السبت 22 يوليو 2017 م - ٢٧ شوال ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / سعد المرضوف يرعى فعاليات ندوة الرياضة والبيئة غدا

سعد المرضوف يرعى فعاليات ندوة الرياضة والبيئة غدا

تحت رعاية معالي الشيخ سعد بن محمد بن سعيد المرضوف السعدي وزير الشؤون الرياضية وبحضور الشيخ خالد بن محمد الزبير رئيس اللجنة الأولمبية العمانية تنطلق صباح غد الاربعاء 21 اكتوبر 2015 فعاليات ندوة الرياضة والبيئة والتي تنظمها اللجنة العمانية للرياضة والبيئة باللجنة الأولمبية العمانية تحت شعار (نحو رياضة بيئية مستدامة) وذلك بقاعة كلية الآداب بجامعة السلطان قابوس.
وسيحاضر في الندوة كل من الدكتور سيف بن علي الحجري نائب رئيس مجلس إدارة مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع بدولة قطر والدكتور نايف بن صالح الشلهوب مدير عام التوعية والارشاد بالهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة بالمملكة العربية السعودية والدكتور علي بن سعيد البلوشي عضو اللجنة العمانية للرياضة والبيئة باللجنة الاولمبية العمانية والاستاذ جابر بن موسى العبري من وزارة التربية والتعليم والدكتور ياسين الشرعبي الاستاذ المشارك بقسم الجغرافيا بجامعة السلطان قابوس وطارق محمد علي من الاتحاد العماني للكرة الطائرة وعيسى الصمصامي من المركز الوطني للبحث الميداني في مجال حفظ البيئة.
وتأتي هذه الندوة التي تنظمها اللجنة العمانية للرياضة والبيئة باللجنة الأولمبية العمانية دعما للتوجهات التي تتبناها اللجنة الاولمبية العمانية لدعم الجهود العالمية لاستغلال موارد أكثر صداقة للبيئة ولها شعبية جماهيرية وكذلك تعددية واضحة في الأنشطة والممارسات.
وتهدف الندوة الى تعزيز مستوى الادراك والوعي بأهمية الرياضة في نشر المفاهيم البيئية الراشدة، والتصدي للكثير من الممارسات السلبية بالبيئة، ورفع مستوى المواجهة للتخفيف من آثار الكوارث البيئية.
كما تهدف الندوة الى التركيز على أهم التجارب والقصص البيئية الناجحة ذات الصلة بالحركة الرياضية، لا سيما تلك التي تعكس تحديات البيئة العمانية ودور الفعاليات الرياضية في توعية الأفراد والمجتمعات عن التدابير المطلوبة لحماية الهواء النقي والمياه والتربة والطاقة ، وتدوير النفايات المتراكمة ،وضمان البيئة الصحية والآمنة للفعاليات والملاعب الرياضية وتقليل الضوضاء.
ومن الاهداف الرئيسية الندوة التعريف باللجنة العمانية للرياضة والبيئة ودمج السلوك والقيم البيئية في جميع مستويات الرياضة واستخدام الرياضة في الترويج للبيئة والتنمية المستدامة وتطوير المرافق الرياضية وفقا للمعايير البيئية واشراك الشخصيات الرياضية البارزة في السلطنة لتعزيز الوعي البيئي. وادماج البعد البيئي في الأنشطة الرياضية المدرسية في مؤسسات التعليم المختلفة.
مما يجدر ذكره ان الندوة سوف تتعرض الى محاور اساسية اهمها دور اللجان الأولمبية في ترسيخ مفهوم الرياضة والبيئة وعلاقة الرياضة بالبيئة والتنمية المستدامة ودور مؤسسات المجتمع المدني (الأندية، والجمعيات، والفرق الأهلية…الخ) في خدمة الرياضة والبيئة وأهمية الاعلام الرياضي في زيادة الوعي البيئي واثر البيئة على الرياضة والملاعب والرياضيين.

إلى الأعلى