السبت 25 مارس 2017 م - ٢٦ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / في بطولة الإمارات للكارتينج..الرواحي يتوج بمنافسات الجولة الأولى والوهيبي ثانيا
في بطولة الإمارات للكارتينج..الرواحي يتوج بمنافسات الجولة الأولى والوهيبي ثانيا

في بطولة الإمارات للكارتينج..الرواحي يتوج بمنافسات الجولة الأولى والوهيبي ثانيا

شهاب الحبسي ثانيا في الميني ومحمد الحبسي ثالثا في المايكرو

سيطر متسابقو السلطنة على المراكز الأولى في سباق الجولة الأولى من بطولة الإمارات روتكس ماكس للكارتينج والتي اقيمت فعالياتها على حلبة العين، حيث تألق أبناء السلطنة وتمكنوا من احتكارهم للمراكز الأولى، فقد تمكن متسابق فريق عمان للكارتينج عبدالله بن سليمان الرواحي من احتلال المركز الأول في فئة دي دي 2 بينما جاء متسابق فريق الوهيبي للسيارات حمد بن سعيد الوهيبي في المركز الثاني في فئة دي دي 2 ماستر، وحصل متسابق فريق الوهيبي للسيارات شهاب بن أحمد الحبسي في المركز الثاني في فئة الميني وحل أخوه متسابق فريق الوهيبي للسيارات محمد بن أحمد الحبسي ثالثا في فئة المايكرو، بينما حصل متسابق فريق عمان للكارتينج سند بن عبدالله الرواحي على المركز الثالث في فئة دي دي 2. ففي سباق دي دي 2 ماستر استطاع بطل السلطنة في رياضة الراليات المتسابق حمد بن سعيد الوهيبي من الحصول على المركز الثاني في هذه الفئة في الجولة الأولى من البطولة. حمد الوهيبي متسابق فريق الوهيبي للسيارات دخل البطولة بالتجارب التأهيلية والتي جاء فيها في المركز 4 بينما في السباق الأول حل حمد الوهيبي في نفس المركز، وجاء في المركز الأول المتسابق أوليفر جورج وجاء في المركز الثاني المتسابق حسين علي بينما حصل على المركز الثالث المتسابق كيفن داي. أما في السباق قبل النهائي فقد تعرض المتسابق حمد الوهيبي لمشاكل فنية في سيارته مما اضطر إلى التراجع واحتلال المركز 5 في هذا السباق، وجاء في المركز الأول المتسابق حسين علي وجاء في المركز الثاني المتسابق كيفن داي بينما حصل على المركز الثالث المتسابق أوليفر جورج. ولكن في السباق الثالث والنهائي في الجولة الأولى من البطولة فقد استطاع الوهيبي من اثبات قدرته وتألقه في مثل هذه المشاركات بعدما استطاع من الفوز بالمركز الثاني والتألق والصعود لمنصات التتويج، وجاء الترتيب العام لهذه الفئة بحلول المتسابق حسين علي في المركز الأول وحل المتسابق حمد الوهيبي في المركز الثاني بينما حصل على المركز الثالث المتسابق كيفن داي.
فئة دي دي 2
أما في فئة دي دي 2 والتي يشارك فيها متسابقا عمان للكارتينج الأخوان سند بن سليمان الرواحي وعبدالله بن سليمان الرواحي، تمكن دخول الأخوين الجولة الأولى من بطولة الإمارات روتكس ماكس للكارتينج بالتجارب التأهيلية والتي حل فيها المتسابق عبدالله الرواحي في المركز الثاني بينما حصل المتسابق سند الرواحي على المركز الثالث، وحل في المركز الأول المتسابق امانويل باجيني. وفي السباق الأول من الجولة الأولى فلم يتغير الترتيب العام للمتسابقين بعد تنافس كبير من المشاركين في هذه الفئة، حيث جاء المتسابق امانويل باجيني في المركز الأول وحل عبدالله الرواحي في المركز الثاني بينما حل المتسابق سند الرواحي في المركز الثالث. وفي السباق قبل النهائي حافظ المتسابق عبدالله الرواحي على مركزه ثانيا وحل المتسابق امانويل باجيني في المركز الأول وجاء المتسابق سعيد علي في المركز الثالث، بينما خرج المتسابق سند الرواحي من هذا السباق بعد مشاكل فنية في سيارته في انطلاق السباق. بينما في السباق الثالث والنهائي فقد أثبت المتسابق عبدالله الرواحي أنه من طينة الكبار بعدما حجز لنفسه صدارة السباق النهائي في الجولة الأولى من البطولة، وجاء الترتيب العام بحلول المتسابق عبدالله الرواحي وحصل على المركز الثاني المتسابق امانويل باجيني بينما حل المسابق سند الرواحي في المركز الثالث واضعا نفسه في منصة التتويج في هذه الفئة.

