الثلاثاء 24 أكتوبر 2017 م - ٤ صفر ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الرياضة / 30 متسابقا في انطلاقة منافسات الجولة الثانية لبطولة عمان لسباقات السرعة .. غدا

30 متسابقا في انطلاقة منافسات الجولة الثانية لبطولة عمان لسباقات السرعة .. غدا

بمشاركات الإمارات والأردن

تنطلق غدا الجمعة منافسات الجولة الثانية من بطولة عُمان لسباقات السرعة “تايم أتاك” وذلك بحلبة “مسقط سبيد وي” بالجمعية العُمانية للسيارات، حيث سيشارك نحو 30 متسابقا في منافسات هذه الجولة التي ستحمل مشاركات خارجية من دولة الإمارات العربية المتحدة والأردن. وسوف تحتشد الجماهير حول حلبة مسقط سبيد وي للاستمتاع بمشاهدة المهارات في رياضة الاوتو اكس، وذلك من خلال 10 فئات موزعة على فئة السباقات والمعدلة والغير معدلة، واستطاع المتسابقون المشاركون في الجولة الأولى أن يقدموا أفضل ما لديهم من مهارات على حلبة مسقط سبيد وي وحصد نتائج رائعة امتزجت خلالها روح المنافسة. ويشارك فريق حبايبة لرياضة السيارات المكون من المتسابق الاردني رائد حبايبة وابنته مارينا في الجولة الثانية من بطولة عُمان لسباقات السرعة، ويذكر ان رائد حبايبة من المتسابقين الاردنيين المخضرمين والذي له مشاركات عديدة في الاردن بالراليات وسباقات السرعة وتل الرمان. وتتصدر ابنته مارينا بطولة السيدات في سباقات السرعة والراليات الاردنية لعام 2015، وقد شارك رائد وابنته في رالي الاردن احدى جولات بطولة الشرق الاوسط واحتل المركز الثالث للفئة ” اس “.

مشاركة واسعة
وحول هذا السباق قال محمد بن علي البلوشي مسؤول العلاقات العامة والإعلام بالجمعية العمانية للسيارات: “شهد الموسم الماضي من منافسات بطولة عمان للاوتو اكس مشاركة قوية بين المتسابقين، وهو ما شكل اقبالا جيدا خلال هذه المشاركات، حيث تنافس الجميع على المراكز الاولى في فئات الدفع الامامي والدفع الخلفي والدفع الرباعي، بالإضافة الى فئة سوبر كلاس في بعض الأحيان. واشار البلوشي الى ان الجولة المقبلة سوف يتم تنظيمها يوم الجمعة المقبل، وذلك ضمن فعاليات روزنامة الموسم الجديد، ومن المتوقع ان تحظى بمشاركة قوية ومنافسة حامية بين متسابقي السلطنة ، لافتا الى ان منافسة الموسم الماضي كانت قوية وشهدت تعاونا فيما بين المتسابقين وتبادلوا الخبرات فيما بينهم، منوها ان المنافسات شهدت ايضا مشاركة من متسابقين جدد، معتبرا ان ذلك دليلا على تطور رياضة المحركات في السلطنة وخاصة الاوتو اكس التي تحظى بإقبال من الشباب. واضاف البلوشي: “لا شك في ان رياضة الاوتو اكس ممتعة وشيقة، وبامكان اي متسابق خوض المنافسات باي سيارة ولا يشترط ان تكون مزودة او مجهزة لسباقات السيارات، مشيرا الى ان الاشتراطات بسيطة جدا وتنحصر في امتلاك المتسابق رخصة سياقة سارية كذلك رخصة سارية لملكية السيارة، ومن جانب الجمعية تقوم بتوفير خوذة الرأس لتعزيز حماية السائق، كما ان الحلبة مجهزة بكافة اجراءات السلامة”.

اجراءات السلامة
وأكد البلوشي على أن فريق عُمان الطبي لرياضة المحركات سوف يتواجد في هذا السباق حيث اعتمد الفريق ضمن قائمة الفرق المسجلة تحت مظلة الجمعية العُمانية للسيارات وذلك بعد سلسة من الإسهامات والنجاحات التي حققها الفريق، والإضافة الكبيرة والتي تعتبر ضمن أهم العوامل والمتطلبات الدولية التي تحتاج إليها رياضة المحركات على مستوى العالم، وكما يعد الفريق هو الأول من نوعه في السلطنة والشرق الأوسط، وأعضاء الفريق جميعهم من الكوادر العمانية العاملة في المجال الطبي والتمريضي والسلامة المهنية، إضافة إلى فريق مارشل عمان والذي يعتبرُ أيضاً من الفرق البارزة والحاضرة في جميع الفعاليات الرياضية التي تقيمها الجمعية على مدار العام، حيث استطاع الفريق من الانتشار خارج السلطنة بالمشاركة بحلبة “العين ريس وي”، والمشاركة أيضاً في بطولات الفورمولا التي أقيمت بحلبة “مرسى ياس” بأبوظبي. وأكد البلوشي على ان الجمعية العمانية للسيارات تحرص على اضفاء نوعا من التطور على المسارات التي يتنافس عليها المتسابقون وذلك لإضفاء نوعا من الاثارة والتشويق، مشيرا الى أن ذلك يجري بما يتوافق مع معايير الاتحاد الدولي للسيارات FIA .

