السبت 22 يوليو 2017 م - ٢٧ شوال ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / الناخبون العمانيون المقيمون بدول المجلس يدلون بأصواتهم لاختيار ممثليهم في مجلس الشورى للفترة الثامنة
الناخبون العمانيون المقيمون بدول المجلس يدلون بأصواتهم لاختيار ممثليهم في مجلس الشورى للفترة الثامنة

الناخبون العمانيون المقيمون بدول المجلس يدلون بأصواتهم لاختيار ممثليهم في مجلس الشورى للفترة الثامنة

العملية جرت بسلاسة وسهولة باستخدام التقنية الحديثة في عملية الانتخاب والتصويت
ـ سفراء السلطنة بدول التعاون يؤكدون على أهمية هذه الانتخابات التي تحتل محطة من محطات العمل الوطني في السلطنة

عواصم دول مجلس التعاون ـ العمانية : توجه الناخبون العمانيون المقيمون بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية والطلبة الدارسون بهذه الدول الإدلاء بأصواتهم لانتخاب من سيمثلهم في عضوية مجلس الشورى للفترة الثامنة وقد توافدت أعداد من الناخبين على سفارات السلطنة بدول المجلس ومكتب السلطنة التجاري في إمارة دبي لإجراء عملية الاقتراع التي استمرت حتى الساعة السادسة من مساء أمس بتوقيت تلك الدول.
وفي دولة الكويت توجه المواطنون العمانيون صباح أمس بالتصويت لانتخابات أعضاء مجلس الشورى للفترة الثامنة وأدلوا بأصواتهم بمقر سفارة السلطنة واستمرت العملية حتى الساعة السادسة من مساء أمس بتوقيت الكويت وقام سعادة السفير حامد بن سعيد بن سالم آل إبراهيم سفير السلطنة المعتمد لدى دولة الكويت وأعضاء السفارة بالإدلاء بأصواتهم بمقر السفارة وقال سعادته : إنّ العملية الانتخابية تسير حسب الخطة التي تم وضعها حيث بدأت في الساعة الثامنة صباحا وانتهت في الساعة السادسة مساء بتوقيت الكويت.
وأكد في تصريح لوكالة الأنباء العمانية بأن السفارة حرصت على لفت عناية المواطنين العمانيين إلى أهمية المشاركة في هذه الانتخابات كونها تعبر عن الهوية العمانية بأسلوب معاصر كما أنّ السفارة سعت لتعريف المواطنين المقيمين بالكويت بالآلية الإجرائية للانتخابات وحرصت على إيضاح الضوابط المعمول بها لتعزيز فعالية العملية الانتخابية بما يكفل دقتها لاسيما فيما يتعلق بتثبيت النظام الإلكتروني لإثبات حضور الناخب يوم التصويت في البطاقة الشخصية.
وأعرب سعادته عن أمله في أن يقوم أعضاء مجلس الشورى بدورهم المنشود من خلال ممارستهم لصلاحياتهم أو من خلال توعية المواطنين بحجم ما يبذل من جهود لتنمية البلاد مع ضرورة المشاركة الفاعلة في التنمية تجسيداً لنهج السلطنة على إشراك المواطنين في دعم الجهود الحكومية الهادفة إلى تحقيق التنمية الشاملة في البلاد.
وأوضح سعادة سفير السلطنة المعتمد لدي دولة الكويت أنّ المشاركة في الانتخابات بإيجابية من خلال اختيار الأفضل يسهم في بناء مجتمع عصري يقوم على مبدأ الشراكة والتعاون والتعاضد المؤسسي ، ويستند على دور المواطن في بناء وطنه والمساهمة في توجيه أولويات خططه وبرامجه التنموية.
من جانبهم أكد الناخبون العمانيون بدولة الكويت أنهم لم يواجهوا أية صعوبة في عملية التصويت حيث أن الاقتراع يتم بصورة آلية عبر شاشات إلكترونية في المركز مشيرين إلى أنهم حرصوا على الإدلاء بأصواتهم في الانتخابات حتى يؤدون دورهم الوطني ويسهمون في وصول المرشح الأنسب لقاعة مجلس الشورى منوهين في الوقت نفسه إلى أن المجلس يعد أداة تشريعية تقوم بدور كبير في خدمة الوطن ، وله إسهامات عديدة في نقل اقتراحات وأفكار المواطنين وقضاياهم إلى جهات الاختصاص.
وفي الدوحة توجه المواطنون العمانيون المتواجدون بدولة قطر صباح أمس التصويت لانتخابات أعضاء مجلس الشورى من الفترة الثامنة لعام 2015 بمقر سفارة السلطنة بالدوحة وقد فتحت السفارة أبوابها أمام المواطنين الناخبين منذ الساعة الثامنة من صباح أمس للإدلاء بأصواتهم وترشيح من يرونه مناسباً لتمثيل ولاياتهم في عضوية مجلس الشورى والذي تدخل السلطنة من خلاله مرحلة جديدة من العمل الوطني بهدف الارتقاء بالجوانب الخدمية ودفع عجلة التنمية والتطوير في مختلف ولايات ومحافظات السلطنة.
