الثلاثاء 30 مايو 2017 م - ٤ رمضان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / اليوم … في الجولة الرابعة لدوري عمانتل قمة جماهيرية منتظرة بين الجارين صحار المتصدر وصحم المتحفز
اليوم … في الجولة الرابعة لدوري عمانتل قمة جماهيرية منتظرة بين الجارين صحار المتصدر وصحم المتحفز

اليوم … في الجولة الرابعة لدوري عمانتل قمة جماهيرية منتظرة بين الجارين صحار المتصدر وصحم المتحفز

ظفار يرفع راية التحدي وشراع الانتصار في وجه أبناء العفية (صور)
فنجاء جاهز لتحقيق الانتصار والخابورة يتطلع إلى تصحيح المسار

متابعة ـ يونس المعشري ويحيى المعمري :
هل سيبدأ الدوري بالاشتعال اعتبارا من العودة الجديدة ومع انطلاقة الجولة الرابعة ، أم ستكون برداً وسلاما على ما هو عليه سابقاً ، وهل أنديتنا استفادت من توقف الدوري طوال الفترة السابقة من خلال المباريات الودية التي خاضتها فيما بينها ، أو الدفع ببعض العناصر في مباريات كأس مازدا ، ربما لن يكون الحال مختلفاً عن السابق وستكون البداية متواضعة لأنديتنا مع انطلاقة الجولة الرابعة من دوري عمانتل للمحترفين بالمواجهات الثلاث التي ستبدأ اليوم والكل ينتظر إذا كان هناك تغيير في جدول الترتيب الذي لا يزال متقاربا مع بعضه البعض ربما صحار يعتبر هو الذي أخلد للإجازة الاجبارية وهو على صدارة الترتيب برصيد 7 نقاط أي بفارق نقطة ونقطتين عن من ورائه فى جدول الترتيب .
يعود دورينا مع عودة لاعبي الأندية بعد مشاركة البعض منهم مع المنتخب الاولمبي والبعض الآخر مع المنتخب الأول والآخرين مع المنتخب العسكري وكل عاد الآن إلى قواعده والكل يتأمل أن تكون عودتهم تخلق المنافسة القوية والارتقاء بمستوى الدوري الذي يحلم الكل بمشاهدة تطور في المستوى الفني وليس التطور ما يقال هنا وهناك ، ستكون العودة في انطلاقة الجولة الرابعة بثلاث مباريات تجمع بين ظفار صاحب الضيافة وصور على ملعب مجمع السعادة في الساعة الخامسة والربع عصراً فيما يشهد مجمع صحار الرياضي مباراة القمة والإثارة الجماهيرية بين صحم وصحار في الساعة السابعة والنصف مساء فيما يجمع ملعب استاد السيب مباراة فنجاء والخابورة في الساعة السابعة إلا الربع مساء.

 الضيف والمضيف
لقاء ظفار صاحب الضيافة وضيفه صور لقاء يتسم بالقوة والندية بين الفريقين لعدة اعتبارات منها كون ظفار يسعى هذا الموسم لتغيير الخارطة التي كان عليها في الموسم السابق وما قبله وكذلك الحال بالنسبة لفريق صور الذي يأمل أن يواصل الفريق ما كان عليه في الموسم الماضي والعروض القوية التي قدمها وربما حتى الآن لم يظهر بعد بذلك المستوى الذي كان عليه ولهذا ستكون مباراة اليوم هي الاختبار الأبرز منذ انطلاقة الدوري حتى الآن ، وإذا كان ظفار بعناصره ولاعبيه الذين يعتمد عليهم كثيرا بالأخص أبرز لاعبيه قاسم سعيد الذي قدم مستوى متألق خلال مشاركته مع المنتخب واللاعب حمود السعدي وفي خط الدفاع لا يزال صمام الأمان تعطيه سنوات التقدم في العمر الإصرار والقوة وهو اللاعب نبيل عاشور والحارس هاني نجم الدين إلى جانب باقي العناصر مثل علي سالم النحار وباسم الرجيبي وعامر الشاطري وحسين الحضري الذي تعول عليه ليس فقط جماهير ظفار وإنما الجماهير العمانية ليعود إلى مستواه المعتاد وتألقه مرة أخرى في صفوف المنتخب لأنه يعد من اللاعبين النادرين في الكرات الثابتة بالتحديد ولا ننسى أيضا العناصر المحترفة من الخارج مثل خالد غرسلاوي وسمير مالقات وغيرهم من اللاعبين الذين يضمهم ظفار هذا الموسم بالتحديد ، وإذا كان ظفار يحتل الآن المركز الرابع بخمس نقاط فإن الانطلاقة يجب أن تكون من هذه الجولة وكل الأندية نظرتها ترتكز على الدور الأول لجمع أكبر عدد من النقاط.
