الثلاثاء 23 مايو 2017 م - ٢٦ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / نجمة غناء الأوبرا “أولجا بورودينا” تبهر جمهور دار الأوبرا السلطانية مسقط بصوتها المخملي الناعم
نجمة غناء الأوبرا “أولجا بورودينا” تبهر جمهور دار الأوبرا السلطانية مسقط بصوتها المخملي الناعم

نجمة غناء الأوبرا “أولجا بورودينا” تبهر جمهور دار الأوبرا السلطانية مسقط بصوتها المخملي الناعم

مسقط ـ (الوطن):
في أجواء استثنائية رائعة استمتع جمهور دار الاوبرا السلطانية مسقط مساء أمس الاول “الاحد” بالصوت الشجي للميتسو سوبرانو أولجا بورودينا نجمة غناء الاوبرا والمطربة الحائزة على جائزة “جرامي” بمصاحبة الاوركسترا الفيلهارمونية السلوفاكية بقيادة قائد الاوركسترا إمانويل فيلوم، حيث قدمت بورودينا مختارات اوبرالية من أشهر أعمالها منها أغنية “أولجا” المأخوذة من الفصل الأول من أوبرا “يوجين أونجين”، وأغنية “ساحة الموتى” من كانتاتا “ألكسندر نيفيسكي، وأغنية “لورا” بعنوان “الضباب يغلف غرناطة” مأخوذة من الفصل الأول من أوبرا “الضيف الحجري”، بالاضافة إلى أغنية “الأعمى” بعنوان “صوت امرأة” والمأخوذة من الفصل الأول من أوبرا “الجيوكاندا”، وأغنية “دليلة” بعنوان “بدأ الربيع” مأخوذة من الفصل الأول من أوبرا “شمشون ودليلة”، وأغنية “أميرة بويو” بعنوان “ملذات غير مستعدة” مأخوذة من الفصل الثاني من أوبرا “أدريانا ليكوفرور”
كما قدمت الاوركسترا الفيلهارمونية السلوفاكية بقيادة قائد الاوركسترا إمانويل فيلوم عددا من المقطوعات التي اعجب بها جمهور الاوبرا.
وقد ظهرت أولجا بورودينا لأول مرة في عرض أوروبي نال الاستحسان الكبير في دار الأوبرا الملكية “كوفنت جاردن” عام 1992، وشاركت مع النجم بلاسيدو دومينجو في أوبرا “شمشون ودليلة” وهو العرض الذي وجّه مسيرتها المهنية العالمية كمطربة منفردة تظهر بصورة ثابتة في دار أوبرا “متروبوليتان” ودار أوبرا “فيينا” على سبيل المثال لا الحصر، ثم عادت إلى دار الأوبرا الملكية “كوفنت جاردن” بأوبرا “سندريلا”، وقدمت دور “مارجريت” في أوبرا “لعنة فاوست” بقيادة السير كولين ديفيس، ودور “مارينا” في أوبرا “بوريس جودونوف”، ودور “مارفا” في أوبرا “خوفانسكينا”، ودور “أمنيريس” في أوبرا “عايدة”، ومؤخراً دور الأميرة “بويو” في الإنتاج الجديد لديفيد ماكفيكار “دريانا ليكوفرور” بالاشتراك مع أنجيلا جيورجيو ويوناس كاوفمان.
وظهرت الميزو سوبرانو أولجا بورودينا لأول مرة في أمريكا عام 1995 في دار أوبرا “سان فرانسيسكو” بأوبرا “سندريلا”، ثم عادت مرة أخرى في عام 1996 لأول مشاركة لها في أوبرا “كارمن”، وأوبرا “عروس القيصر” عام 2000، وأوبرا “شمشون ودليلة” عام 2001، وأوبرا “فتاة إيطالية في الجزائر” في سبتمبر 2005، وأوبرا “شمشون ودليلة” مرة أخرى في عام 2006، وعلى صعيد آخر، ظهرت الفنانة أولجا لأول مرة في دار أوبرا “متروبوليتان” بأوبرا “بوريس جودونوف” في عام 1997، ثم عادت إلى الدار من أجل افتتاح موسم 1998 – 1999 بأوبرا “شمشون ودليلة” بالاشتراك مع بلاسيدو دومينجو تحت قيادة جيمس ليفين، وتضمنت أعمالها اللاحقة مع دار أوبرا “متروبوليتان” تقديم دور “أمنيريس” في أوبرا “عايدة”، وأوبرا “كارمن”، وأوبرا “شمشون ودليلة”، ودور “إيزابيلا” في أوبرا “فتاة إيطالية في الجزائر”، وأوبرا “الجيوكاندا”، ودور “إيبولي” في أوبرا “دون كارلو”، ودور الأميرة في أوبرا “دريانا ليكوفرور” بالاشتراك مع بلاسيدو دومينجو، ودور “مارجريت” في إنتاج روبرت ليباج لأوبرا “لعنة فاوست”.
