الثلاثاء 19 سبتمبر 2017 م - ٢٨ ذي الحجة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / منتخبنا الوطني جاهز لانطلاق العرس الآسيوي للجولف “كأس نومورا “
منتخبنا الوطني جاهز لانطلاق العرس الآسيوي للجولف “كأس نومورا “

منتخبنا الوطني جاهز لانطلاق العرس الآسيوي للجولف “كأس نومورا “

بمشاركة 108 لاعبين يمثلون 27 دولة

رسالة أبوظبي من – فهد الزهيمي :
تنطلق اليوم منافسات النسخة الـ 27 من بطولة آسيا والمحيط الهادي “كأس نومورا للجولف” والتي تستضيفها ملاعب نادي «ياس لينكس» في العاصمة الإماراتية أبوظبي خلال الفترة من 22 – 25 أكتوبر الجاري بمشاركة 27 دولة من قارة أسيا في بطولة هي الأكبر والأعرق على صعيد اللاعبين الهواة في القارة الآسيوية. ويشارك منتخبنا الوطني بأربعة لاعبين وهم عزان بن محمد الرمحي وحمد بن محمد الرمحي وعلي بن حميد أل صالح ورشاد الحارثي، وتعد البطولة فرصة لأبطال منتخبنا للجولف لمقارعة نخبة لاعبي 26 دولة، يتقدمهم عمالقة اللعبة على صعيد القارة الآسيوية، مثل أستراليا، الصين، الهند، اليابان، المهيمنة على ألقاب البطولة منذ انطلاقها عام 1963. ويترأس وفد السلطنة المشارك في البطولة المهندس منذر بن سالم البرواني رئيس اللجنة العمانية للجولف وأحمد بن فيصل الجهضمي نائب رئيس اللجنة العمانية للجولف.

طموح كبير
وفي هذا الجانب قال المهندس منذر بن سالم البرواني رئيس اللجنة العمانية للجولف: طموحنا أن نحصل على مركز من العشرة الأوائل في هذه البطولة الآسيوية العريقة وحاليا نحن ننافس على المستويين المحلي والاقليمي ونأمل بأن نرتقي بنتائجنا على كافة الأصعدة على النحو الذي يعكس السمعة التدريجية المتصاعدة للعبة والبطولة ستشهد مشاركة فرق قوية ما سيصعب علينا من مأمورية احراز مراكز متقدمة ولكن ثقتنا كبيرة في أننا سنكون عند الموعد وسنحقق النتائج الايجابية المرجوة لأننا عقدنا العزم والأمل على هذا المنتخب من أجل رسم الابتسامة على شفاهنا وهو منتخب يملك من الروح والارادة والاصرار والعزيمة والتصميم ما يخول له تحقيق انجازات جمة. وعن توقعاته لنتائج منتخبنا في البطولة: أتوقع أن لا نخلو من المراكز الثمانية الأولى على المستوى الفردي أما على مستوى العموم والفرق فأتوقع عن نواجه صعوبات كبيرة نظرا لاحترافية الفرق الآسيوية وتمكنها في المنافسة كيف لا وهي سبقتنا في مضامير وميادين اللعبة منذ فترة لا تقل عن 15 عاما.

منافسة قوية
بينما قال أحمد بن فيصل الجهضمي مدير دائرة التسويق الرياضي بوزارة الشؤون الرياضية نائب رئيس اللجنة العمانية للجولف: هذه المشاركة هي اﻷولى لنا منذ انضمامنا للاتحاد اﻵسيوي للعبة ووصلنا إلى الدرجة التي تسمح لنا بالمشاركة وفقا لاشتراطات ومتطلبات المسابقة وسوف نشارك بأفضل 4 لاعبين لدينا حاليا، معترفا في الوقت ذاته بقوة المنافسة حيث قال: المنافسة في النسخة الـ 27 من بطولة أسيا والمحيط الهادي “كأس نومورا للجولف” والتي تستضيفها ملاعب نادي «ياس لينكس» في العاصمة الإماراتية أبوظبي خلال الفترة من 22 – 25 أكتوبر الجاري بمشاركة 27 دولة من قارة آسيا ستكون قوية لتواجد أفضل المنتخبات العربية والخليجية واﻵسيوية ولكننا ننظر إلى البطولة بأنها محطة اعداد للبطولات القادمة. وأضاف: لعبة الجولف هي لعبة أرقام وتحتاج إلى تركيز عالي الدقة من أجل أن تحقق معدلا جيدا للوصول إلى الحفرة فكل لاعب يسجل ما يقارب 80 ضربة من أجل الوصول إلى 18 حفرة وهذا يعتمد على ظروف اللعب وظروف التنافس مشيرا إلى أنه وعلى المستوى الفردي قد نحقق نتائج ولكن على مستوى الفرق سنواجه صعوبات كثيرة نظرا لتواجد نجوم اللعبة من آسيا والدول العربية.

الافتتاح
يقام اليوم الافتتاح الرسمي للبطولة في الساعة 6 مساء تحت رعاية معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع بدولة الإمارات العربية المتحدة، وبحضور برئاسة معالي الشيخ فاهم القاسمي، رئيس اللجنة المنظمة العليا ورئيس الاتحادين العربي والإماراتي للجولف وبحضور رؤساء الفرق المشاركة واللاعبين المشاركين في البطولة. كما سيتضمن حفل الافتتاح طابور العرض للدول المشاركة في البطولة وكلمات لكبار الشخصيات، وقسم اللاعبين، وكلمة رئيس اتحاد آسيا والمحيط الهادئ ديفيد تشيري، وكلمة اللجنة المنظمة العليا التي سيلقيها معالي الشيخ فاهم القاسمي رئيس اللجنة المنظمة العليا ورئيس الاتحادين العربي والإماراتي للجولف. وكانت اللجنة المنظمة قد اعتمدت جداول التدريبات للاعبي المنتخبات المشاركة، وذلك بهدف إعطاء جميع اللاعبين حظوظاً متساوية للتأقلم على أرضية الملعب، والتعامل مع طبيعة المسالك للحفر الـ 18 التي يتكون منها، قبل انطلاق المنافسات الرسمية.