وقال سعادة السفير محمد بن ناصر الوهيبي سفير السلطنة المعتمد لدى دولة قطر في تصريح لوكالة الأنباء العمانية ” نعبر عن فرحتنا وسعادتنا بالإقبال الطيب من المواطنين العمانيين المقيمين في دولة قطر الشقيقة على عملية التصويت صباح امس والذي يدل على ارتفاع مستوى الوعي لدى الناخب العماني الذي أصبح حريصاً على المشاركة والتفاعل مع العملية الانتخابية ” وأوضح سعادته أن العملية جرت بسلاسة وسهولة مشيرا إلى أن استخدام التقنية الحديثة في عملية الانتخاب والتصويت ساعدت كثيراً في إجراء العملية في وقت وجيز مؤكداً أن هذا التفاعل أعطى انطباعا طيباً عن مدى التجاوب لمشاركة المواطن في هذا اليوم الانتخابي .
وأوضح أن سفارة السلطنة بدولة قطر أجرت كافة الاستعدادات بالتنسيق مع الجهات الأخرى لتهيئة الأجواء ومقر الانتخاب والتي تمكن الناخب من الإدلاء بصوته بسهولة ويسر مشيداً بالتجاوب الكبير الذي أبداه المواطنون العمانيون المقيمون بدولة قطر من حس وطني للمشاركة في انتخابات مجلس الشورى .
وأشار إلى أن صناديق الاقتراع أغلقت عند الساعة السادسة من مساء أمس بتوقيت الدوحة والتي تجرى بالنظام الإلكتروني مما يسهل عملية الفرز وحصر الناخبين كل في نطاق ولايته .
وفي مملكة البحرين ادلى الناخبون العمانيون المتواجدون بالبحرين صباح امس بأصواتهم لانتخابات أعضاء مجلس الشورى للفترة الثامنة 2015م بمقر سفارة السلطنة بالمملكة.
وقد فتحت السفارة أبوابها أمام المواطنين الناخبين في الساعة الثامنة من صباح امس للإدلاء بأصواتهم وترشيح من يرونه مناسباً لتمثيل ولاياتهم في انتخابات أعضاء مجلس الشورى للفترة الثامنة 2015م .
وقال سعادة السفير عبدالله بن راشد المديلوي سفير السلطنة المعتمد لدى مملكة البحرين في تصريحٍ لوكالة الأنباء العمانية بأنّ السفارة قد أجرت كافة الاستعدادات بالتنسيق مع الجهات الأخرى لتهيئة الأجواء ومقر الانتخاب التي تمكن الناخب من الإدلاء بصوته بكل سهولة ويسر مشيداً بالتجاوب الكبير الذي أبداه المواطنون العمانيون المقيمون بالمملكة من حس وطني للمشاركة في الانتخابات.
وبين سعادته أن انتخابات مجلس الشورى تأتي تأكيداً على نهج الشورى في السلطنة الذي وضعه حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظه الله ورعاه – وحرصاً أن يكون المواطن شريكاً في مسيرة التنمية باختيار من يمثله ويعبر عن رؤاه ومطالبه ترسيخاً لأسس الديموقراطية وبناء الدولة الحديثة في السلطنة.
وأوضح سعادة سفير السلطنة بمملكة البحرين أن مجلس الشورى أثبت خلال مسيرته وفي دوراته السابقة أنه الداعم لخطط التنمية والرافد الرئيسي للأفكار والرؤى التي تستهدف الصالح العام ومصلحة المواطنين مؤكداً أن المواطن العماني أصبح لديه الإدراك والوعي الكامل لأهمية هذه الانتخابات ودورها لما لمجلس الشورى من صلاحيات تشريعية ورقابية متعددة أطرتها المراسيم السلطانية الصادرة بهذا الشأن ومتطلعين إلى المشاركة الفاعلة في هذا الحدث الوطني المهم وانتخاب من يرونه مناسبا لتمثيلهم في عضوية مجلس الشورى للفترة الثامنة.
وأعرب سعادته عن سروره بإقبال الناخبين العمانيين في المملكة وعلى صناديق الاقتراع لاختيار مرشحيهم في الدورة الثامنة لانتخابات مجلس الشورى مؤكداً على أهمية هذه الانتخابات التي تحتل محطة من محطات العمل الوطني في السلطنة مشيداً بعملية التطوير التي أدخلت على عملية التصويت باستخدام أحدث الانظمة التقنية التي تسهل عملية
التصويت واتمامها بكل نزاهة وشفافية وثقة تامة.
كما أدلى الناخبون العمانيون المقيمون في المملكة العربية السعودية امس بأصواتهم
لإختيار مرشحيهم لعضوية مجلس الشورى للفترة الثامنة بمقر سفارة السلطنة بالرياض
وقام سعادة السيد الدكتور أحمد بن هلال البوسعيدي سفير السلطنة المعتمد لدى المملكة العربية السعودية وأعضاء السفارة بالإدلاء بأصواتهم في صناديق الانتخابات.
