الأربعاء 18 يناير 2017 م - ١٩ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / المقدسيون يتصدون لـ (عسكرة القدس) وميليشيات مستوطنين تقتحم (الأقصى)
المقدسيون يتصدون لـ (عسكرة القدس) وميليشيات مستوطنين تقتحم (الأقصى)

المقدسيون يتصدون لـ (عسكرة القدس) وميليشيات مستوطنين تقتحم (الأقصى)

اعتقال العشرات من المدينة وحملات مداهمات على أحيائها

القدس المحتلة ـ الوطن:
واصلت قوات الاحتلال الإسرائيلي صباح امس، حصارها وانتشارها الأمني المكثف في مدينة القدس المحتلة، ومحيط المسجد الأقصى المبارك، ونصبت حواجز عسكرية جديدة في بعض الأحياء، مما تسبب في أزمات مرورية خانقة.
ونصبت تلك القوات صباح امس، حاجزًا جديدًا في الشارع الرئيس لحي الصوانة بالقدس، ما أدى لحدوث أزمة مرورية خانقة تسببت في تأخير الطلاب والعاملين عن مدارسهم وأماكن أعمالهم.
ويأتي ذلك فيما اقتحم مستوطنون متطرفون باحات المسجد الأقصى من جهة باب المغاربة وسط حراسة مشددة من قبل شرطة الاحتلال الخاصة.
وتمركزت عناصر من قوات الاحتلال الإسرائيلي الخاصة عند إحدى مصاطب العلم في المسجد الأقصى، لاستفزاز المصلين، وحراسة اقتحامات المستوطنين.
وقال أحد العاملين في مركز شؤون القدس والأقصى “كيوبرس” إن 20 مستوطنًا اقتحموا منذ الصباح المسجد الأقصى على مجموعات، وتجولوا في أنحاء متفرقة من باحاته بحماية أمنية مشددة، إلا أن المصلين تصدوا لهم بهتافات التكبير.
وأوضح أن شرطة الاحتلال المتمركزة على البوابات احتجزت البطاقات الشخصية لكافة المصلين الوافدين إلى الأقصى، في حين واصلت منع عشرات النساء ضمن ما تسميه “القائمة السوداء”، وبعض الرجال من دخول المسجد.
وأشار إلى أن المسجد الأقصى شهد امس ، تواجدًا للمصلين من أهل القدس والداخل الفلسطيني المحتل الذين استطاعوا تخطي الحواجز الإسرائيلية في البلدة القديمة وصولًا للمسجد.
وتشهد البلدة القديمة، وخاصة بابي العامود والأسباط وطريق الواد انتشارًا مكثفًا لشرطة الاحتلال، وحواجز عسكرية تهدف للتضييق على الفلسطينيين، وخاصة المصلين لمنعهم من الوصول إلى المسجد الأقصى. وفي سياق آخر، اندلعت صباح امس، مواجهات محدودة بين طلبة المدارس وقوات الاحتلال في حي رأس العامود ببلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى.
وأفاد شهود عيان أن قوات الاحتلال أطلقت خلال المواجهات القنابل الصوتية والغاز المسيل للدموع باتجاه الطلبة، دون وقوع إصابات. واعتقلت أجهزة وقوات الاحتلال الإسرائيلي أمس عشرة فلسطينيين بعد دهم منازلهم في عدة مناطق بمدينة القدس المحتلة.
وتركزت المداهمات في البلدة القديمة، وحي جبل المكبر، وسلوان، وبيت حنينا والعيسوية.
