الإثنين 27 مارس 2017 م - ٢٨ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / انطلاقة قوية ومثيرة تشهدها فعاليات سباقات اليوم الأول للبطولة
انطلاقة قوية ومثيرة تشهدها فعاليات سباقات اليوم الأول للبطولة

انطلاقة قوية ومثيرة تشهدها فعاليات سباقات اليوم الأول للبطولة

في مونديال التزلج بالألواح الشراعية بالمدينة الرياضية بالمصنعة
الفرنسي لوكوك يتصدر فئة الرجال والصينية تشين نجمة الفئة النسائية

المصنعة ـ من خالد بن محمد الجلنداني:
بداية قوية ومثيرة شهدتها سباقات اليوم الاول لبطولة العالم آر.أس:أكس للتزلج بالألواح الشراعية التي تستضيفها السلطنة خلال الفترة من 18 الى 24 اكتوبر الجاري بالمدينة الرياضية بالمصنعة حيث شهد اليوم الافتتاحي اقامة ستة سباقات مثيرة في ظل سرعة رياح جيدة تراوحت بين 10 إلى 11 عقدة تم تقسيم المتسابقين البالغ عددهم 145 متسابقاً إلى فئتين، فئة للرجال وفئة للنساء، ثم تم تقسيم كل فئة إلى مجموعيتن زرقاء وصفراء يتم تحديدها حسب التصنيف اليومي للنتائج، وتخوض كل مجموعة ثلاثة سباقات في اليوم خلال جولة التصفيات الافتتاحية.
وقد شهدت سباقات فئة الرجال مشاركة 85 متزلجاً وحظيت بمنافسة وتحد كبير حيث كانت سرعة الرياح متقلبة بين 9 و10 عقدات وكان لها دور كبير في رفع مستوى التحدي التكتيكي أمام المتزلجين وجاء المركز الأول في فئة الرجال الفرنسي بير لوكوك الذي حاز على المركز الأول في سباقين، في حين حصل على المركز الثاني في سباق ثالث وجاء في المركز الثاني البولندي بيوتر ميزك وحل في المركز الثالث السويسري ماتيو لانز.
اما الفئة النسائية فقد ضمت 60 متزلجة حيث استطاع الصينية بينا تشين (26 سنة) من خطف الأنظار وان تكون نجمة السباقات الثلاثة بما فيها السباق الأخير الذي تصدرته بفارق كبير جداً بلغ دقيقة كاملة و6 ثوان، وليس ذلك بغريب عليها فهي خفيفة الوزن وحلت في المركز الثاني في كأس العالم للاتحاد الدولي للإبحار الشراعي الذي استضافته مدينة جينجداو الصينية، وبذلك ستخوض بينا تشين سباقات اليوم الثاني بفارق ثلاث نقاط عن منافستها في المركز الثاني البريطانية بريوني شاو المصنفة الأولى عالمياً في رياضة التزلج بالألواح الشراعية، أما المركز الثالث في الفئة النسائية فكان من نصيب البولندية مالجورزاتا بايليكا بفارق 10 نقاط .
ظروف الإبحار استثنائية
وقد أعربت الصينية بينا تشين عن بهجتها وتحدثت عن أسباب تقدمها وقالت: “كان لارتفاع مستوى لياقتي البدنية وقدرتي على مواصلة الضغط الدور الأكبر في نتيجة اليوم، كما أنني قضيت أسبوعين في التدريب هنا في السلطنة قبل انطلاق البطولة، ولذلك فأنا معتادة على الظروف الجوية بما في ذلك التعود على الهواء الساخن. هذا موقع مميز لاستضافة فعالية بهذا الحجم فكل المرافق المتوفرة مريحة وفي المتناول، وظروف الإبحار هنا استثنائية”.
سعيد بتحقيق سرعة عالية
قال الفرنسي بير لوكوك: “أنا سعيد بتمكني من تحقيق سرعة عالية عند التزلج عكس اتجاه الرياح ومع اتجاه الرياح، كما أنني أحببت الظروف الجوية هنا وشعرت فيها بنوع من الراحة”، وأضاف لوكوك: “كانت البداية في كل سباق مهمة جداً، وأنا اخترت منطقة الوسط بين القوارب ويبدو أن ذلك قد أتى بثمار جيدة”. وبذلك اختتم لوكوك لائحة الترتيب الرجالي بفارق نقطتين عن غريمه البولندي بايوتر ميزكا في المركز الثاني، في حين جاء المركز الثالث من نصيب السويسري ماتيو لانز.
ثلاثة سباقات
سيشهد اليوم الثالث إقامة ثلاثة سباقات أخرى ضمن مراحل التصفية، في حين سيشهد اليوم الثالث ختام سباقات التصفيات والتي سيتم بعدها خصم أسوأ النقاط التي حققها المتزلجون، وبعد الأيام الثلاثة سيتم تقسيم المتزلجين إلى المجموعة الذهبية والمجموعة الفضية حسب نتائجهم في الترتيب العام.
مسارات السابق