أما الضيوف وهو الأزرق الصوراوي الذي يحتل حاليا المركز السابع برصيد 4 نقاط فإن جماهيره تعول كثيرا على لاعبيه الشباب بقيادة المدرب بيكر ديمول الذي تنتظر منه جماهير صور الكثير ليضيفه للفريق ، وأتوقع مباراة اليوم ستكون صعبة على الفريقين ولن يرضى صور العودة من محافظة ظفار دون أن يستفيد من هذه المباراة والبحث من خلالها عن النقاط الثلاث لكنه يصطدم بفريق عنيد وقوي وهنا يبقى دور عناصر صور الشابة في مقدمتهم اللاعب سعود الفارسي إلى جانب جمعة الجامعي وسامي الحسني وسلطان الجلبوبي الذي ينتظر منه الكثير وهو أحد اللاعبين الشباب القادم من السيب وخالد العلوي وحمد الداودي ومحمد النجاشي وعلي الفارسي وغيرهم من اللاعبين الشباب الذين يضمهم صور ويعتمد عليهم كثيراً على الرغم من التغييرات التي طرأت على فريق صور هذا الموسم إلا أن إدارته بعناصرها وجهودها تسعى بأن تجعل من صور أحد المنافسين كما كان عليه في الموسم السابق ، فهل يقول أبناء العفية كلمتهم اليوم في مواجهة الزعيم (ظفار).

 قمة جماهيرية
تتجه الانظار اليوم إلى مجمع صحار الذي يشهد قمة منتظره بين قطبي الباطنة ولا يمكن أن نحدد من هو الضيف لدى الآخر لأن كليهما يعتبران جيرانا مع بعضهما وإذا كان المباراة تعتبر على ملعب صحم فإن جماهير صحار كما هو المعتاد ستكون حاضرة وإنما جماهير صحم هي الأخرى ستقول كلمتها اليوم في المباراة ، وإذا كان صحار يريد أن يواصل مسيرته نحو الابقاء على الصدارة فإن صحم هو الآخر يريد أن يخرج من النقاط الثلاث التي حصل عليها من الجولات الثلاث حتى الآن بعد فوزه في الجولة الاولى على الخابورة وبعدها تعرض لخسارتين أمام النهضة والشباب ، ولهذا تعد مباراة اليوم الكثير منها الندية وعدم الخسارة من صحار والأخرى الخروج من المركز العاشر الذي يتربع عليه الآن ، لذلك ينتظر من مباراة اليوم الكثير ليصحح مساره رغم الاسماء التي يمتلكها ولا اعتقد ينقصه من اللاعبين إلا التركيز والبدء في تحديد ما يريده صحم خلال المرحلة المقبلة من الدوري وفي كل موسم نجد صحم يكاد أن يكون أحد أبرز الاندية في التعاقدات وفي نهاية الأمر وكأنها فقاعة صابون لا تبرح بعيداً ، فهل يستطيع هذا الموسم أن يقول كلمته في الدوري وهل بعض الأسماء التي يضمها سواء يعقوب عبدالكريم أو محسن جوهر وهما من اللاعبين البارزين في الفريق إلى جانب بقية الأسماء أمثال ابراهيما وعبدالمعين المرزوقي وسليمان البريكي وعبدالعزيز الشموسي وسعيد سيف وشهاب المعمري وغيرها من الأسماء التي تأمل أن يضيف لها المدرب الروماني ارستيكا الشيء الكثير خلال هذا الموسم وأن لا يكون المدرب المؤقت ، ولذلك مواجهة اليوم أمام صحار سوف تحكي الكثير من المنافسة والاثارة والندية للفريقين.