وشملت الاعتقالات: أحمد صبري أبو دياب، ومأمون الرازم، وأشرف سالم عويسات، ومحمد عزيز عويسات، ومحمد خلايلة، وأحمد طنطش، وتامر الخلفاوي، وبهجت الرازم، وفراس جرجور، وثائر محمد محيسن. في ذات السياق، مدد الاحتلال، مساء أمس، اعتقال الفتاة أماني عليان (17 عاما)، من مخيم شعفاط وسط القدس المحتلة، لعرضها على المحكمة. وفى الخليل وبلداتها، نفذت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر امس، حملة مداهمة واعتقالات واسعة في مدينة الخليل وبلداتها.
وقالت مصادر أمنية إن قوات الاحتلال داهمت عددا من الأحياء في مدينة الخليل، واعتقلت كلا من: حميدان سلهب (60 عاما)، ومحمد حمدي النتشة (21 عاما)، ونهاد عمران الجعبة (37 عاما)، ومعتز محمد علي سلهب (18 عاما)، وأحمد عادل سلايمة (21 عاما)، وعلي العويوي (26 عاما)، وأنس نمر مجاهد، وعبيدة الرجوب، وطارق الرجبي وناصر أشرف الرجبي. وذكر منسق اللجنة الشعبية لمقاومة الاستيطان في بلدة بيت أمر محمد عوض، أن قوات الاحتلال اعتقلت خلال حملة مداهمة وتفتيش نفذتها قوات الاحتلال في عدد من أحياء البلدة، كلا من: نسيم طه محمد أبو مارية (18 عاما)، وقصي محمود عايش عدوان صبارنة (16 عاما)، وأحمد خالد أحمد صافي العلامي (22 عاما)، ولبيب ساكت رشدي العلامي (26 عاما)، وحسين راضي إخليل (18 عاما)، ونقلتهم إلى مركز توقيف وتحقيق ‘عتصيون’.
واعتقلت الفلسطيني عبد الرحيم صوايفة (32 عاما) من بلدة اذنا غرب الخليل، بعد مداهمتها لمنزله وتفتيشه. كما اعتقلت قوات الاحتلال خلال مداهمتها بلدة دورا وأحيائها: هشام أمين خالد النمورة (21 عاما)، ورامي محمد الرجوب (21 عاما)، ورمزي جهاد الدراويش (22 عاما). وفي بلدة بيت كاحل اعتقلت الفلسطيني حمزه عبدالمهدي زهور (21 عاما).
وفي بيت لحم، اعتقلت قوات الاحتلال امس، ثلاثة شبان من المدينة.
وأفاد مصدر أمني، بأن قوات الاحتلال اعتقلت كلا من أحمد جمال أبو جلغيف (18 عاما)، ومحمود عماد الشويكي (18 عاما)، واسحق يوسف كرام (19 عاما). وقال المصدر الأمني ‘ إن جنود الاحتلال أطلقوا عشر رصاصات على الكلب الخاص بالمعتقل أحمد أبو جلغيف.
وأشار المصدر إلى أن مواجهات اندلعت في ساحة المهد ببيت لحم بين الشبان وقوات الاحتلال التي أطلقت قنابل الغاز والصوت، دون أن يبلغ عن إصابات، وما زالت المواجهات مستمرة حتى إعداد الخبر.
وفي بلدة اليامون غرب جنين، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر امس، الشاب مصطفى سمودي (23 عاما) من البلدة بعد مداهمة منزله.
وفي سياق آخر ، أصيبت الفتاة استبرق أحمد نور (14 عاما) من قرية مادما بمحافظة نابلس، أصيبت بنيران قوات الاحتلال بالقرب من مستوطنة يتسهار المقامة على أراضي محافظة نابلس، وتم اعتقالها صباح امس، ولم تعرف حالتها حتى اللحظة.
وفي ذات السياق، قام عدد من المستوطنين صباح امس، برشق مركبات الفلسطينيين على مدخل قرية مادما بالحجارة.
وأشار مسؤول ملف الاستيطان شمال الضفة غسان دغلس إلى أن ‘مجموعة من المستوطنين قامت برشق المركبات على مدخل القرية بالحجارة، دون الإبلاغ عن وقوع إصابات، وكان ذلك بتواجد قوات الاحتلال في المكان’.

إلى الأعلى