الجمعة 20 يناير 2017 م - ٢١ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / التنمية الاجتماعية بشناص تنظم ندوة حول آثار المخدرات وخطرها على المجتمع
التنمية الاجتماعية بشناص تنظم ندوة حول آثار المخدرات وخطرها على المجتمع

التنمية الاجتماعية بشناص تنظم ندوة حول آثار المخدرات وخطرها على المجتمع

شناص ـ من إبراهيم الفارسي:
أقامت دائرة التنمية الإجتماعية بولاية شناص بالتعاون مع دائرة تنمية وتمكين الأسرة بالمديرية العامة للتنمية الأسرية بوزارة التنمية الإجتماعية ندوة حول المخدرات وخطرها في المجتمع.
وقد رعى فعالية الندوة الشيخ الدكتور سيف بن محمد الغيثي نائب والي لوى والشيخ مالك آل مالك الشحي مساعد والي شناص.
وقال فاضل بن عبدالله الشيزاوي مدير دائرة التنمية الإجتماعية بشناص في كلمه له: ان هناك أهدافاً يرجى تحقيقها من تنظيم هذه الفعالية بالشراكة مع المجتمع والمؤسسات التعليمية في الولاية والتي تمثلها مدارس الولاية ومن هذه الاهداف تثقيف المجتمع بأخطار المخدرات من النواحي الإجتماعية والاسرية والتربوية واستهداف عدد من فئات المجتمع ومنها طلبة وطالبات المدارس بالولاية للتوعية بأخطار المخدرات وحمايتهم من الوقوع فيها إلى جانب توضيح خطر ادمان المخدرات على الفرد والمجتمع بشكل عام.
الندوة تضمنت ثلاث أوراق عمل رئيسية الاولى تحت عنوان: “العوامل والآثار الاجتماعية الناتجة عن تعاطي وادمان المخدرات قدمها الدكتور سعيد بن حميد الحرملي مدير عام مساعد بالمديرية العامة للتنمية الاجتماعية بمحافظتي شمال وجنوب الباطنة تناول فيها العوامل والأسباب المؤدية الى تعاطي وإدمان المخدرات من واقع دراسات في مجتمعات دول الخليج العربي والمجتمع العماني والتي ضمنها في الموقع الجغرافي للسلطنة ودول الخليج العربي والعوامل الأسرية.
فيما جاءت ورقة العمل الثانية عن أنواع المخدرات وتأثيرها على المجتمع والعقوبات التي أقرها القانون في ذلك قدمها الملازم أول خالد بن سالم بن ناصر الغداني من إدارة مكافحة المخدرات بقيادة محافظة شمال الباطنة أشار من خلالها إلى شرح تفصيلي حول انواع المخدرات التي تم ضبطها في السلطنة وتأثير كل نوع من تلك الانواع على صحة الانسان والتي يؤدي الكثير منها إلى الموت، كما استعرض المواد القانونية المحددة للعقوبات لمدمني ومروجي المخدرات وكذلك المواد القانونية التي تحفظ سرية المعلومات عن المتعاطي اذا ما سلم نفسه وفق الضوابط التي تشرح تلك المواد القانونية.
وجاءت ورقة العمل الثالثة من الندوة حول المخدرات وأخطارها من منظور تربوي قدمها الدكتور هاشل بن سعد الغافري أستاذ مساعد بكلية العلوم التطبيقية بالرستاق تحدث من خلالها عن الفجوة بين الآباء والأبناء وأثرها على انجرافهم نحو السلوكيات الخاطئة ومنها الادمان وكذلك عن الأثار السلبية للمخدرات على كرامة الإنسان مع استعراض عدد من الدراسات التي اجريت حول المخدرات وأسبابها والظواهر النفسية والإجتماعية والاقتصادية .. وغيرها التي تجر إلى الادمان مع ذكر العوامل التي تؤثر على الوقوع في خطر المخدرات من المرة الاولى والتي من بينها الفضول ومصاحبة أصدقاء السوء مع غياب القيم والمقيد الاجتماعي في الأسرة والمجتمع.
وفي الختام قام راعي المناسبة بتكريم الجهات المشاركة ومقدمي ورقات العمل.

إلى الأعلى