الجمعة 24 مارس 2017 م - ٢٥ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / المجمع الرياضى بنزوى منجز حضارى يضم كافة الأنشطة وخدمات المنظومة الرياضية
المجمع الرياضى بنزوى منجز حضارى يضم كافة الأنشطة وخدمات المنظومة الرياضية

المجمع الرياضى بنزوى منجز حضارى يضم كافة الأنشطة وخدمات المنظومة الرياضية

محمد اليحمدي :المجمع يستقطب شتى المشاركات ولديه شراكة مع الجهات الحكومية والخاصة والأهلية و العسكرية.
لدينا خارطة طريق لتطوير المجمع الرياضي سيتم تنفيذها خلال الأيام القادمة.
ـ سنعد قاعدة بيانات لكل المستفيدين بالمجمع، وبرنامج إلكتروني موحد لاستبيان وتقييم تجربتنا وتطويرها.

هاشل الناعبي :أُنشأ الاستاد الرياضي عام 1994 وتضمن مضمار ألعاب القوى وإضافة الصالة الرياضية عام 2008
المجمع يضم 4 مراكز للناشئين فى كرة اليد والسلة وألعاب القوى والسباحة.

أعداد المستفيدين من أنشطة وخدمات المجمع خلال النصف الاول من عام 2015 فاق 45 ألف مستفيد.

أجرى الحوار: ناصر عبد الفتاح:
يعد المجمع الرياضي بنزوى أحد أكبر المنجزات الرياضية على مستوى السلطنة، وأحد الصروح الرياضية التي أقيمت عليها الكثير من البطولات، وحقق العديد من الانجازات الرياضية.
في حوارنا مع محمد بن سليمان اليحمدي مدير دائرة الشئون الرياضية بمحافظة الداخلية حدثنا عن دور الشئون الرياضية في الإشراف على المجمع ودعمه للنهوض به.
ـ مما لا شك فيه أن كل ما أنجزه المجمع الرياضي بنزوى يعود فيه كثير من الفضل إلى وزارة الشئون الرياضية ممثلة في دائرة الشئون الرياضية بمحافظة الداخلية فما أوجه الدعم التي قدمتها الشئون الرياضية للمجمع؟
نحن كوزارة الشئون الرياضية من خلال دائرة الشئون الرياضية بمحافظة الداخلية مسئوليتنا الأولى المحافظة على المجمع كمنشأة رياضية وطنية عظيمة نفخر بها، ونعتبرها أحد أكبر المنجزات الرياضية على مستوى السلطنة.. إذن فالدعم الأكبر هو المحافظة على هذا المجمع، وتسهيل الإجراءات التي تتيح للأفراد والجهات والأندية والاتحادات الاستفادة من هذا المجمع، ومن خلال الصيانة والملاحظة الدورية وتبسيط كل الاجراءات التشغيلية واللوجستية وغيرها نهيئ المجمع ليكون جاهزا طوال السنة.
ونحن من خلال المجمع ومحافظة الداخلية وبالتحديد مدينة نزوى نستقطب الكثير من المشاركات في كثير من المناسبات سواء أكانت رياضية أو وطنية أو تربوية، ولدينا شراكة مع كل الجهات سواء أكانت حكومية أو خاصة أو أهلية أوعسكرية.
وحاليا نسعى لأن نطور هذا الاستقطاب، ويكون محيط الشراكة بشكل أوسع، وتكون مسئوليتنا الاجتماعية بشكل أرحب وأكبر، ولدينا أيضا خارطة طريق ستكون خلال الأيام القادمة واضحة للجميع، حيث أننا نعتبر هذا المجمع كمنتج رياضي، ونحن نسوق فيه لكل الشرائح العمرية المرتبطة بالمجتمع، ونحاول أن نقدم خدمات يستفاد منها من خلال الأنشطة الرياضة أو من خلال خدمة المجتمع أو البرامج التدريبية وغيرها.
دورنا كدائرة شئون رياضية يحتم علينا المحافظة على هذا المجمع، وتقديمه بطريقة يستفاد منها بشكل كبير، وتحافظ على هذه المنشأة وديمومتها، وتبرز دورها الحضاري والرياضي، بحيث يستفيد منها أبناء محافظة الداخلية بشكل خاص، وأبناء السلطنة بشكل عام.