أما صحار هو الفريق الأبرز حتى الآن سواء جماهيرياً وهذا ليس بجديد عليه لأننا أعتدنا على ذلك منذ موسمين سابقين بل أصبحنا نتمنى كل مباريات صحار تكون في ملعبه وهذا من الصعب في نظام الدوري بين الذهاب والإياب ولكن جماهيره لن تبتعد كثيراً خلف فريقها لأن هناك ثلاثة أندية تلعب مبارياتها في صحار ، ويعتبر التماسيح (أخضر الباطنة) يرفعون هذا الموسم شعار التهام أي فريق يقابلهم وهنا نجد مدربهم عبدالناصر مكيس الذي يأمل أن يضع بصمة على الفريق هذا الموسم معتمداً على عدد من الأسماء في مطلعها الحارس مطر الوشاحي وقائد الفريق عبدالعزيز الحوسني إلى جانب ناصر الزعابي وحاتم الروشدي أحد الاسماء البارزة في الفريق وسمير جميل وسالم المقبالي واحمد الكحالي وادمير مالكس وفيدران جيرس والعديد من الأسماء الشابة التي يضمها صحار هذا الموسم ، وبالفعل نستطيع أن نقول صحار زرع في الموسم الماضي وقبل الماضي وهذا الموسم بدأ تدريجياً يجني ذلك الجهد وكل ما يحتاجه صحار هو ضبط خط الدفاع والذي نأمل أنه توصل إلى حل خلال فترة توقف الدوري التي أمتدت لأكثر من 25 يوما تقريباً ، ولهذا نتوقع أن تكون مواجهة اليوم بالفعل هي الأكثر إثارة وقوة بين الفريقين وما يزيدها إثارة هو ذلك الحضور الجماهيري الكبير المتوقع من الطرفين.
ترقب كبير
تترقب الجماهير العمانية عامة وجماهير الباطنة خاصة لقاء الجارين صحم وصحار الذي يحتضنه ملعب مجمع صحار الرياضي مساء اليوم في قمة مباريات الجولة الرابعة والتي من المتوقع أن تسجل أكبر حضور جماهيري في مباريات دوري عمانتل للمحترفين . وستشهد المباراة الندية والقوة وستكون الإثارة في ملعب المباراة وفي المدرجات نظراً للحراك الجماهيري الكبير الذي بدأ قبل أسابيع وبدأ معه التفاعل عبر وسائل التواصل الاجتماعي والمنتديات والمواقع الإلكترونية ووسائل الدعاية المختلفة ، فمباريات الفريقين لا تعترف بالمراكز في جدول الترتيب ولا تعترف بالمركز الأول الذي يحتله صحار ولا المركز العاشر الذي يتواجد فيه صحم ، وستكون الكلمة الفاصلة لمن يملك الأعصاب ويتمتع بالتركيز والهدوء ويحاول استغلال الفرص ، فلمن ستكون الغلبة اليوم ؟؟
مواجهة مرتقبة
يعيش الأخضر الصحاري أجمل أيامه وأحلى انطلاقة وبداية في دورينا ، فصحار يتصدر الدوري برصيد 7 نقاط جمعها من فوزين على صور والمصنعة ، وتعادل عاد منه بنقطة من أمام الزعيم الظفاري ، كما يتصدر مجموعته في كأس مازدا ، ويتمتع بمعنويات عالية وتفاؤل كبير لتحقيق الانتصار على صحم والوصول إلى النقطة العاشرة التي تضمن له التربع على صدارة دوري عمانتل . الفريق يضم عناصر مجيدة قادرة على ترجيح الكفة يأتي في مقدمتها الحارس مطر الوشاحي وحاتم الروشدي وأحمد الكحالي وأحمد الخميسي وأيمن الشحي والطيب الخوري وبدر الجابري وخليفة الجهوري وأحمد سالم والرباعي المحترف بقيادة الكرواتي فيدران ومواطنه أدمير والمغربي محمد بركات والعراقي ابراهيم كامل ، وصفوف الأخضر مكتملة هذا المساء رغم غياب ماجد المقبالي الظهير الأيسر بداعي الإصابة .
