الإثنين 24 يوليو 2017 م - ٢٩ شوال ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / المواطنون يتطلعون من أعضاء الشورى القادمين أن يكونوا أكثر تفاعلاً مع القضايا التي يطرحونها ويناقشوها تحت قبة البرلمان

المواطنون يتطلعون من أعضاء الشورى القادمين أن يكونوا أكثر تفاعلاً مع القضايا التي يطرحونها ويناقشوها تحت قبة البرلمان

أعتبروا الفترة الثامنة فترة محورية وأكثر تركيزاً على الجانبين التشريعي والرقابي
ـ يجب أن يكون للمجلس دور أكبر في وضع الرؤى الواضحة لمتابعة المشروعات والقوانين وهذا يقع على عاتق الأعضاء في الفترة القادمة
ـ علينا إعطاء صوتنا للمترشح الذي سيتحمل المسؤولية في سبيل خدمة مجتمعه وتنمية ولايته ووطنه
ـ سعة الإطلاع وبعد النظر والتحليل المنطقي للأمور بعيداً عن العواطف والمصالح الشخصية ابرز صفات العضو في المرحلة القادمة

إستطلاع ـ محمد السعيدي ومحمود الزكواني:
بدأ العد التنازلي لانتخابات مجلس الشورى للفترة الثامنة والتي سيتوجه المواطنون الناخبون يوم الأحد القادم لاختيار ممثليهم داخل المجلس، وهم يضعون في اعضاء المجلس الجديد الآمال في خدمة الوطن في المرحلة القادمة.
“الوطن” استطلعت آراء المواطنين حول مواصفات العضو القادم ودوره التنموي في مسيرة العمل الوطني.
يقول ماجد بن سعود العامري: على اعضاء مجلس الشورى المرتقبين في الفترة القادمة بأن يتسموا بعدد من الصفات وهي سمات يتطلع اليها المواطن في من سيمثله في هذا البرلمان أهمها تحليه بالصدق والامانة وان يضع امام ناظريه مسألة خدمته للمصلحة العامة للوطن فوق كل اعتبار وأن يكون من المواطنين الذين لهم اسهامات واضحة في محيط مجتمعه فمرحلة الشورى القادمة بحاجة الى اناس يخدمون وطنهم من خلال ثقافتهم المتنوعة حتى يستطيعوا ان يقدموا لمجتمعهم الجديد من مناقشة قضاياه كما يجب على الناخب اختيار المترشح ذو الكفاءة العالية والذي يجد فيه القدرة والدراية التامة على مناقشة واستعراض المستجدات الجديدة واجادة لغة التخاطب والمسؤولية التي ستترتب على عاتقه.
أما سيف بن حمد التوبي فقال: أن على الناخبين يوم الانتخابات ان يكونوا حريصين في اختيار الشخص المناسب لايصال صوت المواطن الى الجهات المعنية ويضع امام عينيه الوطن والمواطن وان يعمل على تحقيق الاهداف التي وضعها امامه لخدمة وطنه.
أما عن الدور الذي يطمح أن يقوم به عضو المجلس في الفترة القادمة قال: من وجهة نظري بأن على عضو الشورى معرفة القوانين التي لها علاقة بالحفاظ على حقوق المجتمع والمشروعات والخطط العامة للتنمية الاجتماعية والاقتصادية ومناقشة القوانين وابداء الاطروحات الهادفة الى تحسينها وتطويرها من خلال دراستها واستقرائها من المواطنين وان يكون قريباً منهم والأخد بآرائهم ونقلها الى الحكومة عن طريق المجلس.
واضاف: نعلم جميعاً ان للمجلس الفضل الكبير في مجال ايصال مطالب المواطن ولا انكار لدوره في هذا الجانب بالاضافة الى النجاحات التي وصل اليها من خلال توصيل مطالب المواطن الى المسؤول في الحكومة لكن في المرحلة الحالية يجب ان يكون جميع الاعضاء على مستوى من المسؤولية لما يجب أن يلعبه المجلس من خلال وضع الاستراتيجيات وطرحها امام الحكومة ومتابعة القوانين والتشريعات ومدى نفعها للمجتمع.
اما حسين بن حسن الزكواني فقال: ان المرحلة القادمة من الشورى هي مرحلة هامة جداً وعلى المواطنين اختيار مرشحهم وفق ضوابط عالية وهي ان يتمتع بمستوى عال من الثقافة في مختلف المجالات ويكون على المستوى العلمي الجيد ويضع في اعتباره خدمة المواطن والوطن معا والحرص على اهمية الاخذ بآراء المواطنين فيما يتعلق بمطالبهم المختلفة.
وعن الدور الذي يجب ان يقوم به المجلس في الفترة القادمة اشار الى انه على المجلس ان يعي في الفترة القادمة الحاجة الى التحديث في القضايا التي يجب أن يطرحها ويناقشها اعضائه لتحقيق مصالح الوطن والمواطن، كما يجب ان يكون للمجلس دور اكبر وصلاحيات اكبر في وضع الرؤى التي تحقق الاهداف التي أوجد من أجلها بالاضافة الى أن يكون له كلمة فيما يتعلق بتنفيذ المشروعات الخدمية.
سامي بن حسن الجامودي قال: يجب ان يتحلى المترشح بالعديد من القيم اهمها النزاهة والسمعة الحسنة والاستطاعة الكبيرة التي تؤهله لطرح الافكار والقضايا والحلول.
اما عن الدور للناخبين فأشار الى انه يجب ان يحرص الناخب على اعطاء صوته للمترشح الذي يعلم يقينا انه سيتحمل المسؤولية في سبيل خدمة مجتمعه وتنمية ولايته ووطنه بشكل عام.
وقال طلال بن سالم الصوافي: إنني أرى أن الفترة الثامنة ستكون محورية وأكثر تركيزاً على الجانبين التشريعي والرقابي خاصة وأنها تبدأ بالتزامن مع الخطة الخمسية التاسعة للسلطنة (2016 – 2020)، وهذا بحد ذاته كفيل بتعزيز دور المجلس التكاملي مع بقية مؤسسات الدولة بغية تحقيق تطلعات المواطنين كونهم يمثلون أداة التنمية وغايتها، ويجب أن يتصف المرشح بالأمانة والحس الوطني والكفاءة مسلمات لا يمكن الاستغناء عنها في عضو المجلس، وجميعنا يحسن الظن في اخواننا وأخواتنا الذين أبدوا رغبتهم في الترشح، ولكني أرى أن هناك عناصر أخرى يجب أن تكون حاضرة في عضو المجلس ومنها سعة الإطلاع وبعد النظر والكياسة والتحليل المنطقي والعلمي للأمور بعيدا عن العواطف والمصالح الشخصية.
أما أحمد بن سالم بن حمد الشكيلي فيرى ان صلاحيات المجلس خلال الفترة الماضية زادت وأدواته البرلمانية أصبحت أكثر فعالية مما انعكس إيجابا على ثقة المواطن بالعضو الذي يمثله وكلنا لاحظنا التغييرات التي حدثت خلال الفترة الماضية الامر الذي يحتم علينا جميعا ان يقف المترشح والمرشح عنده على حد سواء ويجعلوا الوطن فوق كل اعتبار شخصي أو قبلية لان البلد امانة وكلنا مسؤولون امام الله فالكراسي لاتدوم لاصحابها فعلى الجميع مراقبة الله.
وعن مواصفات المترشح فقال: بداية ارى ان المؤهل العلمي كشهادة الدكتوراه والماجستير هي الانسب للمترشح لان ذلك شيء اساسي بحيث يكون مطلعاً وملماً بما يدور من حوله كذلك سيرة المرشح لدى أبناء الولاية التي يمثلها ومدى تفاعله مع افرادها بمعنى ان لا يكون المجلس اول محطاته وهو لا يدري بمشاكل المجتمع ومطالبه لاننا نرى ان هنالك مرشحين بدون بصمة في ولايته ولا تظهر صورهم الا في الاعلانات والشعارات قبل الانتخابات فقط فكيف تتوقع ان يكون حلقة وصل بينه وبين المسؤول؟.