ـ حققتم كثيرا من الإنجازات فهل تطمحون إلى المزيد؟ وكيف يمكن تحقيق ذلك؟
لا شك أن سقف الطموح لدينا عالٍ، والإنجازات يفترض أن تكون إنجازات بلغة أرقام، وطالما عندنا استقطاب لعدد كبير من الممارسين والمستفيدين، فإننا نعتبره أيضا منجزا، وهذا ما تبينه الإحصائيات، حيث يزداد أعداد المستفيدين والشرائح التي يستقطبها المجمع تكبر كل عام، وهذا نعتبره ثمرة الجهد المبذول من العاملين بالشئون الرياضية والمجمع.
ونسعى أن يعمل هذا المجمع يوميا طوال السنة، ويستقطب كل الشرائح التي يمكن الاستفادة منها، وسيكون له مركز خاص يعنى بخدمة المجتمع، وسيكون عندنا أيضا خلال الأيام القادمة تنظيم فعلي لهذا الجانب، بحيث يكون المستفيدون لهم مسئولية مختلفة، ولهم إدارة مختلفة، ولهم أيضا تبسيط إجراءات في إطار أننا نستقطب عددا أكبر، بالإضافة إلى المحافظة على ديمومة المستفيدين حاليا.
ـ هل هناك تعاون بين دائرة الشئون الرياضية ومؤسسات المجتمع المدني من أجل النهوض بالرياضة وتحقيق مزيد من الإنجازات بالمجمع الرياضي بنزوى؟
علاقتنا مع المؤسسات الحكومية من خلال المجمع الرياضي بنزوى علاقة تبادلية وتكاملية، ونحن كلنا نسعى لخدمة المجتمع لذلك فهي منظومة متكاملة نحن على رأس إدارتها، وعلاقتنا بهم علاقة تبادلية، ونحن على أتم الاستعداد للتعاون مع كل الجهات بإيجابية.
ـ ما الأفكار والرؤى المستقبلية التي تعدها الشئون الرياضية للنهوض بالمجمع وتكثيف الضوء عليه؟

نعاني من قصور في الجانب الإعلامي وفي الجانب التسويقي لخدمات المجمع، وهذا شيء ملاحظ ، ولذلك قررنا أن نعمل فكرة خدمة المجتمع، وفكرة إطار التسويق للمجمع، ولإبراز الفعاليات التي تقام به، سواء أكان على مستوى الإعلام الرسمي أو مواقع التواصل الاجتماعي، وهذا أيضا يحتاج إلى وقت لكي ننفذ خطتنا بشكل أكثر منهجية، بحيث تراعي كل الفئات، وتصل إلى أكبر عدد من المستفيدين من كافة الشرائح.
أيضا هناك فكرة عمل قاعدة بيانات لكل المستفيدين، وعمل برنامج إلكتروني موحد وواضح، بحيث يستخدمه المستفيدون بأريحية، وأيضا نحاول أن نعمل “بروشورات” وزيارات وشراكات مع القطاع الخاص والجهات الحكومية والجهات التعليمية كجامعة نزوى وكلية العلوم التطبيقية، ونحن نستفيد من هذه الشراكات للتسويق لخدمات المجمع.
أيضا نحن على أتم استعداد لعمل استبيان يوزع على كل الشرائح الموجودة معنا على مستوى المحافظة وخارج المحافظة لتقييم تجربتنا في التعامل والأداء والخدمات التي نقدمها، وسنأخذ بالنقد البناء الذي يخدم المرحلة القادمة.
المرحلة الحالية عكست دور رسالة الشئون الرياضية في كثير من البرامج التي ترعاها الوزارة حاليا وتسعى لاستقطابها منها: إبداعات شبابية وشبابي وصيف الرياضة وشجع فريقك وكل هذه الأشياء تدخل في إطار منظومة الجانب الشبابي والرياضي والفني والثقافي والاجتماعي.
معسكرات شباب الأندية، وكثير من البرامج التي وجهتها الوزارة في الفترة القريبة الماضية، وهذه من ضمن صميم عملنا، سواء على مستوى الدولة، أو على مستوى المجمع بشكل خاص.
ـ ما خطة الشئون الرياضية لبناء جيل قوي من الموهوبين ورعايتهم وتجهيزهم لتبوؤ الصفوف الأولى في المنتخبات الوطنية؟.