وتضمنت حفلاتها الموسيقية بمصاحبة فرقة أوركسترا أوبرا “متروبوليتان” وبقيادة المايسترو جيمس ليفين في قاعة “كارنيجي” عروض “شهرزاد”، و”موت كليوباترا”، و”ترتيلة الموتى” لفيردي، ومن أهم حفلاتها الأخرى “أغنيات ورقصات الموت”، و”روميو وجولييت”، و”الأم كانت واقفة” لروسيني، و”بولشينيللا”، و”إيفان المخيف”، و”ألكسندر نيفيسكي”، وقدمت الميزو سوبرانو أولجا عروضها بالتعاون مع أعظم فرق وقادة الأوركسترا في العالم بما في ذلك في حفلات “أغنيات ورقصات الموت” بقيادة المايسترو فاليري جرجييف وبمصاحبة أوركسترا “روتردام” الفيلهارمونية، وتعاونت مع دار أوبرا “باستي” والمايسترو جيمس كونلان، ومع أوركسترا “كونسرتجيبو” والمايسترو مستسلاف روستروبوفيتش في أمستردام وفي قاعة الاحتفالات الملكية في لندن. كما قدمت الفنانة أولجا حفل “موت كليوباترا” بمصاحبة أوركسترا دار أوبرا “متروبوليتان” بقيادة المايسترو جيمس ليفين في قاعة “كارنيجي” وتم تسجيل العمل حيًا في قاعة “موزيكفيرين” في فيينا بمصاحبة أوركسترا “فيينا” الفيلهارموني وبقيادة المايسترو فاليري جرجييف لصالح شركة تسجيلات “ديكا”.
وعلى صعيد الحفلات الموسيقية المنفردة فقد ظهرت الميزو سوبرانو أولجا بورودينا في العديد من القاعات في لندن (قاعة “ويجمور” ومركز “باربيكان”)، وميلان (مسرح أوبرا “لا سكالا”)، وفيينا (قاعة الحفلات)، وسان فرانسيسكو (قاعة “ديفيز” السيمفونية)، وروما (أكاديمية “سانتا شيشيليا”)، وجنيف (المسرح الكبير)، وهامبورج (دار الأوبرا المحلية)، وباريس (مسرح “قصر الشانزليزيه”)، وبرشلونة (مسرح “ديل ليسوي”)، ومدريد (قاعة الحفلات الوطنية)، وأمستردام (قاعة “كونسرتجيبو”). وقدمت أولى حفلاتها المنفردة في قاعة “كارنيجي” بقيادة المايسترو جيمس ليفين، ومن أبرز أعمالها خلال الموسم الماضي إنشاد دور “أمنيريس” في أوبرا “عايدة” في كل من دار أوبرا “فيينا” ودار أوبرا “متروبوليتان”، وتم بث العرض مباشرًا بدقة عالية. كذلك قدمت الفنانة أولجا حفلاً تلفزيونياً ساهراً من قاعة “إيفري فيشر” في نيويورك والذي نال استحساناً هائلاً من النقاد.
وتجدر الإشارة أن الميزو سوبرانو أولجا بورودينا حصلت على اللقب الفخري الروسي “فنانة الشعب” في عام 2002، وتلقت في عام 2007 “جائزة الدولة”، وهي أسمى جائزة تقدم في روسيا. كما حصل آخر تسجيلاتها لـ “ترتيلة الموتى” لفيردي بمصاحبة أوركسترا “شيكاجو” السيمفوني وبقيادة المايسترو ريكاردو موتي على جائزتي “جرامي” في عامي 2011 كأفضل ألبوم كلاسيكي وأفضل عرض للجوقة، حيث تعد أولجا واحدة من أوائل الفنانات الروسيات اللاتي تحصلن على جائزة “جرامي”.
الأوركسترا الفيلهارمونية السلوفاكية
تأسست الأوركسترا الفيلهارمونية السلوفاكية في عام 1949، وساعد في خروجها للعالم اثنان من الشخصيات العالمية المعروفة هما فاتسلاف تاليش ولودفيت رايتر، وتشارك هذه الاوركسترا بانتظام في مهرجانات الموسيقى المقامة في جميع أنحاء أوروبا (مهرجان الربيع في براج، ومهرجان الخريف في براغ، ومهرجان “براتيسلافا” الموسيقي، ومهرجان فيينا، ومهرجان “بروكنر” في لينز، ومهرجان صيف كارنيثيان، ومهرجان برلين، ومهرجان ستراسبورج، ومهرجان الخريف في وارسو، ومهرجان أثينا، ومهرجان “ماجيو ميوزيكال فيورينتينو”، ومهرجان موسيقى “أومبرا”).
