الإثنين 27 مارس 2017 م - ٢٨ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / 5 شهداء ومئات الجرحى في تصاعد الإرهاب الإسرائيلي بالضفة وغزة
5 شهداء ومئات الجرحى في تصاعد الإرهاب الإسرائيلي بالضفة وغزة

5 شهداء ومئات الجرحى في تصاعد الإرهاب الإسرائيلي بالضفة وغزة

القدس المحتلة ــ الوطن :
استشهد أمس 5 شبان فلسطينيين، أحدهم متأثرا بجراحه، وأصيب أكثر من 150 في تواصل للإرهاب الإسرائيلي وتصاعد حدة المواجهات بين الفلسطينيين وقوات الاحتلال على محاور عدة ونقاط التماس في الضفة الغربية وقطاع غزة. يأتي ذلك فيما رفضت إسرائيل أمس المطالب الفلسطينية بنشر قوة حماية دولية في القدس المحتلة وأكدت أمام مجلس الأمن الدولي أنها “لن تقبل بأي وجود دولي على المسجد الأقصى.
وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، استشهاد الشاب إيهاب جهاد حنني 19 عاماً في مواجهات مع الاحتلال في بيت فوريك شرق نابلس بالضفة الغربية المحتلة، كما استشهد شاب لم تعرف هويته بعد، برصاص جنود الاحتلال في منطقة رأس الجورة بمحافظة الخليل، بحجة طعن جندي إسرائيلي.
وفي غزة استشهد الشاب يحيى عبد القادر فرحات 24 عاما من الشجاعية برصاصة في الرأس أطلقها جنود الاحتلال خلال مواجهات شمال قطاع غزة والشاب محمود حاتم حميدة 22 عاماً. وكانت الوزارة أعلنت عن استشهاد الشاب شوقي جمال جبر عبيد 37 عاما من جباليا، متأثرا بجراح أصيب بها في مواجهات مع الاحتلال في بيت حانون الجمعة الماضية.
وأصيب أيضا حوالي 70 فلسطينيا في مواجهات اندلعت بالخليل ورام الله وجنين وبيت لحم ونابلس، منهم 32 بالرصاص الحي. كما أصيب حوالي 100 فلسطيني في قطاع غزة بالرصاص الحي والمطاطي في مواجهات اندلعت مع الاحتلال شرق القطاع. وأضافت وزارة الصحة الفلسطينية في بيان مقتضب، ظهر أمس الجمعة، أن ارتقاء الشهداء الثلاثة يرفع عدد الشهداء منذ بداية أكتوبر الحالي إلى 39 شهيداً، في الضفة الغربية وقطاع غزة. وأشارت إلى أن حصيلة الاعتداءات الإسرائيلية وقمعها بقوة الرصاص للمظاهرات في قطاع غزة أدت منذ بداية أكتوبر لاستشهاد 14 فلسطينيا بينهم طفل وأم. وفي الضفة الغربية استشهد منذ بداية الشهر الجاري 25 فلسطينيا بينهم 5 أطفال، وأسير ارتقى نتيجة الإهمال الطبي. سياسيا، رفض الاحتلال الاسرائيلي، المطالب الفلسطينية بنشر قوة حماية دولية في القدس المحتلة وأكد أمام مجلس الأمن الدولي أنه “لن نقبل بأي وجود دولي على المسجد الأقصى. وقال مساعد الممثل الدائم لإسرائيل في الأمم المتحدة دافيد رويت “دعوني أوضح تماما أن إسرائيل لن توافق على أي وجود دولي في المسجد الأقصى”. وأكد أن ذلك “سيشكل تغييرا في الوضع القائم” حاليا في الأماكن المقدسة.
وعقد مجلس الأمن جلسة طارئة لمناقشة العنف المستمر منذ أسابيع بين قوات الاحتلال والفلسطينيين في القدس والأراضي الفلسطينية. وكان السفراء العرب في الأمم المتحدة عقدوا بعد ظهر أمس الأول اجتماعا كلفوا خلاله السفير الأردني الاتصال بالرئاسة الأسبانية لمجلس الأمن من أجل تنظيم عقد هذا الاجتماع، بحسب ما أعلن السفير الفلسطيني رياض منصور. وقال منصور إن “الوضع متفجر وعلى مجلس الأمن أن يتحمل مسؤولياته ويتوجب علينا أن نقوم بكل ما يمكن من أجل وقف إراقة الدماء، وبعد ذلك نبحث الطريقة التي تحمي المدنيين في الأراضي الفلسطينية”.

إلى الأعلى