أعدت دائرة المنتخبات بدائرة الشئون الرياضية مراكز إعداد الناشئين، ونحن ولله الحمد لدينا 4 لعبات مفعلة، ونحن نعمل في هذا الجانب بشكل منهجي وأكاديمي ورياضي بناء على خطط العاملين في دائرة المنتخبات بدائرة الشئون الرياضية، ونحن ولله الحمد نظمنا “قبل أسبوعين” في مركز نزوى ملتقى لألعاب القوى، وحصلنا فيه على المركز الأول على مستوى السلطنة.. كل الشكر للكابتن عيد وللقائمين في المجمع على هذا الإنجاز، وهذا هو المؤشر الإيجابي الكبير للمنجز الذي نفتخر به وبأن خططنا تحقق نوعا من الإنجاز.
هذه الروافد من كل اللعبات المتفاعلة معنا هي روافد للأندية وللاتحادات وللمنتخبات الوطنية.. أيضا وبالتنسيق مع الإخوة في دائرة المنتخبات، اهتممنا بتربية جيل رياضيا، وتربويا، وصحيا حتى يكون هذا البطل قد مر بكل مراحل التكوين والتنشئة الإيجابية التي تصقله رياضيا، وثقافيا، واجتماعيا، وتنمي فيه روح الانتماء لوطنه ونحن ولله الحمد نسعى جاهدين لتطوير ذلك.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
وعن نشأة المجمع الرياضي ومرافقه وأنشطته التقينا هاشل بن سعود الناعبي رئيس قسم المجمع الرياضي بنزوى.
ـ حدثنا عن نشأة المجمع الرياضي ومرافقه الرئيسية.
يضم المجمع الرياضي بنزوى العديد من المرافق التي أنشئت بأفضل المقاييس والمستويات ومن بينها الاستاد الرياضي الذي أنشئ عام 1994 وتضمن ملعب كرة القدم المعشب الذي يتسع لأكثر من 14400 متفرج وحوالي 2200 مقعد لكبار الضيوف تحيط بالملعب مساحة مغطاة بطبقة صناعية بها 8 مسارات للجري مع التجهيزات اللازمة لجميع أنواع ألعاب القوى.
وفي عام 2008 تم بناء الصالة الرياضية المتعددة الأغراض منها إقامة أنشطة كرة الطائرة واليد والسلة وتوجد بها مدرجات تتسع لحوالي 500 متفرج بالإضافة إلى 100 مقعد لكبار الضيوف، وهي المكان الأمثل لتنظيم المباريات والمسابقات.
كما يحتوي مجمع نزوى الرياضي على حوض سباحة طوله 50 مترا وفيه 10 خطوط بمعايير أولمبية ومدرجات تتسع لحوالي 500 متفرج منهم 100 مقعد لكبار الضيوف.
ويحتوى المجمع أيضا على 3 صالات لياقة بدنية: اثنان للذكور، وصالة للإناث،
بالمجمع الرياضي صالة لرفع الأثقال، والملعب الثلاثي، وقاعة المسرح لمختلف الأغراض، وقاعة المحاضرات، وسكن الفرق، والمركز الطبي الرياضي، ويشرف المجمع أيضا على المركز الرياضي في ولاية ازكي.
وبالمجمع طاقم تدريبي عبارة عن مدرب سباحة، ومدرب ألعاب قوى، ومدرب كرة يد ومدرب كرة سلة، ومساعد أو منقذ للسباحة، بالإضافة إلى عدد ثلاثة أخصائيين نشاط رياضي، وكذلك ثلاثة مشرفين رياضيين.
عدد الأنشطة المنفذة بالمجمع أكثر من 20 نشاطا خلال النصف الأول من عام 2015.
كم عدد المستفيدين من أنشطة وخدمات المجمع الرياضي وهل هناك تزايد ملحوظ في أعداد المستفيدين من خدمات وأنشطة المجمع؟
أعداد المستفيدين من المجمع خلال النصف الاول من عام 2015 فاق 45 ألف مستفيد.
بلغ عدد الأعضاء الرياضيين 240 عضوا منذ يناير وحتى منتصف يوليو 2015 .
