الثلاثاء 25 يوليو 2017 م - ١ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / المعرض السنوي التاسع عشر للشباب يدشّن مهرجان الفنون التشكيلية “وطني لوحتي” في الجمعية العمانية للفنون التشكيلية
المعرض السنوي التاسع عشر للشباب يدشّن مهرجان الفنون التشكيلية “وطني لوحتي” في الجمعية العمانية للفنون التشكيلية

المعرض السنوي التاسع عشر للشباب يدشّن مهرجان الفنون التشكيلية “وطني لوحتي” في الجمعية العمانية للفنون التشكيلية

كتب ـ فيصل بن سعيد العلوي : تصوير ـ حسين المقبالي :
برؤية إبداعية متدفقة جمعت عمق الفكرة وغزارة المعنى وكثافة الطرح في أعمالهم التشكيلية انتزع الفنان التشكيلي عامر بن سعود الحنيني الجائزة الكبرى في المعرض السنوي التاسع عشر للشباب فيما حصل على الجائزة الأولى الفنان التشكيلي علي الجابري وحصل الفنان التشكيلي طارق كوفان على الجائزة الثانية فيما حصل على الجائزة الثالثة الفنان التشكيلي سالم العويسي ، فيما حصل على جائزة لجنة التحكيم الفنانان التشكيليان أدهم الفارسي وأحمد الشبيبي ، فيما حجبت الجائزة الشرفية بناء على توصية لجنة التحكيم التي تكونت من الدكتورة فخرية بنت خلفان اليحيائية والدكتور محمد طارق وعلي بن حسن العامري.
كان ذلك في الحفل الذي أقامته الجمعية العمانية للفنون التشكيلية التابعة لمركز السلطان قابوس العالي للثقافة والعلوم مساء أمس الأول تحت رعاية معالي الشيخ خالد بن عمر المرهون وزير الخدمة المدنية الذي كرّم المحكمين والفائزين في مسابقة المعرض بحضور نخبة متميزة من مبدعي الفن التشكيلي في السلطنة وعدد كبير من المهتمين الحضور.
تدشين المهرجان
وكانت قد بدأت الفعالية بتدشين مهرجان الفنون التشكيلية لعام 2015م والذي حمل عنوان “وطني لوحتي” حيث قام معالي الشيخ خالد بن عمر المرهون وزير الخدمة المدنية راعي المناسبة بتدشين شعار المهرجان الذي يستمر حتى 16 من ديسمبر المقبل تزامنا مع احتفالات السلطنة بالعيد الوطني الـ 45 المجيد حيث يشمل المهرجان باقة متنوعة من الفعاليات المختلفة والتي تهدف الى أخذ مسيرة الحركة الفنية التشكيلية في السلطنة نحو مزيد من التقدم وتسلط الضوء على أعمال الفنانين التشكيليين والفنانات التشكيليات وتبادل الخبرات فيما بينهم من خلال المعارض والفعاليات التي سوف تقام خلال فترة المهرجان.
وقد قدمت الفنانة التشكيلية مريم بنت محمد الزدجالية مديرة الجمعية العمانية للفنون التشكيلية كلمة للجمعية قالت فيها : بالأمس كانت لنا أحلام ذات دوافع وطنية خالصة، وبفضل من الله حققناها في ظل المعطيات التي أفرزتها ظروف كل مرحلة من عمر الجمعية العُمانية للفنون التشكيلية، واليوم لدينا أهداف أشبه بالتحديات التي تتناسب وتنسجم وحجم الجهود الجبارة التي يتم بذلها في تطوير البنية التحتية للتنمية في وطننا الغالي عُمان .. وبحكم مسؤوليتنا وتخصصاتنا فإننا ماضون في إطلاق رسالتنا وتثبيت منهجنا وترسيخ مبادئنا وإبراز قناعاتنا بأن الفن التشكيلي العُماني يعتبر محوراً مؤثراً وفاعلاً في صياغة المستقبل التنموي للوطن .
وأضافت “الزدجالية” : لقد كان للتفاعل الفني والثقافي مع أنشطة وفعاليات الجمعية على مدى العقود الماضية ، الأثر العظيم الذي أكسب فنانينا التشكيليين العُمانيين ، سمعة في الدوائر الفنية للنقاد والفنانين العالميين ، ونحن نفتخر بإنجازاتهم التي حققت لعُمان كفاءة ومصداقية ، وصارت المعارض العُمانية قبلة المهتمين والمتخصصين من مختلف الدول .. إن الحياة مواقف ومحطات ، ولعل ثنائية الحضارة والفن التشكيلي هي منظومة نكن لها كل التقدير والاعتزاز في عُمان.
وقالت مديرة الجمعية العمانية للفنون التشكيلية في كلمتها : إن الجمعية العُمانية للفنون التشكيلية ، ومنذ تأسيسها عام 1993م ، ما زالت وستستمر تسهم في بناء هذا الوطن ، ولهذا ارتأينا أن يكون مشروعنا لهذا العام هو مهرجان متكامل وشامل يسهم في تحقيق الأهداف الاستراتيجية للجمعية ، واحتفاءً بالعيد الوطني الخامس والاربعين المجيد لهذا العام ، فإننا بهذه المناسبة الغالية ندشن المهرجان التشكيلي بعنوان ” وطني لوحتي ” والذي يضم عدداً من الفعاليات التشكيلية كالمعارض السنوية والشخصية وحلقات العمل والمحاضرات ، وتدشين الإصدارات الفنية ومسابقة الطفل المبدع وغيرها من المسابقات الفنية ، وملتقى دولي يشارك فيه مئة فنان من مختلف الدول مع الفنانين العمانيين ، وسوف تتوزع الفعاليات في فروع الجمعية بصلالة والبريمي ومرسم صحار ، حيث يعد افتتاح المعرض السنوي التابع عشر للفنون التشكيلية للشباب أول فعاليات المهرجان .
وفي الختام قالت مريم الزدجالية في كلمتها : إن هذا المهرجان هو تعبير قوي عن التزامنا بالمساهمة في بناء الوطن ، وأننا نعاهد مولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظه الله ورعاه – على تسخير كل جهودنا وأفكارنا وإمكانياتنا في تعزيز مسيرة التنمية في كل مراحلها وتحدياتها .. إن عُمان بالنسبة للفنان كاللوحة يرسم ويكتب فيها مشاعره وولائه وانتمائه ليرفعها بكل فخر قائلاً : وطني .. لوحتي .
افتتاح المعرض
بعدها استعرضت الجمعية في حفلها الذي اقامته عدة فقرات متميزة افتتح بعدها معالي الشيخ وزير الخدمة المدنية المعرض السنوي للفنون التشكيلية التاسع عشر للشباب الذي ضم ب107 أعمال لـ 56 فنانا تشكيليا تشمل العديد من المجالات الفنية المختلفة منها الرسم والتصوير والنحت والخزف والجرافيك (الطباعة بالحفر) والتصوير الرقمي والأعمال التركيبية وفنون الميديا.
ويهدف المعرض إلى تنشيط الساحة الفنية في السلطنة بطرح أحدث التجارب الفنية وتنمية المواهب والقدرات الفنية التشكيلية وتشجيعها كما انه يجد جواً تنافسيا لوضع الحراك الفني على طريق النهج العالمي وكذلك يساهم في تلبية مستلزمات الساحة التشكيلية العمانية ويفتح نافذة للإبداع ويهيء الحراك التشكيلي العماني للمشاركات الخارجية الدولية والاقليمية بما يتلاءم مع تاريخ وحضارة السلطنة وثقافتها التاريخية.

إلى الأعلى