الجمعة 20 أكتوبر 2017 م - ٢٩ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الرياضة / افتتاح بطولة ار .اس .أكس للتزلج بالألواح الشراعية بالمدينة الرياضية بالمصنعة
افتتاح بطولة ار .اس .أكس للتزلج بالألواح الشراعية بالمدينة الرياضية بالمصنعة

افتتاح بطولة ار .اس .أكس للتزلج بالألواح الشراعية بالمدينة الرياضية بالمصنعة

اليوم … برعاية سعد المرضوف:
منافسات البطولة تشهد مشاركة 90 بحارا من أشهر متزلجي الأمواج في دول العالم

كتب ـ خالد بن محمد الجلنداني :
تفتتح اليوم منافسات بطولة العالم آر.أس .أكس للتزلج بالألواح الشراعية والتي تستضيفها السلطنة خلال الفترة من 18 الى 24 اكتوبر الجاري بالمدينة الرياضية بالمصنعة وذلك تحت معالي الشيخ سعد بن محمد بن سعيد المرضوف السعدي وزير الشؤون الرياضية في الساعة السادسة والنصف مساء بحضور عدد من اصحاب المعالي والسعادة واعضاء اللجنة المنظمة والفرق المشاركة في البطولة والتي تستضيفها السلطنة لأول مرة بتنظيم من قبل مشروع عمان للابحار حيث ستشهد البطولة مشاركة اكثر من 90 بحارا من مختلف دول العالم للمنافسة على لقب البطولة باعتراف من قبل الاتحاد الدولي للإبحار الشراعي ISAF .
وسوف تشهد البطولة مشاركة اشهر متزلجي الألواح الشراعية من شتى أنحاء العالم والتي ستكون أضخم تجمع لهذه الفئة قبل انطلاق الألعاب الأولمبية في ريو دي جانيرو بالبرازيل في شهر أغسطس 2016 م ويتزامن إقامة هذه البطولة مع احتفال فئة آر.أس:أكس بالذكرى السنوية العاشرة منذ تأسيسها.
ومن ضمن المتنافسين في هذه البطولة، سيشارك خمسون متزلجا )ومن بينهم 24 امرأة
( ممن ضمنوا مقاعدهم في الألعاب الأولمبية المقبلة، وستكون هذه البطولة في المصنعة فرصة لهم للاستعداد لمنافسات أولمبياد البرازيل، حيث يتوقع أن تكون ظروف الرياح والأمواج شبيهة بالظروف في المصنعة، مما يجعل هذه البطولة مثالية للاستعداد لهؤلاء الرياضيين. من بين أشهر المتنافسين في هذه البطولة سيشارك الهولندي دوريان فان ريجسلبرج الذي حاز على الميدالية الذهبية في فئة الرجال بالألعاب الأولمبية عام 2012 م في لندن، كما ستشارك كذلك البريطانية بريوني شاو
المصنفة الأولى عالميا في رياضة التزلج بالألواح الشراعية النسائية، وقد حازت على الميدالية البرونزية في الألعاب الأولمبية في بكين عام 2008 م.
وسيتزامن إقامة بطولة العالم آر.أس:أكس للتزلج بالألواح الشراعية مع بطولة محلية أخرى في نفس الفئة للبحارة تحت عمر 21 سنة، حيث ستنطلق البطولتان بتاريخ 19 أكتوبر ويختتمان بتاريخ 24 أكتوبر.