وقدمت الأوركسترا الفيلهارمونية السلوفاكية خلال جولاتها العالمية العديدة عروضها في أغلب الدول الأوروبية، وقبرص، وتركيا، واليابان، وكوريا الجنوبية، والولايات المتحدة الأمريكية. وقدمت الأوركسترا عدداً كبيراً من التسجيلات للبث الإذاعي والتلفزيوني وشركات التسجيل، بما في ذلك شركات “أوبوس”، و”سوبرافون”، و”بانتون”، و”هانجاروتون”، و”جي في سي فيكتور”، و”آر سي إيه”، و”باسيفيك ميوزك”، و”ناكسوس”، و”ماركو بولو”.
تعتبر الأوركسترا الفيلهارمونية السلوفاكية أهم أوركسترا سيمفونية في جمهورية سلوفاكيا وتشكل محور الحياة الموسيقية في العاصمة براتيسلافا التي يرجع تاريخ موسيقاها الغني إلى القرن الثامن عشر ويرتبط بمؤلفين رائدين أمثال يوهان نيبوموك هومل، وفرانز شميدت، وبيلا بارتوك. ويتضمن البرنامج في كل موسم مجموعة حفلات سيمفونية تدور حول موضوعات معينة، وحفلات غنائية، وحفلات سيمفونية، وحفلات لموسيقى الحجرة، ومجموعة حفلات خاصة للأطفال والمستمعين الصغار.
وخلال موسم حفلات 2012 – 2013، قدمت الأوركسترا الفيلهارمونية السلوفاكية عدداً كبيراً من الحفلات الموسيقية ذات الاهتمام الدرامي والتأويلي سواء داخل البلاد أو خارجها، على سبيل المثال في زيورخ بمصاحبة السوبرانو إديتا جروباروفا والمايسترو راستسلاف شتور، وفي المهرجان السويسري “كلاسيكيات مورتن” بمصاحبة قائدي الأوركسترا كاسبار زيندر وليوش سفاروفسكي والعازفين المنفردين دميتري ماختين وجيوفاني بيلوتشي، واستطاعت الأوركسترا بقيادة المايسترو رالف فايكرت أن تتدرب على أوبرا “تانهويزر” لريتشارد فاجنر وأن تقدمها في مهرجان فيلز بالنمسا. وقدمت الأوركسترا عرضها في مهرجان الربيع في براج ومهرجان مايو “ياناتشيك” تحت قيادة قائد الأوركسترا الرئيسي إمانويل فيلوم، واختتمت الموسم في مدينتي نيترا وتيرخوفا السلوفاكيتين حيث قدمت الأوركسترا الفيلهارمونية السلوفاكية التحية لذكرى القديس سيريل وميثودياس في ذكرى وصولهما الـ 1150 إلى البلاد، كما سافرت الأوركسترا عام 2013 في أول جولة حفلات تاريخية لها تقدمها في سلطنة عُمان وسيشرفها أن تعود عام 2014.
قائد الاوركسترا: إمانويل فيلوم
إمانويل فيلوم قائد أوركسترا فرنسي الأصل، قدم عروضاً ساحرة بمصاحبة أشهر دور الأوبرا وفرق الأوركسترا السيمفونية حول العالم، تم تعيينه العام الماضي المدير الموسيقي الجديد لدار أوبرا “دالاس”، فافتتح المايسترو الموسم بإنتاج كلاسيكي لأوبرا “كارمن” لجان بيير بونيللي. تضمن موسم 2013 – 2014 للماسيترو فيلوم تقديم العروض المنتظرة لأوبرا “مانون” في دار الأوبرا الملكية “كوفنت جاردن”، وأوبرا “الأفريقية” على مسرح “لا فينيسه”، وأوبرا “سندريلا” مع أوبرا “جوليارد” بمدينة نيويورك. سافر إلى أوروبا في أثناء الموسم لقيادة عروض مع الأوركسترا السلوفاكية الفيلهارمونية في براتيسلافا والأوركسترا السلوفانية الفيلهارمونية في ليوبليانا، وقد شغل المايسترو فيلوم منصب المدير الفني وقائد الأوركسترا الرئيسي للأوركسترا السلوفانية الوطنية الفيلهارمونية بين عامي 2008 و2013، وما زال يواصل مهامه هذا الموسم بوصفه قائد الأوركسترا الرئيسي لفرقة الأوركسترا السلوفاكية الفيلهارمونية، وهو المنصب الذي يشغله منذ عام 2009.

إلى الأعلى