الجولة الأولى
وبالعودة إلى منافسات الجولة الأولى من بطولة عُمان لسباقات السرعة أسفرت نتائج الترتيب العام للجولة الأولى من منافسات الاوتو إكس عن فوز المتسابق زكريا العوفي بالمركز الأول “فئة السباقات للدفع الخلفي RWDR”، فيما حل وصيفا المتسابق أنس الرئيسي “فئة السباقات للدفع الامامي FWDR، بينما كان المركز الثالث من نصيب المتسابق وارث الحارثي “فئة الدفع الرباعي الغير معدل AWDS”.
وشهدت فئة الدفع الرباعي المعدلة “AWDM ” تتويج المتسابق نبيل الشيباني بالصدارة وذلك خلال مشاركته على متن سيارته ميتسوبيشي “إيفو 8 “، وجاء في مركز الوصافة شقيقه المتسابق وائل الشيباني الذي شارك بسيارته ميتسوبيشي “إيفو إكس”، بينما حل المتسابق سلطان الحارثي في المركز الثالث على متن سيارته من طراز “ميتسوبيشي”.
وفي فئة السباقات للدفع الرباعي”"AWDR فكانت الصدارة من نصيب المتسابق سيف الحارثي الذي شارك بسيارة من طراز ميتسوبيشي، بينما حل وصيفا المتسابق ليث المعولي على متن ميتسوبيشي “إيفو 4″، وجاء في المركز الثالث المتسابق نصر الحارثي على متن سيارة ميتسوبيشي. واشتعلت المنافسة في فئة الدفع الرباعي الغير معدلة “AWDS” وحل في صدارة هذه الفئة المتسابق وارث الحارثي على متن ميتسوبيشي، بينما حقق المتسابق سعيد الدغيشي المركز الثاني من خلف مقود سيارته الـ “ميتسوبيشي”، وحل ثالثا المتسابق منصور الجابري بسيارته من طراز فولكس واجن “آر 32″، وفي فئة السباقات للدفع الأمامي “FWDR” توج بالمركز الأول المتسابق انس الرئيسي الذي شارك بسيارته من طراز فولكس واجن ” شيروكو “، وحل وصيفا المتسابق أحمد الرئيسي على متن سيارة فولكس واجن ” شيروكو “أيضا.
أما في فئة الدفع الامامي غير المعدل “FWDS” فقد حقق المتسابق خميس الغيلاني المركز الأول وذلك على متن سيارته “بيجو 106″، فيما حل ثانيا المتسابق حسين الحارثي على متن سيارته فورد “إس تي”، وجاء في المركز الثالث معتصم البلوشي على متن نيسان “ألتيما”، بينما حل رابعا المتسابق أيمن الريامي خلف مقود هوندا “سيفيك”، وحصد المركز الخامس غسان الحارثي بسيارته فورد”إس تي”، وجاء سادسا المتسابق محمد الريامي بسيارة “بيجو 106″. وفي فئة الدفع الخلفي المزود “RWDM” حصد المتسابق محمد البلوشي المركز الأول على متن سيارته نيسان “370 زد “، متفوقا على منافسه عبدالله الغيلاني الذي حل ثانيا بسيارته نيسان “370 زد “.
وفي فئة السباقات للدفع الخلفي “RWDR” تمكن المتسابق زكريا العوفي من اعتلاء منصة التتويج بتحقيق الصدارة في هذه الفئة وذلك على خلف مقود سيارته الـ “لكزس”، متقدما على منافسه المتسابق محمد الريامي الذي حل ثانيا بسيارة من طراز “مازدا”. وفي فئة الدفع الخلفي الغير معدل “”RWDSحصد المتسابق عمار البلوشي المركز الأول خلف مقود هوندا “إس 2000″، وحجز مركز الوصافة المتسابق عزان البلوشي بسيارة بورش “كايمان”، وحل ثالثا المتسابق مروان الميمني بسيارة لكزس “آي إس 350″.

47 فعاليات
الجدير بالذكر ان الموسم الجديد قد بدأ في سبتمبر الماضي وسوف يستمر حتى ثمانية أشهر يختزل بداخله أكثر من 47 فعالية متوزعة على 8 بطولات، وهو ما يجعل مؤشرات رسالة الجمعية ومعطياتها واضحة أمام الجميع وذلك من حيث الكم والنوع، وأكبر دليل على ذلك الفعاليات التي أقيمت خلال الموسم الماضي فقد شهدت الجولة المشتركة بين عُمان والإمارات في سباق الانجراف تفاعلا جماهيريا وحضورا طاغيا كونها من الرياضات المفضلة لدى الشباب العُماني، وهو ما أضفى عليها طابعا خاصا وزاد من تألقها، مما دفع المتسابقين الخليجيين للتقدم بطلبات للمشاركة في السباقات القادمة، وهو ما يدفع إلى مضاعفة الفرص لتنظيم بطولة إقليمية تشهد المزيد من النجاح. وأيضاً الجولات المشتركة بين عُمان والإمارات في منافسات الروتكس ماكس، والتي تعد الأولى من نوعها في الشرق الأوسط، والتي نظمت كبادرة نحو إقامة بطولة خليجية تشهد مشاركات أكبر في الأعوام القادمة، مما يضاف الى سجل النجاحات التي حققتها الجمعية.

إلى الأعلى