السبت 27 مايو 2017 م - ٣٠ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / النفط يتماسك وسط آفاق ضبابية

النفط يتماسك وسط آفاق ضبابية

لندن ـ رويترز: تماسكت أسعار النفط أمس بعد أن تراجعت على مدار أسبوع‭ ‬لكن الآفاق ظلت ضبابية إذ توقع الرئيس التنفيذي لأكبر شركة مستقلة متخصصة في تجارة النفط في العالم أن تجد السوق صعوبة في التعافي كثيرا خلال العام المقبل.
وهبط مزيج برنت تسليم ديسمبر 1.85 دولار تعادل 3.7 بالمئة في تسوية الجلسة السابقة قبل أن ينزل عشرة سنتات إلى 48.51 دولار للبرميل.
وارتفع الخام الأميركي عشرة سنتات إلى 45.99 دولار بعد أن أغلق منخفضا 1.37 دولار أو ما يعادل ثلاثة بالمئة في الجلسة السابقة.
وقال ايان تيلور الرئيس التنفيذي لشركة فيتول في قمة رويترز السنوية للسلع إن تباطؤ الطلب على النفط وزيادة إمدادات الخام من إيران ستحد من صعود النفط.
وقال تايلور الذي تداولت شركته أكثر من ملياري برميل نفط العام الماضي “سأندهش بعض الشيء إذا تجاوزنا مستوى 60 دولارا بنهاية 2016.”
ويقول محللون إن الدول الكبري المصدرة للنفط في الشرق الأوسط تضخ كميات تزيد على حاجة السوق بنحو مليوني برميل يوميا مما يؤدي إلى تضخم المخزونات حول العالم.
بالإضافة إلي ذلك من المتوقع أن تزيد إيران إنتاجها من النفط حين يتم رفع العقوبات الدولية عنها بعد أن تفي باشتراطات الاتفاق النووي الذي توصلت إليه مع القوي الدولية.
وقال مسؤول إيراني بارز إن بلاده تنوي زيادة إنتاجها من الخام بمقدار 500 ألف برميل يوميا في غضون أسبوع من رفع العقوبات المفروضة عليها.
وتوقع تايلور صراعا على حصص السوق بين الدول المصدرة للخام في الشرق الأوسط عند رفع العقوبات عن إيران وقال “سيكون من الصعب بيع هذا النفط (الإيراني).”

إلى الأعلى