وقال سعادة سفير السلطنة المعتمد لدى المملكة العربية السعودية إن سفارة السلطنة بالرياض قامت منذ تحديد موعد انتخابات مجلس الشورى للفترة الثامنة بتشكيل لجان لسير العملية الانتخابية التي تمثلت في اللجنة الانتحابية بالسفارة ولجنة التنظيم ولجنة التصويت ولجنة الفرز.
وأضاف سعادته في تصريح لوكالة الأنباء العمانية أن السفارة حرصت على إبلاغ المواطنين المقيمين في المملكة العربية السعودية بموعد الانتخابات عن طريق الإعلان عبر وسائل الإعلام المتنوعة بالسعودية ومخاطبة المؤسسات التي يعمل فيها المواطنون العمانيون وإبلاغ الطلبة والمقيمين العمانيين مبيناً سعادته أن هناك استجابة واهتمام من الناخبين العمانيين المقيمين في المملكة .
من جانب آخر قال يزن بن سيف التوبي الباحث القانوني بوزارة الداخلية إنه وفقاً للإجراءات المتبعة في الانتخابات قامت سفارة السلطنة بالرياض باتخاذ كافة الإجراءات اللازمة للتصويت حسب ما هو متبع في ذلك وتوجيه الناخبين بالطرق المتبعة للتصويت .. كما تم استخدام التصويت بالنظام الالكتروني لانتخابات مجلس الشورى للفترة الثامنة.
وعبر الناخبون العمانيون المقيمون في المملكة عن سعادتهم في مشاركتهم بالإدلاء بأصواتهم لتأدية الواجب الوطني في انتخابات مجلس الشورى للفترة الثامنة.
وفي دولة الامارات العربية المتحدة بدأ الناخبون العمانيون المتواجدون في الامارات بالتوافد على مراكز الانتخابات في كل من سفارة السلطنة بأبوظبي ومكتب السلطنة التجاري بإمارة دبي منذ الساعة الثامنة من صباح امس للإدلاء بأصواتهم لانتخاب من سيمثلهم في عضوية مجلس الشورى للفترة الثامنة.
وقد شهد مركز الانتخاب في سفارة السلطنة بأبوظبي توافد أعداد كبيرة من الناخبين من الجنسين الرجال والنساء تدل على حرص المواطن العماني على إنجاح العملية الانتخابية والمساهمة بدور فعال في مسيرة التنمية التي تشهدها السلطنة في هذا العهد الزاهر الميمون لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظه الله ورعاه -.
وقد أكد سعادة الشيخ محمد بن عبدالله القتبي سفير السلطنة المعتمد لدى دولة الامارات العربية المتحدة الشقيقة في تصريح لوكالة الأنباء العمانية أن العملية الانتخابية التي بدأت منذ الساعة الثامنة صباحا واستمرت حتى مساء امس كانت ميسرة وسلسة نظرا لما وفرته وزارة الداخلية في السلطنة من تقنيات حديثة ساهمت في توفير الكثير من الجهد والوقت على الموظفين الناخبين مشيدا سعادته بالجهود الكبيرة التي بذلتها اللجان المشكلة لهذا الغرض في سبيل الخروج بهذه الانتخابات على نحو مرضٍ ومشرف.
وقال سعادته إن توافد أعداد كبيرة من الناخبين العمانيين على المركز صباح امس يدل دلالة واضحة على مدى الوعي الكبير لدى المواطن العماني بأهمية مسيرة الشورى التي تطورت كثيرا عبر مراحل مختلفة من عمر النهضة المباركة وتحظى بالدعم السامي من حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظه الله ورعاه – للارتقاء بالوطن العزيز في كافة المجالات.
كما شهد مركز الانتخابات بمكتب السلطنة التجاري بإمارة دبي منذ الصباح توافد أعداد كبيرة من الناخبين العمانيين المقيمين في دبي والإمارات الشمالية خاصة من فئة الشباب والطلبة الدارسين في مختلف الجامعات بدولة الامارات.
وفي هذا الصدد أكد سعادة سالم بن مسلم سمحان الكثيري رئيس مكتب سلطنة عُمان التجاري في إمارة دبي في تصريح لوكالة الأنباء العُمانية أن المركز الانتخابي استقبل منذ الساعة الثامنة صباحاً الناخبين العمانيين الذين توافدوا على المركز وبأعداد كبيرة من مختلف شرائح المجتمع العُماني المتواجدين في إمارة دبي والإمارات الشمالية.
وقال سعادته إن الإجراءات الإلكترونية كانت سهلة وميسرة أدت إلى سلاسة الحركة الانتخابية وانسيابها وقد أشاد بها كثير من الناخبين موضحاً سعادته أن هذا العام ولأول مرة تم استحداث فرز إلكتروني عن طريق المركز الانتخابي بمكتب السلطنة في دبي وكانت سابقاً تتم عملية الفرز بتحويل الصندوق إلى سفارة السلطنة في أبو ظبي إلا أن هذا العام سيتم الفرز في مكتب السلطنة التجاري.

إلى الأعلى