أما بالنسبة للمستفيدين حسب الجهات المنفذة للنشاط فأنشطة وزارة الشئون الرياضية كان لها النصيب الأكبر حيث وصل عدد المستفيدين بها إلى 12854 مستفيدا.
بلغ عدد المستفيدين من نشاطات اللجنة الأوليمبية والاتحادات الرياضية 10241 مستفيدا، وبلغ عدد المستفيدين من أنشطة الأندية الرياضية 1961 مستفيدا، أما أنشطة الوزارات والهيئات الأخرى فبلغ عدد المستفيدين منها 20832 مستفيدا.
يوجد بالمجمع الرياضي سكن يتسع لعدد 60 فردا.. بلغ عدد المستفيدين من سكن المجمع أكثر من 7000 فرد خلال النصف الاول من العام نتيجة لزيادة البرامج والأنشطة الرياضية لبعض الأندية والاتحادات التي تقام بالمجمع الرياضي، بالإضافة لأنشطة الجهات الحكومية والجامعات ومؤسسات القطاع الخاص.
ـ ما الآلية التي يتم بها إلتحاق الرياضي بالمجمع؟
لابد أن يكون موهوبا رياضيا كشرط أساسي لمن يتقدم للالتحاق بالمجمع كرياضي.. يقوم المشرف المتخصص فى تلك الرياضة بعملية القياس.. يعرض المتقدم على لجنة طبية للتأكد من سلامته ولياقته الطبية لممارسة الرياضة التى يريدها والتي تتناسب مع قدراته البدنية حتى لا يتعرض للإصابات المتكررة.
ـ هل يحق لغير الأعضاء الرياضيين ممارسة الأنشطة المختلفة والاستفادة من خدمات المجمع الرياضي بنزوى؟.
نعم يحق لهم لأن باب الانتساب بالمجمع مفتوح سواء للطلاب أو غير الطلاب من مختلف الجنسيات، وقد بلغ عدد المنتسبين لعضوية المجمع الرياضي في الفترة من (يناير إلى يونيو 2015 ) 2198 منتسبا ، ويحق للمنتسبين استغلال حوض السباحة، وصالات اللياقة البدنية، والمضمار، ومدربي الرياضات المختلفة على أهبة الاستعداد لمساعدتهم.
ولدينا مقترح في المستقبل بأن يكون هنالك ملعب شاطئي يتضمن الألعاب التقليدية وألعاب كرة اليد وكرة السلة والطائرة حتى يكون هناك نوع من التنويع.
ـ كم عدد مراكز الناشئين بالمجمع الرياضي وما الذي قدمه لهم؟
بالمجمع 4 مراكز للناشئين: مركز كرة اليد ومركز كرة السلة ومركز ألعاب القوى ورياضة السباحة.
كل مركز يضم 40 لاعبا ولديهم فئتان: فئة صغيرة وفئة كبيرة.
الأعمار السنية ما بين 10 ـ 14 سنة، هذه الاعمار السنية يقوم المجمع الرياضي بتدريبها وإعدادها لتكون رافدا للأندية الرياضية والاتحادات الرياضية، وقد تخرج العديد منهم في المجمع الرياضي وانتسبوا للاتحادات الرياضية، وأيضا التحقوا بالأندية الرياضية وشارك بعضهم في بطولات دولية وحصلوا على مراكز متقدمة.
ما أبرز البطولات والإنجازات التي حققها المجمع الرياضي بنزوى؟
تصدرت محافظة الداخلية بقية المحافظات من ناحية أعلى عدد من المشاركين في الأنشطة الرياضية المنفذة على مستوى المجمعات الرياضية بالمحافظات لعام 2014م بعدد بلغ 22 ألفا و757 مشاركا في 35 نشاطا.
حصل المجمع الرياضي بنزوى على المركز الثالث على مستوى المجمعات الرياضية بالسلطنة من حيث أعداد المستفيدين حتى نهاية يونيو 2015م .
وفي الآونة الاخيرة حصل مركز ألعاب القوى على المركز الأول على مستوى المراكز في السلطنة، وفي السباحة واليد حصلنا على العديد من البطولات خلال الأعوام السابقة.
