الأحد 28 مايو 2017 م - ١ رمضان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / اليمن: الحكومة توافق على جولة جديدة من المفاوضات مع الحوثيين
اليمن: الحكومة توافق على جولة جديدة من المفاوضات مع الحوثيين

اليمن: الحكومة توافق على جولة جديدة من المفاوضات مع الحوثيين

طيران التحالف يقصف مواقع الحوثيين في البيضاء والجوف

صنعاء ـ وكالات: أكد مصدر يمني مسؤول، امس الأحد، موافقة الحكومة اليمنية على حضور محادثات السلام مع جماعة انصار الله الحوثية وحزب المؤتمر الشعبي العام الذي يتزعمه الرئيس اليمني السابق علي صالح. وقال المصدر الذي طلب عدم ذكر اسمه لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إن الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي اجتمع امس مع مستشاريه والمكونات الحزبية وأعضاء الحكومة وقد أقر الاجتماع على موافقة الحكومة على إجراء جولة جديدة من المفاوضات مع الحوثيين وصالح برعاية أممية. ولفت المصدر إلى أن موافقة الحكومة جاءت بعد تأكيدات من المبعوث الدولي إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ بالتزام الحوثيين وصالح بالقرارات الأممية من بينها القرار .2216 وكانت الحكومة اليمنية قد تلقت دعوة من الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون عن طريق مبعوثه الخاص إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ، لعقد جولة جديدة من المشاورات مع جماعة الحوثيين وصالح. وأعلن ولد الشيخ الخميس الماضي، أن الأمم المتحدة ستتبنى محادثات سلام بين جميع الأطراف نهاية الشهر الجاري، دون أن يعطي مزيدا من التفاصيل. يذكر أن الحوثيين وصالح قد أعلنوا مطلع الشهر الجاري، التزامهم بخطة السلام التي تضمنت سبع نقاط من بينها الالتزام بقرارات مجلس الأمن ذات الصلة بالشأن اليمني بما فيها القرار.2216 وتشهد اليمن منذ حوالي سبعة أشهر مواجهات مسلحة عنيفة بين الحوثيين وقوات صالح من جهة، والمقاومة الشعبية من جهة أخرى مدعومة بقوات التحالف العربي ، خلفت اعدادا كبيرة من القتلى والجرحى بينهم مدنيون. من جهة اخرى لقي ستة مسلحين حوثيين حتفهم، امس الأحد في غارات جوية شنها طيران التحالف العربي على دورية عسكرية تابعة لهم بمحافظة شبوة 474/ كم شرق صنعاء. وقالت مصادر محلية لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إن طيران ااتحالف شن غارات مكثفة على منطقة اشعاب الواقعة بين مديرية عسيلان وبيحان الواقعتين في قبضة الحوثيين والقوات الموالية للرئيس اليمني السابق علي
صالح. وذكرت المصادر أن إحدى الغارات استهدفت دورية عسكرية قادمة من محافظة البيضاء كانت في طريقها لتعزيز الحوثيين وقوات صالح في مديرية بيحان وأسفرت الغارة عن مقتل ستة حوثيين وجرح آخرين. من جهة اخرى شن طيران التحالف العربي امس الأحد غارات جوية على مواقع الحوثيين والقوات الموالية للرئيس اليمني السابق علي صالح بمحافظة البيضاء 168/كم جنوب شرق صنعاء. وقالت مصادر محلية لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إن الغارات استهدفت مواقع وتجمعات للحوثيين وقوات صالح في مديرية مكيراس، حيث هزت انفجارات عنيفة المديرية وشوهدت أعمدة الدخان ترتفع من المواقع المستهدفة. وأكدت المصادر أن الغارات أسفرت عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف الحوثيين وقوات صالح إلى جانب تدمير عدد من الآليات العسكرية التابعة لهم. وفي محافظة الجوف 143/كم شمال شرق صنعاء أكدت مصادر محلية أخرى، أن
طيران التحالف قصف تجمعات للحوثيين في مديريتي الحزم مركز المحافظة ومتون، مخلفاً قتلى وجرحى في صفوفهم. وذكرت المصادر أن الطيران كثف غاراته الجوية مع اقتراب الجيش الوطني والمقاومة الشعبية المدعومة بوحدات من قوات التحالف من الحزم ومعسكر اللبنات. وأكدت المصادر أن مقاتلي الجيش والمقاومة وصلوا إلى منطقة السيل على بعد
حوالي 6 ستة كيلو مترات من معسكر اللبنات الواقع في قبضة الحوثيين وقوات صالح. من ناحية اخرى ذكر تقرير إخباري أن قوة سودانية وصلت إلى ميناء الزيت في مدينة البريقة في عدن جنوب اليمن للمشاركة ضمن قوات التحالف العربي. ونقل موقع “مأرب برس” الاخبارى الالكترونى اليمنى عن مصادر صحفية قولها إن القوات السودانية التي وصلت إلى عدن ستشارك في تحرير محافظة تعز، في حين رجحت مصادر أخرى احتمال مشاركة هذه القوة التي تقدر بثلاثمائة جندي وضابط من قوات النخبة السودانية، ضمن مكافحة الإرهاب، وإعادة ضبط الأوضاع الأمنية، إلى جانب قوات الجيش الوطني والتحالف، ومنها قوات مكافحة الإرهاب التي وصلت بداية الأسبوع الماضي.

إلى الأعلى