نخل تنهي استعداداتها لانتخابات الشورى
نخل ـ من سيف الكندي :
صرح سعادة الشيخ حارث بن سيف الدغيشي والي نخل رئيس لجنة الانتخابات بالولاية بأن ولاية نخل استعدت منذ وقت مبكر للتحضير للانتخابات المقبلة ، مشيرا إلى أنه تم تدريب أعضاء اللجان لضمان أداء عملهم بمهنية وهم جاهزون للعمل.
وقد أوضح والي نخل بأنه يوجد بالولاية مركز واحد مشترك للرجال والنساء وتم اختيار مدرسة الهدى للتعليم الأساسي لأنها تقع وسط مركز الولاية وعلى الشارع العام بعد دوار نخل مباشرة للقادمين من جهة مكتب الوالي.
وأضاف بأن هذه المدرسة جاهزة وستفتح أبوابها للناخبين ممن يحق لهم التصويت صباح يوم الأحد الموافق 25 من أكتوبر الحالي من الساعة السابعة صباحا وحتى الساعة السابعة مساء من نفس اليوم قابلة للتمديد إذا ارتأت لجنة الانتخابات ذلك على ألا يتجاوز التمديد الساعة التاسعة مساء.
وقال : تم تقسيم المركز إلى قسمين القسم الأول يكون للناخبين من الرجال بمعدل ٤ قاعات للتصويت بالإضافة إلى قاعة خامسة لذوي الاحتياجات الخاصة وتسمى قاعة احتياط وفي هذا القسم تم تحديد مداخل مستقلة من بوابة المدرسة الأمامية حتى مداخل قاعات التصويت وبعد التصويت سيسلك الناخب مسارات أخرى للخروج وهي بعيدة عن مسارات الدخول وراعينا في ذلك وضع حواجز توجه الناخب إلى خارج المركز بعد الانتهاء من إدلائه بصوته.
أما القسم الآخر للمركز فسيكون للنساء وهذا القسم يحتوي على ٣ قاعات رئيسية وقاعة أخرى احتياط كسابقتها وقد راعينا في هذا القسم الخصوصية حيث مداخل ومخارج قاعات النساء بعيدة عن مداخل الرجال وسيسلكن قاعات التصويت من البوابة الجنوبية للمدرسة وكذلك سيتم وضع لافتات توجيهية لبوابة الخروج.

