الأحد 22 يناير 2017 م - ٢٣ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / وزير القوى العاملة يفتتح المعرض الخليجي للطوابع
وزير القوى العاملة يفتتح المعرض الخليجي للطوابع

وزير القوى العاملة يفتتح المعرض الخليجي للطوابع

100 لوحة تتنافس لحصد الجوائز الأولى وعرض أبرز الطوابع التي تحكي حضارات الدول المشاركة

كتب ـ سليمان بن سعيد الهنائي:
رعى معالي الشيخ عبدالله بن ناصر البكري وزير القوى العاملة صباح أمس بمركز اللولو هايبر ماركت بنزوى إفتتاح “المعرض الخليجي للطوابع” ـ والذي جاء تحت اشراف وزارة التراث والثقافة ـ بحضور عدد من أصحاب السعادة والمسئولين والمدعوين والضيوف من الدول الخليجية الشقيقة.
في بداية الاحتفال ألقى سلطان بن هلال الحبسي رئيس الجمعية العمانية لهواة الطوابع كلمة قال فيها: إنها لسعادة بالغة ونحن نحتفل اليوم بافتتاح “المعرض الخليجي للطوابع” بمدينة نزوى العريقة ذات الأثر الراقي والشموخ المتأصل أبشر بها من مدينة وأنعم بها من ولاية فيها العديد من المقومات التراثية والأثرية والحضارية حيث إرتأت الجمعية العمانية لهواة الطوابع ومنتسبيها من رئيس وأعضاء إقامة هذه الأحتفالية إحتفاء بنزوى عاصمة الثقافة الإسلامية .
وأشار الى أن الجمعية لها مساهمات فعالة ودور منشود سواء على المستوى المحلي أو الدولي من خلال المشاركات العديدة في المعارض الدولية والعالمية ونالت العديد من الجوائز والميداليات، موضحاً بأن الجمعية لا تتجاوز عامها الثاني من إشهارها وخلال هذه الفترة حققت الكثير الإنجازات ونسعى من خلال هذاالمعرض تقديم الصورة المشرفة المعهودة عن هويتنا العمانية لتكون سفيرا فوق العادة لدى المعارض الدولية والمشاركات الخارجية والنهوض بقيمة الطابع كونه رمزاً له بصمته وقيمته وتاريخه لوقوع حدث معين ذي دلالة ومعنى في القيمة الجمالية والتصميم والذي تنفرد به المناسبة والمشاركة في المحافل المحلية والدولية.
وأضاف: إن المعرض يشتمل عرض 100 لوحة تتسابق فيها الجمعية لنيل الجوائز في أحسن ترتيب وأحسن موضوعات وكما تعرض أبرز الطوابع وتاريخ المضاريف التي تحكي تاريخ كل دولة وحضارتها تتنافس من حيث أقدميتها وندرتها ليصل المتسابق من أجلها الى مصاف المرشحين للفوز.
وأعرب معالي الشيخ وزير القوى العاملة راعي الحفل في تصريح له عن أهمية إقامة المعرض الذي يُعرّف الجميع بأهمية الطوابع البريدية والدور الذي لعبه البريد في التجارة والاقتصاد والمراسلات بين الدول ودول منطقة دول الخليج كانت من أوائل الدول التي اعتنت بهذا الجانب ووثّقت المراسلات وما شاهدناه يعكس الجهد المُقدّر من هواة جمع الطوابع حيث ابرز المعرض عن كنز من المطبوعات والوثائق التي مرت عبر العصور منذ سنوات قديمة تم البحث عنها وتوثيقها وهو عمل شاق رغم أنه لهواة معينين يؤكد أهمية الطوابع ويرسل رسالة واضحة لأبنائنا في الأجيال القادمة.
وعلى هامش المعرض سوف تقام مسابقة للطوابع والأظرف من ناحية أجمل وأغلى وأظرفها وبتحكيم آسيوى ذات كفاءة عالية وخبرة عالمية ويتم من خلاله رصد ميداليات ذهبية وفضية وبرونزية للفائزين بالمراكز الثلاثة الأولى لكل فئة من فئات المجموعات المشاركة في المسابقة وسيقام ضمن برنامج المعرض مزاد ويتم تقييمه من قبل شركة الوزان وهي شركة متخصصة في مجال الطوابع وبمواصفات عالية وذات خبرة.
كما يشتمل المعرض على منصات مقسمه لكل دولة بحيث تحصل كل دولة على 15 منصة يقدم فيها العارضون كافة أنواع الطوابع والمظاريف النادرة التي تهم الهواة كما يتواجد أكثر من 15 من مسوقي الطوابع مما يعطى المجال لشرائها وتبادلها بين الهواة والمهتمين.
بعدها قام راعي المناسبة بتدشين طوابع خاصة إحتفاء نزوى عاصمة الثقافة الإسلامية وطوابع خاصة بالمعرض.
وقام معاليه بالتجوال في أروقة المعرض للتعرف والإطلاع على الطوابع التي تحكى الكثير من ثقافات الدول المشاركة ليتواكب مع قيمة الحدث والمستجدات التي تواكبت على الطوابع من تطورات وأحداث عالمية مستمرة وإبراز المعالم الأثرية والتاريخية وأهم الأحداث وتجسيدها من حيث إظهارها لتكون رسالة للعالم للتعرف على معالم الدول الأخرى من خلال الصور البريدية.
وتضمن الاحتفال مشاركة من فرقة الشهباء للفنون الشعبية بولاية نزوى الذي كان لها دور بارز في إظهار، وأهم الفنون التراثية المغناة وهي: فن العازى والرزحة التي تتميز بها الولاية ولاقت إستحسان الحضور.
وفي نهاية الحفل قام رئيس الجمعية العمانية لهواة الطوابع بتقديم هدية تذكارية لراعي المناسبة.

إلى الأعلى