى أعداد الناقلات إلى 5,7 % والحمولات إلى 7,6 % . وأضاف رئيس الهيئة، أن عدد سفن الغاز الطبيعى التى عبرت القناة خلال ثمانية أشهر من العام الحالى وصلت إلى 438 سفينة مقابل 417 سفينة العام الماضى بنسبة زيادة قدرها 5% والحمولات وصلت إلى 47726 ألف طن مقابل 45717 بنسبة زيادة قدرها 5%. أما سفن الصب فقد بلغ عدد السفن العابرة قناة السويس من الاتجاهين بداية من يناير إلى أغسطس 2015 إلى 1901 سفينة مقابل 1812 سفينة فى نفس الفترة من العام السابق بزيادة قدرها 4,9% بينما وصل إجمالى الحمولات إلى 68272 ألف طن مقابل 46580 ألف طن بنسبة زيادة قدرها 5,7 %. وتابع مميش: “أيضا الزيادة شملت سفن البضائع العامة، حيث وصل عدد السفن التى عبرت القناة خلال الثمانية أشهر السابقة من العام الحالى إلى 1017 سفينة مقابل 883 سفينة العام الماضى بنسبة زيادة قدرها 15,2% أما الحمولات فكانت 10747 ألف طن مقابل 10406 آلاف طن بنسبة زيادة قدرها 3,3 %” . وأوضح أن سفن الحاويات انخفضت بنسبة 4, % حيث عبرت خلال الثمانية شهور الماضية القناة من الاتجاهين 4044 سفينة مقابل 4061 سفينة العام الماضى، بينما رتفعت نسبة الحمولات بنسبة 5,4% حيث وصلت حمولات هذا العام فى الفترة المشار إليها إلى 372819 ألف طن مقابل 353578 ألف طن العام السابق.
على صعيد اخر، طالب الرئيس عبد الفتاح السيسي حكومة شريف إسماعيل بتوفير المناخ الآمن للمواطنين المصريين بما يضمن الإدلاء بأصواتهم بحرية ونزاهة في الانتخابات البرلمانية المقبلة، وضرورة التيسير عليهم وحسن معاملتهم حتى يتمكنوا من ممارسة حقهم الدستوري. وأستمع السيسي خلال اجتماعه بشريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء، وأشرف العربي وزير التخطيط وخالد حنفى وزير التموين وأشرف سالمان وزير الاستثمار، الى الخطوات والإجراءات التي تتخذها الحكومة لتأمين مُجريات الانتخابات البرلمانية بمختلف مراحلها، مؤكداً التزامها التام بالحيدة، وحرصها على مواجهة أي محاولة للمساس بمجريات العملية الانتخابية بمنتهى الحزم والحسم وفى إطار القانون. وأشار السيسي، حسب بيان أصدرته الرئاسة ، إلى أنه يعوّل على وعي المصريين وإدراكهم لأهمية المشاركة الفعّالة لجميع فئات المجتمع فى التصويت خلال مختلف مراحل الانتخابات. وأكد السيسي أهمية توفير مناخ جاذب للاستثمارات المباشرة، أخذاً في الاعتبار الفرص الواعدة التي توفرها مصر والمشروعات القومية الكبرى التي يتم تنفيذها، بما يضمن تعزيز معدلات النمو الاقتصادي، والبناء على ما تم تحقيقه خلال العام الحالي. ودعا السيسي إلى إيلاء الاهتمام اللازم بإنشاء مدن صناعية متخصصة، وتذليل العقبات أمام المستثمرين المحليين والعرب والأجانب بما يحقق التوسع والتنوع المطلوب في القاعدة الصناعية المصرية ويخلق فرص عمل جديدة، فضلاً عن الاستفادة مما توفره مصر من مزايا تصديرية تتيح النفاذ للأسواق العربية والافريقية بأسعار تنافسية.
وفي السياق، أكد المستشار عبد الله فتحى، القائم بأعمال رئيس نادى القضاة، إن عدد القضاة وأعضاء الهيئات القضائية المختلفة المشاركين فى الإشراف على لجان الانتخابات البرلمانية هو 16 ألفا بينهم 10 آلاف من القضاة وأعضاء النيابة العامة، ويستكمل باقى العدد من الهيئات القضائية الأخرى (مجلس الدولة، النيابة الإدارية، هيئة قضايا الدولة). وقال المستشار عبد الله فتحى، إن مجلس إدارة النادى سيعلن اليوم الخميس، تشكيل غرفة عمليات لمتابعة انتخابات مجلس النواب 2015، والتى ستشكل برئاسته ومن أعضاء المجلس وقضاة آخرين من خارجه. وأوضح “فتحى” في تصريحات صحفية، أن غرفة العمليات مهمتها التواصل مع القضاة وأعضاء النيابة العامة المشرفين على الانتخابات والوقوف على ما يواجههم من مشاكل وحلها، وإزالة أى عقبات يمكن أن تحدث فى سبيل أداء هذا الواجب الوطنى، والتأكد من توفير محل إقامة مناسب ويليق بالقضاة، ووسائل مواصلات لنقل القضاة من مكان الإقامة إلى اللجان. وشدد أن النادى يثق فى قدرة القوات المسلحة المصرية والشرطة على التأمين الكامل للعملية الانتخابية، موضحا أن النادى يتواصل مع الداخلية لبحث مسألة التأمين. وتابع: “قدمنا مطالب للجنة العليا للانتخابات بتوزيع القضاة بالقرب من محل إقامتهم وأعضاء النيابة العامة فى محل عملهم، وأعتقد أن اللجنة استجابت لذلك إلى حد كبير، وإذا كانت هناك بعض الحالات التى يتم مراعاة هذا المعيار فى توزيعها فإن النادى سيتواصل مع اللجنة العليا للانتخابات لتداركها”. وقال إن هناك تعاونا بين اللجنة العليا والقضاة، وإن اللجنة تعمل على توفير أماكن إقامة لائقة للقضاة الموزعين بمحافظات بعيدة، بالإضافة إلى أنه سيتم نقل القضاة المشرفين على الانتخابات فى محافظات نائية فى طائرات القوات المسلحة”.

إلى الأعلى