صحار أكمل كافة الاستعدادات وأنهى مرانه الأخير مساء أمس بتدريبات خفيفة سبقها كلمة تناول فيها الجهاز الفني أهمية المباراة مع اعطاء بعض التوجيهات المهمة للاعبين . تحضيرات صحار اليومية في الفترة السابقة انتهجت سياسة التغيير والبعد عن الروتين اليومي في التدريبات وخلق أجواء مثالية ، وركز الجهاز الفني بقيادة السوري الخلوق عبدالناصر المكيس ومساعده الأردني منتصر على الإعداد البدني وطريقة اللعب المناسبة لتجاوز صحم مع تجهيز البدلاء .
في الطرف الآخر يدخل صحم المواجهة بأمل الفوز وتحقيق النقاط الثلاث والوصول إلى النقطة السادسة واللحاق بالفرق في صدارة الترتيب العام ، فالنقاط الثلاث التي جمعها الفريق من فوزه أمام الخابورة لا تلبي الطموحات ، والخسارتين من الشباب والنهضة جعلت الجهاز الفني يعيد الحسابات ويرتب الأوراق ويعالج الأخطاء ويعزز مفاتيح القوة . فصحم لديه مجموعة من المواهب الشابة التي تستطيع قلب الموازين ، فوجود محسن جوهر وعبدالمعين المرزوقي ومحمد مطر وناصر العلي ومصعب الشرقي وفيصل البريكي وأحمد جوهر يعطي صحم الدافع الكبير لإقتناص العلامة الكاملة ، وتواجد سليمان البريكي في العرين الأزرق يزيد الثقة والقوة بفضل خبرته وتوجيهاته لزملائه بالإضافة إلى العاجي ابراهيما صاحب التمريرات القاتلة والبرازيلي اكسندر وفونكي سي وبلال عبد الدائم في خط الدفاع .
صحم أكمل العدة وأنهى تدريباته بحضور جميع لاعبيه وبمتابعة واهتمام من مجلس الإدارة وبعض الجماهير والمحبين للقميص الأزرق . الروماني أرستيكا ومساعديه أبو سلمان ومحمد السعيدي وضعوا التكتيك المناسب لتحقيق فوز جديد ، وتركزت التمارين الصباحية والمسائية في فترة توقف الدوري على رفع معدل اللياقة البدنية وبعض الجمل التكتيكية والتركيز على معالجة الأخطاء التي حدثت من خلال التصحيح في التقسيمات الصغيرة والمناورات على كامل الملعب .
مواجهات الفريقين هذا الموسم
تواجه صحم وصحار في 3 لقاءات هذا الموسم ، انتهى اللقاء الأول بينهما بالتعادل السلبي في دورة الأندلس الودية وتساوى الفريقين في عدد النقاط برصيد 7 نقاط في ختام الدورة التي أحرز صحار لقبها بفارق الأهداف عن صحم . وانتهى اللقاء الثاني بينهما بفوز صحار بهدف وحيد في اللقاء الودي الذي جرى على ملعب صحم ، وتعادل الفريقين بدون أهداف في بطولة كأس مازدا .