اليوم مؤتمر صحفي

تعقد اليوم اللجنة المنظمة للبطولة مؤتمر صحفي في الساعة الثانية عشر ظهر بفندق ميلينيوم المصنعة بحضور اعضاء اللجنة المنظمة حيث سيتم خلال المؤتمر الكشف عن اخر الاستعدادات والتحضيرات التي قامت بها اللجنة المنظمة والتحدث كذلك عن ابرز البحارة المشاركين وغيرها من الامور الاخرى بعد ذلك في الفترة المسائية سيكون هناك لقاء مفتوح مع ابرز واشهر البحارة الاولمبيين المشاركين في البطولة .
تعزيز مكانة المدينة الرياضية
استضافة هذه البطولة في المدينة الرياضية بالمصنعة ستعزز من مكانة المدينة الرياضية كموقع لاحتضان الفعاليات الرياضة عالية المستوى، خاصّة وأنها البطولة الدولية الرابعة التي تستضيفها المصنعة بتنظيم من عمان للإبحار حتى الآن. كما تعزز من مكانة السلطنة كأحد أبرز الوجهات في المنطقة لاستضافة أشهر البطولات العالمية في الرياضات المائية علاوة على السمعة الطيبة التي تضيفها هذه الاستضافات إلى رصيد السلطنة، فهي تسهم كذلك في إبراز العائد الاقتصادي والاجتماعي لمثل هذه الفعاليات، وتشجيع المجتمع المحلي على دخول مجال الرياضات البحرية كأفراد أو مؤسسات وبشكل خاص ممارسة رياضة التزلج بالألواح الشراعية. كما أنها تسهم في التعريف بالسلطنة لدى شريحة واسعة من الرياضيين والمؤسسات المهتمة بالرياضات البحرية.
وتعد المدينة الرياضية بولاية المصنعة موقعا مثاليا لإقامة المنافسات الشراعية، إذ تحتوي على مرفأ بمواصفات عالمية المستوى، ومنتجع ميلينيوم المصنعة المصنف بأربع نجوم، ومطاعم، ومرافق استجمام وترفيه، وستكون هذه المدينة موقع السكن لجميع المتسابقين، ومسؤولي السباق، ووسائل الإعلام الدولية.
وقد اكتمل بناء المدينة الرياضية في عام 2010 م واستضافت حينها دورة الألعاب الآسيوية الشاطئية الثانية التي شَهدت حضور أكثر من 5000 رياضي إلى جانب الحكام والإعلاميين والضيوف من 45 دولة آسيوية.
ويمتاز الطقس في موقع الفعالية بكونه معتدلاً طوال العام برياح ثابتة حول 14 عقدة، ويصل متوسط درجة الحرارة الدنيا إلى 20 درجة مئوية، في حين يصل متوسط درجة الحرارة القصوى إلى 26 درجة، ومياهها دافئة بحرارة 20 درجة، وتستقبل في اليوم ما يقارب 11 ساعة من ضوء الشمس.
ويوفر المرسى الذي يقع مباشرة أمام المنتجع حوالي 400 مرفأ، ويمتاز بجميع البنى الأساسية والمرافق اللازمة لإقامة البطولات العالمية، كما أن به مساحات مخصصة لإنزال القوارب إلى المياه وإخراجها، بالإضافة إلى مساحات تخزينية كافية لجميع المتسابقين، والمدربين وموفري معدات السباقات.وعلاوة على المرفأ يوجد في المدينة الرياضة مكاتب مجهزة بكافة مستلزمات الاستضافات الرياضية، كما تتضمن مكاتب مخصصة لموظفي إدارة الفعالية، ولجنة التحكيم، وغرف الدعم الفني، ومكاتب للمسؤولين، في حين يوجد مركز إعلامي خاص ومجهز بمرافق إقامة المؤتمرات، وخدمة الإنترنت عالي السرعة. كما تتضمن المدينة الرياضية صالة رياضية مجهزة بكافة المعدات، ومساحات لممارسة كرة القدم الشاطئية، وكرة الطائرة،علاوة على مرافق ترفيهية أخرى.
الجدير بالذكر بان السلطنة استضافت في عام 2013 بطولة العالم لقوارب الليزر الشراعي واقيمت منافساتها بالمدينة الرياضية بالمصنعة واشتملت على ثلاثة سباقات عالمية نجحت في استقطاب بحارة عالميين لهم باع طويل في الابحار الشراعي يمثلون ستين دولة من مختلف أنحاء العالم تنافسوا في ثلاث فئات هي بطولة الليزر ستاندرد العالمية وبطولة الليزر ماسترس وبطولة الليزر راديال .
