الأربعاء 20 سبتمبر 2017 م - ٢٩ ذي الحجة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / المدعي العام يرعى افتتاح مجلس جامع الرشيد بحلة النصر في السيب
المدعي العام يرعى افتتاح مجلس جامع الرشيد بحلة النصر في السيب

المدعي العام يرعى افتتاح مجلس جامع الرشيد بحلة النصر في السيب

بتكلفة 130 ألف ريال عماني
اللجنة المنظمة للحفل: المجالس العامة فكرة رائدة في السلطنة نظراً لدورها ومساهمتها في ترسيخ التلاحم والوحدة الوطنية

كتب ـ خالد بن سعود العامري:
رعى سعادة حسين بن علي الهلالي المدعي العام مساء امس الاول افتتاح مجلس جامع الرشيد بحلة النصر بولاية السيب بحضور عدد كبير من المدعوين وأهالي وقاطني الحلة حيث تبلغ تكلفة انشاء المجلس 130 ألف ريال عماني بجهود أهلية ومساهمة من بعض المؤسسات الحكومية.
بدأ حفل افتتاح المجلس بآيات من القرآن الكريم، بعدها ألقى الدكتور سالم بن سليم الغنبوصي كلمة اللجنة المنظمة لحفل الافتتاح قال فيها: ان العمل الخيري سمة من سمات النفس البشرية وفطرة اصيلة غرسها الله في الانسان منذ ان خلقه ولقد تطور نهج العمل الخيري في السلطنة خلال سنوات النهضة المباركة تطوراً ملموساً من خلال تطوير وسائل ادارة هذا العمل بطريقة تطوعية اهلية ذاتية فاعلة واعتماد اسلوب التخطيط له لادامته واستمراره مما ادى الى استقطاب الاعداد المتزايدة من الطاقات الشابة التي تثري هذا العمل وتنوع روافده وتسهم في تكريس انتماء الفرد الى مجتمعه.
واضاف: ان فكرة المجالس العامة الاهلية رائدة في اغلب ولايات السلطنة نظرا لدورها الملموس ومساهمتها الفاعلة في ترسيخ الوحدة الوطنية وغرس ثقافة التلاحم والانتماء والولاء ومد جسور التواصل مع الاهالي بما يخدم الوطن والمواطنين ونشر مفهوم الامن الثقافي من خلال تعاقب الاجيال وانتقال العادات والتقاليد العمانية الاصيلة من الاجداد مروراً بالاباء الى الابناء سواء في السراء او الضراء من خلال احتضان المجالس لمناسبات الاعراس او في المواساة والعزاء، كما اصبحت هذه المجالس مهمة في الاستفادة من الوقت ومشاركة الناس والاستمتاع بحوارات هادفة تصب في مصلحة الوطن والمواطن.
وقال: ان مجلس جامع الرشيد يزخر بنشاط يكاد يتلاشى في مسقط الا وهو اللقاء الاسبوعي كل ثلاثاء لاهالي المنطقة والذي يشارك فيه الاهالي بالحضور الشخصي وبمشاركة ابنائهم في كثير من الاحيان.
واضاف: لقد بدأ العمل في هذا المجلس في اغسطس من العام الماضي واستمر بناؤه لمدة عام واحد تقريباً حيث تبلغ المساحة الاجماعية للمجلس 819 متراً مربعاً والمساحة الداخلية للقاعة الرئيسية حوالي 600 متر مربع ويتسع لحوالي 800 شخص الذي تم انجازه بجهود أهلية وبمساهمة من بعض المؤسسات الحكومية فلهم منا جزيل الشكر والعرفان والتقدير.
بعد ذلك ألقى الدكتور محمد الغاربي استاذ مساعد بقسم العلوم الاسلامية بكلية التربية بجامعة السلطان قابوس كلمة تطرق فيها عن ادوار المجالس العامة وأهميتها، مشيراً الى انها تغرس الاخلاق الفاضلة وتزرع مبادئ التقارب بين افراد المجتمع، كما تضمن الحفل القاء قصيدة شعرية قيما قدم عدد من الشباب فقرة إنشادية.

إلى الأعلى