عبدالناصر المكيس : مباريات الدربي لا تعترف بمراكز الترتيب
رأى عبدالناصر المكيس مدرب صحار بأن فريقه يتمتع بروح قتالية عالية والوضع النفسي جيد لمباراة صحم ، وقال عن مواجهة الليلة : مباريات الدربي دائما لها وضع خاص بالنسبة لأطراف لعبة كرة القدم ، الجماهير وادارات الأندية والأجهزة الفنية واللاعبين ، ونعتبرها كباقي المباريات ونقاطها الثلاث هي الأهم بغض النظر عن من هو المنافس ، ونحن في صحار هيأنا اللاعبين معنويا بعيدا عن الضغط النفسي ، ويهمنا اللعب بأسلوبنا الخاص وطريقتنا في اللعب وروحنا القتالية العالية من أجل الفوز ، وكل مباراة نلعبها تكون لها أهمية كبيرة من أجل الظفر بالعلامة الكاملة لمواصلة البقاء في الصدارة . وأضاف المكيس إن صدارة صحار لمجموعته في كأس مازدا تعطيه الأمل الكبير لمواصلة الأداء الممتع وتحقيق الانتصارات . وقال مدرب صحار أن فريق صحم فريق جيد ويضم عناصر واعدة وترتيبه الحالي ليس مقياسا ، ووضع المباراة يجعل الفريقين يقدمان كل ما لديهم وتذوب المراكز الترتيبية ولا تعترف بصدارة صحار ووجود صحم في المركز العاشر ، وسنشاهد الندية والقوة بين اللاعبين وستكون المباراة من أجمل مباريات الدوري ونحن جاهزون معنويا وفنيا وبدنيا . وناشد المكيس جماهير صحار بالتواجد خلف الفريق بكثافة لآنها مصدر القوة والفخر والسند الصلب للاعبين ووعد بتقديم نقاط المباراة هدية للجماهير بمناسبة العيد الوطني الـ45 المجيد ، وقدم الشكر لمجلس الإدارة ولمحبي نادي صحار .
أبو سلمان : صحم في أتم الجاهزية والصفوف مكتملة
أشاد جمعه الخالدي (أبو سلمان) مساعد مدرب صحم بالروح المعنوية العالية للاعبي صحم ، وقال أن فريقه استعد بشكل جيد ، ولا توجد غيابات والصفوف مكتملة ، وأضاف أبو سلمان : سيكون اللقاء جماهيريا بمعنى الكلمة نظرا للمتابعة الكبيرة التي سبقت موعد المباراة والجميع استعد لمواجهة الليلة ، وفريق صحار تغير هذا الموسم ونتائجه تشير إلى ذلك والفريق يتصدر الدوري ، وسنحاول تقليص فارق الأربع نقاط بين صحم وصحار ، وهذا يعطينا الدافع للدخول بكل قوة والظفر بنقاط المباراة . ورأى مساعد مدرب صحم أن الكفة متساوية ومتكافئة ، وسيكون لاعبو الأزرق في يومهم ، والجهاز الفني رتب الأوراق وعالج الأخطاء وهيأ كل ما يلزم ، وأضاف : العاجي ابراهيما إضافة قوية للمجموعة الحالية وسيساعد زملاءه كثيرا وعودة الرباعي المحلي الغائب في الفترة الماضية يمثل دعامة أساسية للبقية هذا المساء ولن يفوت صحم الفرصة على نفسه لتقليص الفارق والتواجد مع كبار عمانتل .