اجتماع لجنة انتخابات مجلس الشورى بالرستاق
الرستاق – من سيف بن مرهون الغافري:
عقدت صباح أمس لجنة انتخابات مجلس الشورى للفترة الثامنة بولاية الرستاق اجتماعها برئاسة سعادة الشيخ الدكتور هلال بن علي بن سعود الحبسي رئيس لجنة الانتخابات بالولاية بحضور الشيخ نائب الوالي مقرر اللجنة ورؤساء لجان الفرز والتصويت والتنظيم .
تم خلال الاجتماع مناقشة كافة الجوانب المتعلقة بالعملية الانتخابية وابرزها التصديق على محضر الاجتماع العاشر للجنة واستعدادات اللجنة ليوم التصويت وتوزيع الأدوات الخاصة بيوم التصويت لتجهيز المراكز الانتخابية ، وقد أوضح سعادة الشيخ والي الرستاق بأن اللجنة تبذل جهودها في التنسيق والتواصل مع اللجان الفرعية واللجان المساندة من أجل تهيئة المراكز الانتخابية بكافة المستلزمات وفق الجدول الزمني المعد لذلك.

والي العوابي يجتمع بالمرشحين لعضوية مجلس الشورى
العوابي – من حمود بن حمد الخروصي :
عقد أمس بولاية العوابي بمحافظة جنوب الباطنة اجتماع بالمترشحين لعضوية مجلس الشورى للفترة الثامنة وذلك برئاسة سعادة الشيخ حمد بن سيف الجساسي والي العوابي رئيس لجنة الانتخابات بالولاية بمكتبه بولاية العوابي بحضور الشيخ سلطان بن هلال العلوي نائب الوالي مقرر اللجنة والمرشحين عن ولاية العوابي لمجلس الشورى للفترة الثامنة والبالغ عددهم ثمانية أعضاء تم خلال الاجتماع مناقشة ضوابط الدعاية الانتخابية قبل يوم التصويت ، وحقهم في الحضور إلى المركز الانتخابي لمعاينة فتح الصناديق قبل بدء التصويت وذلك في تمام الساعة السابعة من صباح يوم التصويت وحضورهم أيضا مساءً بعد انتهاء فترة عملية التصويت وعند غلق صناديق الاقتراع في المكتب وكذلك حضورهم عند فتح الصناديق من قبل لجنة الفرز ، وأيضا لمتابعة عملية الفرز مباشرة عبر الشاشة التي تم تجهيزها لهذا الغرض في مكتب سعادته ، وحضورهم القرعة في حالة تساوي أصوات الناخبين.
وقال سعادة الشيخ حمد بن سيف الجساسي والي العوابي رئيس لجنة الانتخابات بالولاية : إن ولاية العوابي قد أتمت كافة الاستعدادات لهذا العرس الانتخابي والذي سيدلي فيه مواطنو الولاية حقهم الانتخابي والبالغ عددهم 3401 ناخبا لثمانية مرشحين من أبناء الولاية ، ليرشحوا من يرون فيه الكفاءة والقدرة على تمثيلهم في مجلس الشورى للفترة الثامنة وأضاف سعادة الشيخ والي العوابي بأن اللقاءات والاجتماعات بأعضاء اللجان والمرشحين تتم بصفة مستمرة لإطلاعهم على آخر المستجدات وأن الأمور سلسة وتسير حسب ما خطط لها والحمد لله الكل أصبح مدركا دوره ومسؤوليته .
وأكد سعادة الشيخ حمد الجساسي أن هناك تعليمات تم توجيهها للمرشحين ومن ضمنها إزالة اللوحات الدعائية قبل يوم التصويت والتزامهم بتعليمات سير الانتخابات.
وحول موضوع الإقبال على الانتخابات أكد سعادة الشيخ الوالي أن ما نقرأه في الشارع من حماس وتفاعل مع الدعاية الانتخابية يؤكد لنا أن هناك وعيا وإدراكا من قبل المواطنين بالعملية الانتخابية ومشاركتهم العرس الوطني الذي سيكون في الخامس والعشرين من الشهر الجاري .

إلى الأعلى