اعتمدت اللجنة المنظمة مسارا موحدا لفئة الرجال والسيدات بعد أن تم تقسيم المتزلجين إلى فئتين وتضم كل فئة مجموعتين، الأولى ارتدت الألوان الزرقاء بين كان لون المجموعة الثانية هو لون الأصفر وقد تم تطبيق ذلك على الفئتين وجري السباق الواح التزلج الشراعية من خلال 3 سباقات في كل يوم، حيث تم تخصيص اليومين الأول والثاني من أجل التصفيات الأولية ومن ثم يوم للراحة ويومان للتصفيات النهائية بعد أن يتم تقسيم المتزلجين إلى مجموعتين الأولى يطلق عليها المجموعة الذهبية والثانية تسمى بالمجموعة الفضية ويتم تقسم المتسابقين بناء على النتائج التي حصدها كل متزلج خلال يومي التصفيات الأولية وتضم المجموعة الذهبية أفضل المتسابقين والذين حصدوا المراكز الأولى في المجموعتين الزرقاء والصفراء، بينما تضم المجموعة الفضية المتزلجين من الحاصلين على مراكز متوسطة ومتأخرة، وسيكون نظام السباق ذاته حيث يتنافس المتزلجون في 3 سباقات كل يوم بواقع 25 إلى 30 دقيقة في كل سباق ويبدأ سباق السيدات أولا في الساعة الحادية عشرة بينما يبدأ سباق الرجال في الساعة الثانية، ونظرا لقوة المنافسة فإن التوقع بالنتائج صعب جدا نظرا لقوة المنافسة حيث تطلق لجنة التحكيم الصفارة مع بداية كل سباق واضعة مسارا مختلفا تعتمد فيه على سرعة الرياح وقوتها وتقوم كذلك لجنة التحكيم باتخاذ قرارات فورية في موقع السباق في وسط البحر وليس عند العودة إلى اليابسة كما يحدث في باقي السباقات الشراعية .
نتائج المجموعات
جاءت نتائج المجموعة الأولى لفئة الرجال والتي ارتدت الألوان الزرقاء بحصول الفرنسي بير لوكوك على المركز الأول وحل في المركز الثاني السويسري ماتيو وذهب المركز الثالث لصالح الصيني اشن وفي المركز الرابع جاء الاسباني باستور وحل اليوناني بايرون في المركز الخامس وأما في ذات الفئة ضمن المجموعة الثانية والتي ارتدت الألوان الصفراء حل البولندي بايتور في المركز الأول وفي المركز الثاني جاء الصيني جي تشاو جي وذهب المركز الثالث لصالح المتزلج البريطاني نك دمسي وحل المتزلج الفرنسي لوس جيرد في المركز الرابع وأما المركز الخامس فكان لصالح المتزلج الروسي آن دري، وقد جاءت نتائج المجموعة الأولى لفئة السيدات والتي ارتدت الألوان الزرقاء بحصول المتزلجة الصينية بنا تشن على المركز الأول وفي المركز الثاني جاءت الاسبانية مارينا وذهب المركز الثالث لصالح الهولندية ليليان وحلت الاسبانية بلنكا في المركز الرابع وفي المركز الخامس جاءت البولندية صوفيا ، وأما في ذات الفئة ضمن المجموعة الثانية والتي ارتدت الألوان الصفراء حلت البريطانية براين شاو في المركز الأول وفي المركز الثاني جاءت البولندية مارجوز وذهب المركز الثالث لصالح الفرنسية أيجيني وفي المركز جاءت مواطنتها شارلين وفي حلت المتزلجه هيمان فكتوريا من هونج كوج الصين .
لوح تذكاري
صممت اللجنة المنظمة لوحا تزلجيا تذكاريا حمل إعلام الدول المشاركة والذي سيكون ذكرى خالدة في رياضة التزليج على اللوائح الشراعي وعن التصميم الذي قدمه مشروع عمان للإبحار الشراعي لراعي الحفل وعن ذلك قال فراس عصقول من قسم الفعاليات بمشروع عمان للإبحار : بحثنا عن شيء مختلف تتميز به البطولة عن غيرها من البطولات العالمية التي احتضنتها السلطنة ليكون لوح التزلج على المياه ذكرى يتم الاحتفاظ بها في أروقة وزارة الشؤون الرياضية التي كان لها دور كبير في احتضان هذه البطولة وقد طلبنا من أقوى المتسابقين من مختلف الدول المشاركة التوقيع على لوح بجوار علم واسم الدولة وليحمل اللوائح شعار البطولة واسمها، وأضاف: لقد حظت الفكرة بالقبول من اللجنة المنظمة وكذلك نالت هذه الفكرة على إعجاب المتسابقين في هذه البطولة والتي سيخلدون اسمهم من خلال النتائج التي تحققت، بعد أن تواجدت في لوح الشراعي التذكاري والذي يعتبر من اللوائح التي استخدمت في مسابقات ومنافسات عالمية وأولمبية عدة.
مصر والجزائر ممثلا العرب