فئة الجونيور

متسابق فريق الوهيبي للسيارات خالد بن إبراهيم الوهيبي هو الآخر شارك في هذه الجولة من البطولة في فئة الجونيور والتي تألق فيها كثيرا بداية من التجارب التأهيلية والتي جاء فيها في المركز الثاني، وهو نفس المركز الذي حل فيه في السباق الأول وسط منافسة كبيرة من قبل المتسابقين في هذه الفئة، وجاء الترتيب العام في السباق الأول لهذه الفئة بحلول المتسابق تيمور كارمن في المركز الأول وجاء في المركز الثاني المتسابق خالد الوهيبي بينما حصل على المركز الثالث المتسابق اليت جونس. وفي السباق الثاني وقبل النهائي لم يتغير الترتيب العام للسباق بعدما حافظ صاحب المركز الأول المتسابق تيمور كارمن على مركزه في الصدارة وايضا حافظ المتسابق خالد الوهيبي على مركزه ثانيا بينما حل في المركز الثالث المتسابق تيهومر تشون. السباق الثالث والنهائي لهذه الفئة لم يكن الحظ بجانب متسابق السلطنة خالد الوهيبي وذلك بعدما تراجع للمركز 6 وسط تنافس حامي الوطيس من قبل المتسابقين، حيث جاء في المركز الأول المتسابق ألين باومينس وحل في المركز الثاني المتسابق لوكاس باتريسون، بينما حصل على المركز الثالث المتسابق جاكوب بروبينس.

فئة الميني

المتسابق الصاعد في فريق الوهيبي للسيارات وفي رياضة الكارتينج شهاب بن أحمد الحبسي شارك في الجولة الأولى من بطولة الإمارات روتكس ماكس للكارتينج والتي بدأها بالتجارب التأهيلية التي حلها فيها في المركز 7 بينما في السباق الأول في هذه الفئة فقد تمكن النجم شهاب الحبسي من احتلال المركز الثاني بجدارة بعدما تألق في تقديم أفضل عروض له، وجاء الترتيب باحتلال المتسابق جيمي دي المركز الأول وجاء المتسابق شهاب الحبسي في المركز الثاني بينما حصل على المركز الثالث المتسابق لاتشين روبنسون. وفي السابق الثاني قبل النهائي خرج شهاب الحبسي من السباق بعد الحادث الذي تعرض له في هذا السباق منذ اللفة الأولى مما أجبره على الخروج من السباق. أما في السباق الثالث والنهائي فلم يتوانى المتسابق شهاب الحبسي من تقديم نفسه بقوة والوصول لمنصات التتويج بجدارة محتلا المركز الثاني تاركا المركز الأول للمتسابقة الإماراتية حمدة القبيسية، وجاء في المركز الثالث المتسابق سيم كونمبكس.

فئة المايكرو

المتسابق الأخر في فريق الوهيبي للسيارات محمد بن أحمد الحبسي والذي يشارك في فئة الميني هو الأخر يعتبر مشروع بناء بطل في هذه الرياضة دخل منافسات الجولة الأولى بقوة والتي بدأها بالتجارب التأهيلية والتي حل فيها في المركز 6 أما في السباق الأول في هذه الفئة فتراجع محمد الحبسي إلى المركز 7 بعدما التنافس الكبير الذي شهده السباق الأول، وجاء الترتيب بحلول المتسابق جيرجيو زوين، بينما جاء في المركز الثاني المتسابق علي الشامسي وحصل على المركز الثالث المتسابق جيالا اتشينبورج. السباق الثاني وقبل النهائي استطاع المتسابق محمد الحبسي من التقدم للمركز 5 بعد أن قدم مستوى أفضل عن السباقين الماضيين، وجاء الترتيب في هذا السباق بحلول المتسابق جيرجيو زوين بينما حل المتسابق علي الشامسي في المركز الثاني، وكان المركز الثالث من نصيب المتسابق أليكس كورنر. السباق الثالث والنهائي في الجولة الأولى لهذه الفئة فقدم تمكن محمد الحبسي من الصعود لمنصات التتويج بعد أن فرض نفسه بقوة واستطاع من اثبات جدارته وبأنه قادر على الوصول لأي مركز كان في أولى جولات البطولة، وذلك بعدما تمكن من الحصول على المركز الثالث تاركا المركز الأول للمتسابق جيرجيو زوين، وفي المركز الثاني المتسابق أليكس كورنر.

