الخميس 14 ديسمبر 2017 م - ٢٥ ربيع الأول ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / المحليات / جلسة مباحثات رسمية بين السلطنة وجمهورية إستونيا تتناول تعزيز التعاون الثنائي في المجالات الاقتصادية والتجارية والاتصالات والطاقة المتجددة والتعليم العالي والسياحة
جلسة مباحثات رسمية بين السلطنة وجمهورية إستونيا تتناول تعزيز التعاون الثنائي في المجالات الاقتصادية والتجارية والاتصالات والطاقة المتجددة والتعليم العالي والسياحة

جلسة مباحثات رسمية بين السلطنة وجمهورية إستونيا تتناول تعزيز التعاون الثنائي في المجالات الاقتصادية والتجارية والاتصالات والطاقة المتجددة والتعليم العالي والسياحة

فيما اطلع على إمكانيات هيئة تقنية المعلومات وواحة المعرفة
ـ تافي رويفاس : زيارتي تهدف إلى تقوية العلاقات الثنائية القائمة بين السلطنة وجمهورية إستونيا والبحث عن مجالات أخرى لتعزيزها
ـ رئيس الوزراء الإستوني يشيد بجهود السلطنة في تعزيز الأمن في المنطقة

مسقط ـ العمانية : عُقدت أمس جلسة المباحثات الرسمية بين السلطنة وجمهورية إستونيا بمقر مجلس الوزراء في مسقط ، وقد ترأس الجانب العُماني صاحب السمو السيد فهد بن محمود آل سعيد نائب رئيس الوزراء لشؤون مجلس الوزراء والجانب الإستوني دولة تافي رويفاس رئيس الوزراء بجمهورية إستونيا.
وقد استهل صاحب السمو السيد فهد بن محمود آل سعيد الاجتماع بالترحيب بدولة الضيف والوفد المرافق له ، معبرا عن ارتياح السلطنة للعلاقات الثنائية القائمة بين البلدين الصديقين مستعرضا سموه تجربة السلطنة في مسيرتها التنموية بفضل القيادة الحكيمة لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ أبقاه الله ـ ومشيدا بالتعاون القائم بين البلدين والرغبة في تطويره إلى آفاق أرحب.
تناولت المباحثات العُمانية ـ الإستونية السبل الكفيلة بتعزيز عدد من أوجه التعاون الثنائي خاصة في المجالات الاقتصادية والتجارية وتقنيات الاتصالات والطاقة المتجددة والتعليم العالي والسياحة إلى جانب تشجيع الاستثمارات المتبادلة والاستفادة من الفرص المتاحة في المناطق الاقتصادية والحرة لكلا البلدين كما تم خلال المباحثات استعراض للتطورات على الساحتين الإقليمية والدولية والأمور ذات الاهتمام المشترك وقد عبر دولة رئيس وزراء جمهورية إستونيا عن امتنانه والوفد المرافق بزيارة السلطنة ، معربا عن خالص شكره وتقديره على حفاوة الاستقبال وكرم الضيافة ، مبدياً إعجابه بمسيرة التنمية الشاملة في البلاد ، ومؤكداً دولته تقدير بلاده لسياسة السلطنة وقيادتها الحكيمة ودورها البناء في دعم التفاهم والحوار بين الدول حضر جلسة المباحثات من الجانب العماني كل من معالي الوزير المسؤول عن الشؤون الخارجية ومعالي الوزير المسؤول عن الشؤون المالية ومعالي الدكتورة وزيرة التعليم العالي ومعالي الدكتور وزير التجارة والصناعة ومعالي الدكتور وزير النقل والاتصالات ومعالي السيد وزير الدولة ومحافظ مسقط ومعالي وزير السياحة وسمو السيد مساعد الأمين العام لمكتب نائب رئيس الوزراء لشؤون مجلس الوزراء ومعالي الدكتور رئيس الهيئة العامة لترويج الاستثمار وتنمية الصادرات ( رئيس بعثة الشرف المرافقة لدولة رئيس وزراء جمهورية إستونيا) ومعالي أمين عام المجلس الأعلى للتخطيط ومعالي رئيس مجلس إدارة هيئة المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم وسعادة الشيخ سفير السلطنة المعتمد لدى المملكة المتحدة وغير المقيم لدى جمهورية أستونيا كما حضر جلسة المباحثات من الجانب الأستوني أصحاب المعالي والسعادة أعضاء الوفد الرسمي المرافق لدولة رئيس الوزارء بجمهورية إستونيا .
