السبت 25 مارس 2017 م - ٢٦ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / دفاع مشترك بين روسيا وجمهوريات سوفييتية سابقة

دفاع مشترك بين روسيا وجمهوريات سوفييتية سابقة

بوراباي (قازاخستان) ـ وكالات: تمخض اجتماع لقادة جمهوريات سوفييتية سابقة بينهم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أمس الجمعة عن اتفاق لتشكيل قوة عمل مشتركة للدفاع عن الحدود في أوقات الأزمات في ظل الاضطرابات في أفغانستان.
وعقد اجتماع كومنولث الدول المستقلة في قازاخستان، وهذا الإجراء يمكن أن يعني نشر قوات روسية في إطار القوة المشتركة على حدود أفغانستان مع انسحاب قوات التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة تدريجيا من البلاد. وإذا نشرت القوات الروسية فإنه سيكون بمثابة مؤشر جديد على الحزم العسكري لبوتين بعد تدخله في سوريا. ويقول الكرملين إن روسيا تريد وقف انتشار التشدد لكن الحكومات الغربية ترى في ذلك أيضا محاولة من جانب موسكو لإعادة تأكيد نفسها كقوة عالمية. واجتمع زعماء مجموعة كومنولث الدول المستقلة السوفييتية سابقا في منتجع بوراباي القريب من استانة عاصمة قازاخستان. واتفق الزعماء على تشكيل ما وصفته وثيقة القمة “بمجموعات حدودية من (قوات) ومؤسسات أخرى من الأعضاء في كومنولث الدول المستقلة تهدف إلى حل مواقف الأزمات على الحدود الخارجية”. ولم تتوفر تفاصيل بشأن تشكيل القوة أو المكان الذي ستنشر فيه. لكن سيرجي ليبيديف الأمين التنفيذي لكومنولث الدول المستقلة ذكر طاجيكستان التي لها حدود مع أفغانستان على أنها مكان محتمل لنشر القوات المشتركة. وقال للصحفيين “بخلاف روسيا توجد قوات مشتركة تهدف إلى دعم طاجيكستان في مواجهة تلك التهديدات من الجنوب”. وقال “سواء كانت روسيا ستعود أم لا إلى هناك (لحراسة الحدود) فإن ذلك مسألة سيتم حلها من خلال الاتفاقات الثنائية.”

إلى الأعلى