الإثنين 23 يناير 2017 م - ٢٤ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / سوريا: روسيا تقدم لائحة دقيقة للجهات الإرهابية التي تستهدفها

سوريا: روسيا تقدم لائحة دقيقة للجهات الإرهابية التي تستهدفها

دمشق ـ موسكو ـ وكالات:
حدد السفير الروسي في سوريا أمس الأربعاء اللائحة الدقيقة للجهات التي يستهدفها قصف الطيران الحربي الروسي مؤكدا على أن مقاتليها الذين يصورهم الغرب بأنهم “ثوار” ليسوا إلا “متطرفين” وإرهابيين” مستثنيا الجيش السوري الحر. وأكدت روسيا منذ بدء تدخلها العسكري في سوريا في 30 سبتمبر ضرب “أهداف” تابعة لداعش. وذكر الكساندر كينشتشاك بأنه مع داعش وجبهة النصرة “كل شيء واضح: فهاتين المنظمتان تعتبران ارهابيتين بنظر الجميع وتندرجان على اللائحة السوداء لمجلس الأمن الدولي”. كما اعتبر أن المجموعات الأربع الأخرى التي تقاتل الجيش السوري تحيط بها “تكهنات وتشويه ومحاولات لتصوير مجموعات قطاع الطرق هذه على أنها مجموعات ثوار، وأعضاء في الجناح المسلح للمعارضة السورية المعتدلة”. وتابع كينشتشاك “مع بروز مجموعات راديكالية بصورة تدريجية خلال الحرب الأهلية في سوريا، فإن الجماعات التي زعمت أنها من المعارضة المعتدلة إما تعرضت للهزيمة أو ابتلعتها جماعات إرهابية تقدمت إلى الواجهة”. من جهته أكد وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف مجددا أن العمليات العسكرية الروسية في سوريا التي جاءت تلبية لطلب القيادة السورية لرفع فعالية مكافحة الإرهاب لا تعني أبدا نسيان العملية السياسية وقال وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف في مباحثاته بموسكو مع المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة الى سوريا ستافان دي ميستورا “نأمل في أن نسمع إلى أين وصلت جهود دي ميستورا فيما يتعلق بالتسوية السياسية للأزمة في سوريا وماذا بإمكان روسيا أن تقدمه من مساعدة”. وأضاف لافروف “إننا نشعر بقلق كبير من محاولات بعض الأطراف المماطلة في تشكيل جبهة واسعة مناهضة للإرهاب والمضاربة بمهمة دي ميستورا السياسية” موضحا أن “إطلاق العملية السياسية بسرعة طبقا للاتجاه العام الذي وضعه المبعوث الدولي يتجاوب مع مهام توحيد جميع القوى السلمية بما يخدم مصالح إنقاذ سوريا”. ولفت لافروف إلى أنه تطرح على الدوام مطالب مسبقة وجديدة على طريق التسوية السياسية في سوريا وقال إن “بعض الأطراف قالوا في البداية إن الممثل الوحيد يجب أن يكون ما يسمى (الائتلاف الوطني) ووافقوا على ذلك ثم أكدوا على وجوب الطابع الواسع لتمثيل القوى المعارضة في المباحثات مع الحكومة السورية”. وكان دي ميستورا أعلن أمس من جنيف عزمه التوجه إلى موسكو للتباحث في مستجدات الساحة السورية بعد بدء العمليات الجوية الروسية ضد تنظيم “داعش” الإرهابي والتنظيمات المتطرفة الأخرى في سوريا.

تفاصيل………………..ص محليات

إلى الأعلى