وكان صاحب السمو السيد فهد بن محمود آل سعيد نائب رئيس الوزراء لشؤون مجلس الوزراء قد أقام أمس مأدبة غداء رسمية في فندق قصر البستان على شرف دولة تافي رويفاس رئيس الوزراء بجمهورية إستونيا والوفد المرافق لدولته.
حضر مأدبة الغداء عدد من أصحاب السمو وأصحاب المعالي الوزراء ،والمستشارين، وعدد من كبار المسؤولين في الدولة وأصحاب السعادة رؤساء البعثات الدبلوماسية المعتمدين لدى السلطنة.
من جهة أخرى قام دولة تافي رويفاس رئيس وزراء جمهورية إستونيا والوفد المرافق له أمس بزيارة هيئة تقنية المعلومات بواحة المعرفة مسقط اطلع خلالها على دور الهيئة في تنفيذ الإستراتيجية الوطنية لمجتمع عُمان الرقمي والحكومة الإلكترونية وكان في استقبال دولة الضيف والوفد المرافق له الدكتور سالم بن سلطان الرزيقي الرئيس التنفيذي لهيئة تقنية المعلومات وعدد من المسؤولين بالهيئة.
تم خلال الزيارة تبادل وجهات النظر حول عدد من المواضيع ذات العلاقة بتطوير التعاون بين السلطنة ممثلة في هيئة تقنية المعلومات وجمهورية إستونيا في مجال تطوير قطاع تقنية المعلومات.
وقد تجول دولة الضيف في المركز الوطني للسلامة المعلوماتية وتعرف على دوره في مجال أمن المعلومات والجهود المبذولة لرفع مستوى التعاون الإقليمي والدولي بين السلطنة والدول الشقيقة والصديقة في مجال أمن المعلومات والاستجابة للطوارئ المعلوماتية .
كما تجول دولة الضيف والوفد المرافق في مركز ساس لريادة الأعمال واطلع على بعض المشاريع المحتضنة في المركز وعلى جهود الهيئة في دعم ريادة الأعمال في قطاع تقنية المعلومات والاتصالات.
وقال دولة رئيس وزراء جمهورية إستونيا في ختام زيارته للهيئة في تصريح له : إن السلطنة حققت تقدماً هائلاً في مجال تقنية المعلومات معرباً عن سعادته بالتعاون القائم والمستمر في هذا المجال بين جمهورية إستونيا والسلطنة وما يتصل بتبادل الخبرات مع هيئة تقنية المعلومات في مجال مشروع الإستراتيجة الوطنية لمجتمع عُمان الرقمي والحكومة الإلكترونية ، مؤكداً حرص بلاده على مواصلة التعاون في المجال المتعلق بتقنية المعلومات.
من ناحية أخرى أشاد دولة تافي رويفاس رئيس وزراء جمهورية إستونيا بالجهود التي تبذلها السلطنة والتسهيلات التي تقدمها حكومة حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ في سبيل دعم الأمن والاستقرار في المنطقة.
وقال دولة رئيس الوزراء الإستوني في حديث لوكالة الأنباء العمانية : إن التسهيلات التي تقدمها السلطنة في دعم مفاوضات السلام واضحة وجلية مبديا إعجابه بطرق الحوار التي تنتهجها السلطنة في التعامل مع كافة القضايا.
وأوضح دولة رئيس الوزراء الإستوني أن زيارته للسلطنة تهدف إلى تنمية العلاقات الثنائية القائمة بين السلطنة وجمهورية إستونيا والبحث عن مجالات أخرى تسهم في تعزيز و تقوية أواصر التعاون بين الجانبين وتطرق دولة الضيف في حديثه إلى التعاون القائم بين البلدين الصديقين في مجال تقنية المعلومات موضحا بأن جمهورية إستونيا تسعى لدعم جهود السلطنة في إيجاد حلول تقنية المعلومات للتحول للحكومة الإلكترونية حيث يوجد هناك العديد من الشركات الإستونية التي تعمل بالسلطنة في هذا المجال.
وأشار دولته إلى أن بلاده تسعى أيضا إلى توطيد التعاون مع السلطنة في عدد من المجالات كالأمن الغذائي والسياحة والتعليم العالي وتحدث دولة تافي رويفاس رئيس وزراء جمهورية إستونيا عن زيارته لدار الأوبرا السلطانية مسقط حيث أشاد دولته بالمرافق التابعة للدار وطبيعة العروض التي تقام بها إضافة إلى طابعها المعماري الفريد الذي تمتاز به متمنيا أن تستضيف الدار أحد العروض الفنية الإستونية في المستقبل القريب.

إلى الأعلى