ـ ما أبرز الاستضافات المحلية والدولية التي استضافها المجمع؟
في الفترة الاخيرة استضفنا بطولة الكاراتيه على مستوى دول الخليج، بالإضافة لاستضافتنا لمخيم كشفي على مستوى السلطنة، وكأس الخليج في كرة السلة، وطواف الداخلية، ناهيك عن كل الملتقيات التي تقيمها الاتحادات الرياضية والدورات التدريبية وغيرها، وعندنا الكثير من البرامج على مستوى محافظة الداخلية وعلى مستوى السلطنة، وعندنا خطة جديدة ستكون واضحة للعيان في السنوات القادمة وهي سوف تستقطب أفكارا جديدة.
ـ هل المركز الطبي الرياضي بالمجمع مهيأ لعلاج جميع حالات إصابات الملاعب، وكم عدد الحالات التي استقبلها؟
للمركز الطبي الرياضي دور فاعل في جميع الأنشطة والبرامج والبطولات التي أقيمت في المجمع الرياضي وهو مزود بأخصائي علاج طبيعي ومهيأ بجميع الأجهزة وجميع الأدوات اللازمة له.
عدد الحالات في النصف الاول من 2015 بلغت400 حالة.
هناك اهتمام كبير من المركز الطبي الرياضي واستفاد اللاعبون بزياراتهم للمركز الطبي الرياضي والتعرف على الأساليب الوقائية مما قلل من تعرضهم للإصابات.
أغلب الإصابات كانت في كرة القدم حيث بلغت 210 إصابات وكرة السلة 126 إصابة وألعاب القوى 38 إصابة وأغلب هذه الحالات تماثلت للشفاء.
ـ هل يوجد عدد كاف من المدربين لتلبية كافة احتياجات الأنشطة بالمجمع الرياضي؟
تسعى وزارة الشئون الرياضية لزيادة عدد المدربين في بعض الأنشطة مثل لعبة الهوكي لمراكز الناشئين، وستتم الاستعانة بمشرف على صالة اللياقة البدنية للذكور، ومشرفة على صالة اللياقة البدنية للإناث، ومدربات السباحة في الطريق إلى المجمع الرياضي.
هل توجد خطة لتوسعة منشآت المجمع الرياضي؟
هنالك ملعب تنس سيقام في المجمع الرياضي، وكذلك سيقام مدرج للملعب الفرعي، وستتم تهيئته بالأضواء الكاشفة حتى يستفاد منه طوال اليوم.
هل حوض السباحة جاهز للبطولات الرسمية، وهل هو كاف لممارسة التدريبات والانشطة سواء للأعضاء أو المنتسبين؟
حوض السباحة أولمبي وهو مهيأ وبمواصفات عالمية، وهو كاف لممارسة التدريبات والانشطة، ويتم تنظيم عملية دخول حوض السباحة عن طريق جدولة البرامج الموجودة فيه، وهو مفتوح يوميا لممارسة كافة الأنشطة والتدريبات.
ولدينا مدرب ومشرف ومنقذ سباحة وهم مهيأون وجاهزون لأداء مهامهم.
ما مدى مشاركة المجمع مع مبادرات المجتمع المدني؟
وضعت وزارة الشئون الرياضية برامج منها: صيف الرياضة وشجع فريقك وإبداعات شبابية كل هذه البرامج خدمة للمجتمع، ويستضيف المجمع الرياضي الأندية الرياضية، واستضاف الكثير من المناشط، ومثل هذه المناشط أوجدت نوعا من التعاون بين المجمع ومؤسسات المجتمع المدني.
والمجمع الرياضي يقيم سنويا بطولة المؤسسات الرياضية بحيث تكون هناك شراكة بين مؤسسات القطاع الخاص والقطاع العام في إقامة مباريات لكرة القدم.
ما أبرز الجهود التطوعية التي يقوم بها المجمع الرياضي؟
باب المجمع الرياضي مفتوح دائما، ونحن على استعداد تام وجاهزون لاستضافة أي مناشط رياضية أو ثقافية أو اجتماعية من شأنها تعزيز الجوانب الرياضية والثقافية والاجتماعية.
وخلال السنوات الماضية استضاف المجمع الكثير من المناشط والمبادرات الفردية والجماعية.
ولذلك فنحن مستعدون للتعاون مع كافة الأندية والمراكز والاتحادات والجامعات وكافة مؤسسات المجتمع.

إلى الأعلى