تشهد النسخة الرابعة لبطولة العالم للتزلج على الالواح مشاركة كل من مصر والجزائر كممثلين لدول العربية ويشارك من جمهورية مصر العربية المتزلج محمد الصفطي الذي عبر في تصريحه أنه هنا ليمثل كل الدول العربية برفقة السلطنة الدولة المستضيفة والجزائر، حيث قال: لقد خضنا ثلاثة سباقات كل سباق لمدة 25 دقيقة في ظروف مناخية معتدلة والتي تعتبر من أقوى السباقات حيث تظهر مهارة المتزلجين من خلال هذا السباق وهو متعب للجميع، وأضاف : البطولة تشهد مستوى عاليا ومتقدما من خلال وجود إبطال عالميين حصدوا العديد من الميداليات الاولمبية والعالمية، وذكر: هنالك فئة قليلة تمارس هذا الطراز ونحن هنا نمثل كل العرب برفقة السلطنة الدولة المستضيفة والجزائر في بلدة عربية وفرت كافة الظروف لمتزلجين وقدمت كافة الإمكانيات التي تسهم في نجاح البطولة، وعن سير السباق قال الصفطي: في اليوم الأول قدمت مستوى الجيد والهدف هو تقديم مستوى جيد حيث نستعد من خلال هذه البطولة لبطولة الإفريقية المؤهلة لألعاب الاولمبية وهذا فرصة جيد للاستعداد وأن تكون طموحاتي خلال هذه البطولة الدخول ضمن المجموعة الذهبية وأن أقدم مستوى مشرف لدول العربية.
نقل البطولة
يضم موقع بطولة العالم آر .أس. أكس للتزلج بالألواح الشراعية صفحة خاصة تتضمن نقلا حيا ومباشرا لكافة تفاصيل البطولة، حيث يمكن متابعة كافة تفاصيل السباق والتعليق عبر الكتابة لكافة مجريات البطولة، وتسهم هذه المدونة في تفاعل المتابعين لهذه الحدث العالمي من مختلف دول العالم والتي تشهد الحدث لأول مرة في السلطنة، حيث تشهد المدونة بشكل يومي العديد من التعليقات والردود على كافة التفاصيل المتعلقة بالسباق، كما يضم موقع البطولة الأخبار الصحفية والصور والفيديوهات التي تم رفعها بشكل دوري بعد كل سباق وفعالية، حيث يسهم ذلك في وضع المتابع من خارج السلطنة في قلب الحدث ويعرف ذلك بالسلطنة والمدينة الرياضية وما تتمتع به وتزخر فيه هذه المدينة من مقومات رياضية تمكنها من استضافة أبرز البطولات العالمية ، وستواصل اللجنة الإعلامية للبطولة نقل كافة التفاصيل عبر وسم ( #RSXOMAN ) ، حيث يشهد هذا الوسم تفاعلا كبيرا من قبل المتابعين والإعلاميين والمتزلجين من مختلف أقطاب العالم .

إلى الأعلى