تنظيم دولي
أعرب معالي الشيخ فاهم القاسمي، رئيس اللجنة المنظمة العليا ورئيس الاتحادين العربي والإماراتي للجولف عن سعادته باستضافة الإمارات العربية المتحدة للبطولة للمرة الأولى في تاريخها. وأكد القاسمي أن اتحاد الإمارات للجولف أخذ على عاتقه مسؤولية تنظيم الحدث وبصورة غير مسبوقة، ليعكس الوجه الحضاري والتقدم الرياضي الذي وصلت إليه دولة الإمارات، كما سيمنح هذا التنظيم الدولة دفعة إضافية على صعيد الترويج السياحي، إلى جانب التأثير المباشر في تطوير اللعبة وزيادة انتشارها. واعتبر رئيس اتحاد الإمارات للجولف “كأس نومورا” أحد أفضل البطولات العالمية على صعيد الهواة، مثمناً دعم الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة ومجلس أبوظبي الرياضي للحدث الأبرز في تاريخ رياضة الجولف بدولة الإمارات العربية المتحدة.

جاهزية
أكد عادل الزرعوني نائب رئيس اتحاد الإمارات للجولف، حرص اتحاد اللعبة على تقديم نسخة استثنائية على الأصعدة كافة، وقال: يفتتح اليوم العرس الآسيوي الذي ستحتضنه دولة الإمارات العربية المتحدة للمرة الأولى بتاريخها على ملاعب ياس لينكس في العاصمة أبوظبي، وعلى الرغم من صعوبة التحديات، أن نرى عدد البلدان التي تشارك في البطولة وصل إلى 27 منتخبا في البطولة الأعرق لجولف الهواة على صعيد القارة الآسيوية. مضيفاً: من المشجع أيضاً رؤية جميع الدول المنضوية تحت مظلة الاتحاد العربي من أوائل الدول التي تحرص على المشاركة، ونحن كاتحاد لعبة عملنا ومنذ العام 2013 على اتخاذ خطوات كبيرة نحو تحقيق استضافة استثنائية في جميع المقاييس. وقال ايضا: تأخذ البطولة الأسيوية “كأس نومورا” منحى تصاعدياً من حيث النمو المتزايد للعبة الجولف في جميع أنحاء آسيا، ومنها الدول العربية، ما وضع نصب أعيننا في اتحاد الإمارات للجولف، على العمل مثل خلية النحل، لأن تكون البطولة الأسيوية حدثاً غير مسبوق، من شأنها ايجاد بيئة تنافسية ليس على صعيد العدد غير المسبوق لأعداد المشاركين فحسب، بل تطال الترويج الإعلامي للجولف في الإمارات وتسليط الضوء على المنشآت العملاقة والبنية التحتية، كوجهة أولى على صعيد الغولف العالمي.
وقال نائب رئيس اتحاد الإمارات للجولف: أنا على يقين من أن المنافسة ستكون على أشدها، وسط العدد الكبير من نخبة نجوم الدول المشاركة، ومن ضمنها لاعبو الإمارات الساعون لعدم الاكتفاء بدور الفريق المضيف المثالي فحسب، بل المنافسة على ألقاب البطولة، وتقديم صورة مشرفة عن الجولف الإماراتي، خاصة أن لاعبينا قد استعدوا من خلال معسكرات داخلية وخارجية سواء في ملاعب الامارات أو في كل من ألمانيا وفرنسا نحو تحقيق مشاركة مشرفة في كأس نومورا 2015. وقال الزرعوني: اتحاد اللعبة في الإمارات كان قد شكل ومنذ العام 2013، خلية عمل تعمل على مدار الساعة، نحو استضافة البطولة الأسيوية “كأس نومورا” بالصورة المشرفة المعهودة عن البطولات التي تستضيفها دولة الإمارات، التي منحتها العام الماضي لقب ثاني أفضل البلدان تنظيماً للأحداث الرياضية، ليعمد أعضاء الاتحاد إلى خطوات عملاقة في سباق مع الزمن سواء على صعيد الترويج للبطولة، أو على صعيد الأعداد الجيد لاحتضان العدد القياسي الجديد من الدول المشاركة المتمثلة بـ 27 دولة مشاركة في هذه النسخة.

المشاركون
ويشارك في النسخة 27 من البطولة الآسيوية “كأس نومورا” 27 منتخبنا في قارة أسيا وهي المشاركة الأضخم في تاريخ البطولة يتقدمهم عمالقة اللعبة على صعيد القارة الآسيوية، مثل أستراليا، والصين والهند، واليابان، المهيمنة على ألقاب البطولة منذ انطلاقها في العام 1963 ويشارك في البطولة كل من أستراليا والبحرين والصين وجوام وهونج كونج، الهند، اليابان، الأردن، كوريا، لاوس، لبنان، ماليزيا، منغوليا، ميانمار، نيبال، نيوزيلندا، سلطنة عمان، باكستان، الفلبين، قطر، المملكة العربية السعودية، سنغافورة، تايلاند، الصينية تايبي، الإمارات العربية المتحدة وإندونيسيا وإيران. وكان اتحاد الإمارات للجولف قد اعتمد استضافة الإمارات لثاني أكبر بطولات الهواة على العالم.

إلى الأعلى