حمدان الشيراوي : استغلال الفرص والتركيز سر فوز صحار
أثنى حمدان الشيراوي المدير الكروي بنادي صحار على جهود مجلس الإدارة برئاسة أحمد بن محمد آل محمد ونائبه عبدالرحمن القاسمي ، وقدم الشكر لجماهير صحار ، وقال الشيراوي : صحار سيفوز إذا استغل الفرص التي تتاح له أمام المرمى ، وعلى اللاعبين التركيز طوال شوطي المباراة وعدم ترك المجال للاعبي صحم بالإستحواذ على الكرة وغلق جميع المنافذ عليهم ، وكل الظروف مهيأة لتقديم مباراة كبيرة ، وأضاف الشيراوي : التربع على الصدارة يحتاج عمل كبير والجهاز الفني قام بعمله على أكمل وجه والدور المتبقي على اللاعبين لكسب النقاط الكاملة وكلنا ثقة فيهم ، وستتواجد جماهير الولاية بكثافة في ملعب صحار للتشجيع وتقديم الدعم المعنوي للفريق .
أيمن الفارسي : جماهير الفريقين روح دوري عمانتل للمحترفين
قال أيمن الفارسي مدير الكرة بنادي صحم إن جماهير صحم وصحار هما روح الدوري والرقم الصعب في دوري المحترفين ، وأضاف الفارسي : أناشد الجماهير بالابتعاد عن التعصب وإعطاء المباراة طابع المنافسة الشريفة ، فالكل يشيد بجماهير صحم وصحار والجميع يثني على الجهود المبذولة من جمعية جماهير صحم ومجلس جماهير صحار . وتحدث أيمن الفارسي عن حظوظ فريقه في الفوز وقال : مباريات صحم وصحار لا تعترف بالمراكز والفوارق والغيابات ولكن هناك أسباب نفسية تتحكم في الأداء ، وعلى اللاعبين الانتباه والتركيز واللعب بقوة ، والعمل باجتهاد والابتعاد عن الخشونة والتحلي بالروح الرياضية .
استعدادات جماهيرية
وجهت جماهير صحم رسائل للجماهير الزرقاء عبر وسائل التواصل الاجتماعي للتواجد خلف الفريق في مدرجات مجمع صحار ، ونشرت الإعلانات في أرجاء الولاية المختلفة . كما قامت ادارة صحم بتوزيع تذاكر المباراة عبر منافذ البيع لتسهيل دخول الجماهير إلى ملعب المباراة ، وأعلنت للجماهير عن أماكن بيع تذاكر المباراة في الولاية وهي : مركز تسوق جراند هايبر ماركت ومكة هايبر ماركت في مركز الولاية ، والنورهايبر ماركت ومحطة شل في منطقة الردة ، ومحلات المازن في منطقة ديل آل عبدالسلام ، وفي منطقة حفيت محلات النعناع وفاطمة هايبر ماركت وبرج حفيت للتسوق ، ومراكز التسوق في مخيليف وخور الحمام ورويلة الزعاب .
في الطرف الآخر بادر الدكتور محمد بن إبراهيم الزدجالي رئيس جمعية المحامين العمانيين والرئيس الفخري لمجلس جماهير صحار بتقديم الدعم لنادي صحار ، وأعلن عن تكفله بمصاريف نقل الجماهير بالحافلات من أمام مقرات الفرق الأهلية ، بالإضافة إلى مصاريف رابطة التشجيع والتي يقودها الداوودي ، وتقديم 150 هدية سيتولى مجلس الجماهير عملية توزيعها ، وتوفير مياه الشرب .
دخول الجماهير
تم تحديد البوابات رقم 3 و 6 في مجمع صحار الرياضي التي تقع بجانب الصالة الرياضية الجديدة وأمام مركز الخليج للتسوق لدخول جماهير نادي صحم ، بينما ستكون البوابات رقم 8 و 9 مقابل مواقف حديقة صحار والبوابة الواقعة بين نادي صحار ومدرسة أم سلمة لدخول جماهير نادي صحار ، وستفتح البوابات من الساعة 5:30 عصرا . جاء ذلك في الاجتماع الذي عقد بمجمع صحار الرياضي وحضره علي بن سليمان الدبدوب مدير دائرة المراكز والمجمعات بشمال الباطنة والنقيب عبدالعزيز الغافري من شرطة عمان السلطانية وأيمن الفارسي من نادي صحم وحمدان الشيراوي وبدر النقبي من نادي صحار ومحمد الروشدي رئيس مجلس جماهير صحار وعمر الشيزاوي المنسق العام وقاسم العجمي المنسق الإعلامي و ابراهيم بن لشكر ممثل اتحاد الكرة بشمال الباطنة .