فئة البابينو

الفئة الصغيرة في هذه البطولة والتي يطلق عليها فئة البابينو والتي تتكون من سباق للتجارب التأهيلية وسباقين فقط والتي يشارك فيها الأطفال الصغار فقد شارك فيها متسابق فريق الوهيبي للسيارات عبدالوهاب بن أحمد الحبسي والذي دخل أجواء البطولة بالتجارب التأهيلية والتي حل فيها في المركز 4 أما في السباق الأول في هذه الفئة فقد تراجع عبدالوهاب الحبسي للمركز 6 وسط منافسة من قبل المشاركين في السباق، وجاء الترتيب في السباق الأول بحلول المتسابق فيلبو بارميجيني، بينما جاء في المركز الثاني المتسابق هاري هنام، وحصل على المركز الثالث المتسابقة أليسيا كانيسر. السباق الثاني والنهائي في هذه الفئة لم يكن فأل حسن للمتسابق عبدالوهاب الحبسي بعدما تراجع للمركز 7 تاركا المراكز الأولى للمتسابق هاري هنام والمركز الثاني للمتسابق ايزان تشون والمركز الثالث للمتسابقة أليسيا كانيسر.
مواهب مجيدة
وبعد ختام الجولة الأولى من بطولة الإمارات روتكس ماكس للكارتينج أشار المدرب والمتسابق الدولي بطل الراليات حمد بن سعيد الوهيبي إلى أن لم يكن الأمر مفاجئا لي على الإطلاق تحقيق متسابقي فريق الوهيبي للسيارات هذه النتائج في هذه البطولة حيث يمتلك متسابقو السلطنة مهارات كبيرة وكل ما يحتاجونه هو الفرصة التي تسمح لهم بإظهار هذه المهارات خاصة في المستويات الأولى من رياضة السيارات بما يمكنهم من العمل بجد لتحقيق النجاح. وأضاف الوهيبي: لقد أظهر المتسابقون خالد الوهيبي وشهاب الحبسي ومحمد الحبسي وعبدالوهاب الحبسي مستوى عالي ومهارات فنية تتعدى سنهم الصغيرة، كما أن لدى هؤلاء المتسابقين القدرة لأن يكونوا منافسين أقوياء في الفئات التي سيشاركون بها في البطولات المحلية أو الخليجية أو الدولية، وبهذه النتائج فإننا نشهد بروز جيل قادم من أبطال رياضة السيارات في السلطنة متمنين لهم كل التوفيق والنجاح في مشاركاتهم ورفع اسم السلطنة عاليا في مختلف المحافل. وقال الوهيبي الذي له إسهامات كبيرة في مجال السلامة على الطرق: بما أنه يتم غرس أهمية السلامة لدى هؤلاء الأطفال منذ سن مبكرة فإن ذلك من شأنه أن يساهم في نشوئهم كأفراد يحرصون على السلامة في الطريق وسيكونون سفراء لدى أقرانهم للتوعية بأهمية ذلك، كما أن توفر حلبة مجهزة عالية الجودة تتمتع بجميع مواصفات السلامة بالجمعية العمانية للسيارات فقد توفرت الفرصة الآن لصغار الشباب العمانيين لممارسة رياضة السيارات بشكل مسؤول وسليم وفي بيئة يتم توجيههم وإرشادهم ومتابعتهم فيها، وتشكل مثل هذه الحلبات مصدرا لاكتشاف أبطال رياضة السيارات في المستقبل.

طموح بطل

من جانبه قال متسابق فريق الوهيبي للسيارات شهاب بن أحمد الحبسي: الحمد لله على المركز الثاني الذي حصلت عليه في الجولة الأولى من بطولة الإمارات روتكس ماكس للكارتينج وأنا دائما أحاول تحسين أدائي، كما أن الفريق الذي أشارك معه والدعم الكبير الذي أتلقاه من فريق الوهيبي للسيارات يساعدني على تحقيق نتائج أفضل، وبلا شك يتمثل هدفي كمتسابق في تحقيق كل ما أصبو إليه والعمل بجد للوصول إلى بطولات الفورمولا وان، وأتطلع بشغف إلى المنافسة بقوة في بطولات رياضة السيارات محليا وإقليميا، وبلا شك أن التدريب الذي أتلقاه من المدرب والمتسابق الدولي بطل الراليات حمد بن سعيد الوهيبي ساهم بشكل كبير في استفادتي وايضا يمثل هذا التدريب فرصة كبيرةً لإثبات نفسي بقوة كبطل مستقبلي لرياضة السيارات في السلطنة.
اكتساب خبرة
أما متسابق فريق الوهيبي للسيارات محمد بن أحمد الحبسي فأشار إلى أن الجولة الأولى من بطولة الإمارات روتكس ماكس للكارتينج شهدت الكثير من الإثارة والحماس بين المشاركين في هذه الجولة وكان التنافس على أشده بحكم أن الجميع كان يطمح إلى احتلال المراكز الأولى والصعود لمنصات التتويج، والحمد لله تمكنت من الحصول على المركز الثالث في فئة الميني وهذا لم يأت من فراغ وإنما بعد تدريبات مكثفة من قبل فريق الوهيبي للسيارات وكذلك الاستماع للفريق الفني وعلى رأسه المتسابق الدولي حمد بن سعيد الوهيبي الذي دائما يسدى لنا النصائح قبل وبعد كل سباق وهذا ساهم في حصولي على هذا المركز والذي أطمح إلى التقدم في الجولة المقبلة من هذه البطولة.

إلى الأعلى