وقد تمكنت السلطنة من الظفر بحق تنظيم هذه البطولة لمطابقتها لمعايير الاستضافة الصارمة التي تشتمل على المرافق والسكن والمعدات والطقس وظروف الإبحار، بالإضافة إلى المعرفة والخبرة في إدارة السباقات، وتعد هذه هي المرة الثانية فقط التي يتم فيها الجمع بين سلسلة السباقات الثلاثة في مكان واحد بعد أن كانت البرازيل هي المكان الأول الذي يستضيفها وذلك في عام 2005 وتعد السلطنة ثاني دولة تستضيف السباقات الثلاثة بعد ثمان سنوات من المرة الأولى مما يعد ثقة كبيرة من الاتحاد الدولي لقوارب الليزر في إمكانيات السلطنة على استضافة مثل هذه البطولات الكبيرة بعد أن كانت السلطنة قد استضافت سابقا دورة الألعاب الآسيوية الشاطئية الثانية في المدينة الرياضية بالمصنعة في عام 2010، وبطولة كأس العالم لكرة اليد الشاطئية (رجال وسيدات) بالمدينة الرياضية بالمصنعة، وقد جاء هذا النجاح في الاستضافة نتيجة للدور الفاعل الذي لعبه مشروع عمان للإبحار لدى تقدمه بطلب الاستضافة وقدرته على إقناع المسؤولين وإطلاعهم بما تتمتع به السلطنة من مقومات كبيرة فيما يتعلق باستضافة مثل هذه البطولات، وهو ما سينعكس إيجابا بالتأكيد على موقع السلطنة في الخارطة العالمية كوجهة مثالية لاستضافة الأحداث الرياضية الكبيرة .
وجهة مثالية للرياضات البحرية
تعتبر المدينة الرياضية في المصنعة وجهة مثالية لممارسة جميع أنواع الرياضات البحرية طوال العالم ومن هذه المدينة الرياضية يقدم مشروع عمان للإبحار خدمات متنوعة مثل تأجير القوارب، وخدمات ومعدات ومدرسة للتدريب على الإبحار الشراعي PADI الغوص المعتمدة من قبل جمعية مدّربي الغوص المحترفين وغيرها من الأنشطة البحرية. كما تعتبر المصنعة بشكل عام نقطة انطلاق لزيارة الجزر المجاورة والمعالم الساحلية، خصوصا أن المناطق المجاورة تتضمن أشهر مواقع الغوص في السلطنة. ولمحبي الإثارة والمتعة يمكنهم استئجار القوارب الموزية أو استئجار ألواح التجديف او أخذ جولات على القوارب الآلية، أو استئجار قوارب الكاياك، كما أصبحت المدينة موقعا تدريبيا مثاليا للفرق التي تحضّر للألعاب الأولمبية وغيرها من المحافل الرياضية.
اللجنة المنظمة للبطولة
شكلت وزارة السياحة اللجنة المنظمة لبطولة العالم النسائية لقوارب الليزر والتزلج على الأمواج برئاسة راشد بن ابراهيم الكندي رئيس اللجنة العمانية للابحار الشراعي رئيس اللجنة المنظمة للبطولة وعضوية كل من عيسى بن سلطان الاسماعيلي نائب رئيس اللجنة المنظمة والمقدم زاهر بن زهران المفضلي عضو ممثل شرطة عمان السلطانية وديفيد جراهام الرئيس التنفيذي لمشروع عمان للابحار وسيف بن سعيد الشبلي عضو ممثل اللجنة العمانية للابحار الشراعي ومحمد بن مرتضي العيسي عضو ممثل اللجنة العمانية للابحار الشراعي واسيا بنت حمدان السيابية عضوة ممثلة اللجنة العمانية للابحار الشراعي وصالح بن سعيد الجابري عضو ممثل اللجنة العمانية للابحار الشراعي وسليمة بنت علي الهاشمية عضوة ممثلة عمان للابحار وفاطمة بنت احمد الصالح عضو ممثلة وزارة السياحة واحمد بن سعيد الفارسي رئيس لجنة الشؤون الادارية والمالية مقرر اللجنة .
لجان البطولة
قامت اللجنة الرئيسية المنظمة للبطولة بتشكيل لجان فرعية تضم بعضا من الجهات الحكومية والخاصة ذات العلاقة منها لجنة العلاقات العامة والاعلام ولجنة الشؤون الادارية والمالية واللجنة الأمنية ولجنة الفعاليات وقد خصص لكل لجنة عدة مهات وواجبات ستقوم بتنفيذها قبل واثناء البطولة حتى تظهر بالصورة المشرفة لها .
نبذة عن بطولة آر.أس .أكس
تعد مسابقة فئة آر.أس . أكس ذروة ما تقدمه شركة نيل برايد ويندسيرفنج التزلج بالألواح الشراعية، وهي الفئة التي وقع عليها الاختيار لاستخدامها في الألعاب الأولمبية المقامة في الصين عام 2008 م، ولكن تصميمها يعود للعام 2004 م ودخلت مرحلة الإنتاج في عام 2005 م.
تمتاز فئة آر.أس .أكس بأحدث التكنولوجيا في مجالها، بأعمدة وعوارض مصنوعة من الألياف الكربونية، ولوح عريض بعض الشيء يجمع بين التصاميم الحديثة لألوح التزلج الشراعي مع زعنفة وسطية مما يتيح إمكانية إقامة السباقات بهذه الفئة في جميع الظروف الجوية برياح من 3 عقدات وحتى 30 عقدة، مما يعني أن القارب يحافظ على حركته الديناميكية دائما،ً وتصبح السباقات في هذه الفئة دائما سباقات حامية وممتعة، وتستحق المشاهدة.
توفر هذه الفئة أشرعة بحجمين مختلفين، فالرجال يستخدمون أشرعة بارتفاع 9.5 متر، أما النساء والناشئين فيستخدمون أشرعة بارتفاع 8.5 متر. تم تصميم الشراع ومرفقاته ليكون متوافقا مع تصميم لوح التزلج لضمان أعلى مستويات التناغم في التصميم والأداء.

إلى الأعلى