الأحد 26 مارس 2017 م - ٢٧ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / وزراء التنمية والشؤون الاجتماعية بدول المجلس يتفقون على أعداد ميثاق أخلاقي للمهنيين في مجال الأرشاد السري
وزراء التنمية والشؤون الاجتماعية بدول المجلس يتفقون على أعداد ميثاق أخلاقي للمهنيين في مجال الأرشاد السري

وزراء التنمية والشؤون الاجتماعية بدول المجلس يتفقون على أعداد ميثاق أخلاقي للمهنيين في مجال الأرشاد السري

تعين أول عماني مديراً عاماً للمكتب التنفيذي للمجلس

اختتمت امس الاول مشاركة السلطنة في الدورة الثانية والثلاثين لمجلس وزراء التنمية والشؤون الاجتماعية بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية والتي استضافتها دولة قطر حيث ترأس وفد السلطنة المشارك معالي الشيخ محمد بن سعيّد الكلباني وزير التنمية الاجتماعية وعدد من المسؤولين بالوزارة.
وخرجت الدورة ـ والتي ترأسها معالي عبدالله بن صالح الخليفي وزير العمل والشؤون الاجتماعية بدولة قطر ـ بعدد من القرارات وذلك بعد الاطلاع على الوثائق المقدمة من المكتب التنفيذي بشأن متابعة تنفيذ قرارات الدورات السابقة للمجلس، حيث وافق أصحاب المعالي وزراء العمل والشؤون والتنمية الاجتماعية لدول مجلس التعاون الخليج العربي على تعيين عامر بن محمد الحجري مديراً عاماً للمكتب التنفيذي للمجلس للفترة من يناير 2016 وحتى يناير 2020، ليكون بذلك اول عماني يشغل هذا المنصب والذي كان يشغله سعادة عقيل أحمد الجاسم من دولة الكويت، وكان عامر الحجري يشغل منصب المدير العام للتنمية الاجتماعية بمحافظتي شمال وجنوب الباطنة، كما شغل عدداً من المناصب قبل ذلك ولديه من الخبرات والكفاءة التي ينتظر منها ان تكون اضافةً جيدة للمكتب التنفيذي خلال الفترة القادمة.
كما اقر المجلس بتكليف المكتب التنفيذي بإعداد مشروع ميثاق أخلاقي للمهنيين في الإرشاد الأسري وبما يتناسب مع البيئة العربية الإسلامية في دول مجلس التعاون وإعداد مشروع دليل استرشادي لقانون الأحداث الجانحين في دول مجلس التعاون وتعميمه على الدول الأعضاء لإبداء المرئيات والملاحظات عليه كما تمت الموافقة على تنظيم حلقة عمل تدريبية حول تصميم البرامج الاجتماعية وقياس مؤشراتها في دول مجلس التعاون خلال النصف الثاني من العام القادم على ان يحدد مكانها لاحقاً وتمت الموافقة ايضا على اعداد دراسة حول الحماية القانونية لأفراد الأسرة من سوء المعاملة وفق ما هو قائم من قوانين وتشريعات في دول المجلس على ان تنتهي الدراسة بوضع صيغة استرشادية موحدة لقانون حماية الافراد، كما تم توجيه الدعوة الى جميع الدول الاعضاء للمشاركة الفاعلة في المؤتمر حول “ماذا يريد شبابنا من المجتمع والدولة في مجلس التعاون؟” والمقرر عقده في دولة الامارات العربية المتحدة منتصف شهر فبراير القادم، كما قرر المجلس تكليف المكتب التنفيذي بإعداد التقرير الإقليمي الموحد حول الطفل وتحدياته في دول مجلس التعاون في ضوء تقارير الدول الاعضاء المرفوعة للجنة اتفاقية حقوق الطفل، وعرضه على الدورة القادمة للمجلس في العام 2016.
كما تم على هامش اجتماعات الدورة الثانية والثلاثين لمجلس الوزراء، تكريم المؤسسات الرائدة في مجال العمل التطوعي، حيث تم تكريم الجمعية العمانية للسرطان وشركة النفط العمانية وذلك لدورهم الرائد في مجال العمل التطوعي والمسؤولية الاجتماعية في السلطنة، فيما كرمت من دولة الامارات العربية المتحدة مؤسسة الامارات لتنمية الشباب ومجموعة باريس جاليري ، ومن مملكة البحرين الجمعية البحرينية لأولياء امور المعاقين وأصدقائهم وبنك البحرين الوطني ، اما من دولة قطر فقد تم تكريم الجمعية القطرية لمكافحة السرطان ، وشركة مسيعيد للبتروكيماويات القابضة ، فيما كرمت من دولة الكويت كلا من جمعية النجاة الخيرية وشركة المجد العالمية لمعاهد التدريب ومؤسسات اخرى من المملكة العربية السعودية .

إلى الأعلى