 تصحيح المسار
هل يبدأ الخابورة من مباراة اليوم مهمة تصحيح المسار ، وكذلك الحال لدى فنجاء فهو الآخر يريد أن يلحق بركب الصدارة التي لا تفصله عنها سوى نقطتين فهو يحتل حالياً المركز الثالث بخمس نقاط بعكس الخابورة الذي يقبع في المركز الثاني عشر برصيد نقطتين فقط ، لذلك مواجهة فنجاء اليوم ستكون مليئة ببعض التغييرات من بينها عودة عدد من عناصر الخابورة الذين تغيبوا عنه مع المنتخب العسكري وكان ما يقارب 6 لاعبين ولهذا اتوقع مباراة اليوم ستكون كتيبة الخابورة عائدة والبحث عن التصحيح سيكون موجود ، وهو الحال نفسه لدى فنجاء الذي سيدفع ربما بعناصر جديده عند فنجاء ولكنها ليس جديدة على الدوري وهما البرازيلي جاجا والسوري خالد البرجاوي الذي ربما يضيف شيئا جديدا في خط الدفاع الفنجاوي.
وبالعودة لفنجاء باعتباره صاحب الاستضافة فهو يأمل في لقاء اليوم أن يقدم الكثير وأن يخرج بالنقاط الثلاث معتمداً في ذهنه على خسارة صحار من صحم حتى يعتلي القمة حتى لو كان مؤقتا لأن المصنعة الذي يحتل ثانياً تنتظره مباراة أمام صلالة غدا وربما يفعل فيها شيئا يجعله هو في القمة ، وبالعودة إلى فنجاء فأن مدربه عبدالرحيم الحجري أعد فريقه للقاء اليوم من أجل الحصول على نقاط الفوز ويعلم جيداً بأنها مباراة صعبة أمام المتحمس الخابورة ، لكن عودة بعض عناصر فنجاء ربما تضيف الكثير في مقدمتهم عماد الحوسني وعبدالعزيز المقبالي ومحمد المسلمي ومحمد المعشري إلى جانب لاعبي الفريق من الحارس مازن الكاسبي وعبدالله القصابي واحمد الرواحي وغيرها من الأسماء التي يضمها فنجاء في صفوفه وينتظر منها الكثير في لقاء اليوم.
فيما ينظر الخابورة لمباراة اليوم بالفعل مباراة العودة إلى المسار الصحيح واتباع طريق المنافسة بعودة أغلب العناصر وبقيادة المدرب ياسين عمال ووجود كل من سامي القطيطي ونبيه الشيدي ونعيم البريكي ومبارك البريكي ومحمد المطروشي إلى جانب ايجور وزفيدي وبالا ديب واحمد البريكي وسعيد آل عبدالسلام وغيرها من الأسماء التي ستضيف الكثير للفريق ، وأصبح الخابورة الذي يمتلك نقطتين فقط مطالب بالعودة إلى ما كان عليه في الموسم السابق والذي كان فيه الحصان الأسود بما قدمه من عروض وهو القادم من الدرجة الاولى وبقاءه في الدوري يعتبر بفضل الجهد والمستوى الذي قدمه خلال ذلك الموسم ، ولا يتحقق ذلك إلا إذا كان هناك مساندة جماهيرية وتكاتف من إدارة النادي مع الفريق التي نأمل بالفعل أن تقدم المساندة والدعم المعنوي ليجتاز المكان الذي فيه حالياً.

إلى الأعلى