الثلاثاء 28 مارس 2017 م - ٢٩ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / (جمعة غضب) فلسطينية والاحتلال يستعر ويطلق نيرانه بكثافة
(جمعة غضب) فلسطينية والاحتلال يستعر ويطلق نيرانه بكثافة

(جمعة غضب) فلسطينية والاحتلال يستعر ويطلق نيرانه بكثافة

رسالة فلسطين المحتلة من رشيد هلال وعبدالقادر حماد:
اندلعت مواجهات في مناطق مختلفة من محافظات الضفة الغربية المحتلة وعلى الشريط الحدودي لقطاع غزة بعد صلاة الجمعة ، مع قوات الاحتلال الإسرائيلي ما أوقع عشرات الاصابات بالرصاص المطاطي وحالات الاختناق.
وسبقت المواجهات تظاهرات حاشدة ضمن “جمعة الغضب” بدعوة من القوى الوطنية والإسلامية رفع المشاركون فيها الأعلام الفلسطينية ولافتات تندد باستمرار انتهاكات الاحتلال الإسرائيلي وممارساته بحق المقدسات.
وأفاد مراسلنا باندلاع مواجهات في عدة مناطق من محافظة رام الله في وقت دفعت فيه قوات الاحتلال بمزيد من التعزيزات عسكرية إلى نقاط التماس.
واندلعت مواجهات أخرى مع قوات الاحتلال في بلدتي نعلين وبلعين غرب رام الله .
واندلعت مواجهات مماثلة في محيط مستوطنة “بيت أيل” شمال البيرة أطلقت خلال قوات الاحتلال قنابل الغاز المسيل للدموع والرصاص المطاطي فيما رد الشبان برشقها بالحجارة.
وفي السياق أصيب عدد من المواطنين بالرصاص الحي والمطاطي في مواجهات اندلعت مع جنود الاحتلال في عدد من نقاط التماس مع جيش الاحتلال في محافظة الخليل جنوب الضفة الغربية.
ففي منطقة رأس الجورة بالمدخل الشمالي لمحافظة الخليل أصيب شابين بالرصاص الحيّ في المواجهات، بينما أصيب آخرون بحالات الاختناق، بعد قمع جنود الاحتلال مسيرة حاشدة دعت لها حركة حماس.
وانطلقت المسيرة من مسجد الحرس في المدينة، وسار المشاركون باتجاه منطقة رأس الجورة حاملين اليافطات المطالبة بتصعيد الهبة الحالية، والأخرى المساندة للمسجد الأقصى، والمشيدة بالمقاومة الفلسطينية والعمليات الأخيرة.
وهاجمت قوات الاحتلال الطواقم الصحفية، وأبعدتهم مسافات عن نقاط التماس بالمكان، وحالوا دون إفساح المجال أمام الطواقم الصحفية لممارسة دورها في المكان.
وفي المنطقة الجنوبية لمدينة الخليل، أصيب أحد الشبّان بالرصاص الحيّ في المواجهات التي اندلعت في مفترق طارق بن زياد بين المواطنين وجنود الاحتلال.
كما أطلق جنود الاحتلال الرصاص المطاطي والقنابل الغازية والصوتية في المواجهات التي اندلعت مع جنود الاحتلال في مخيم العروب شمال الخليل، أصيب خلالها عدد من المواطنين بحالات اختناق.
إلى ذلك اندلعت مواجهات قرب حاجز “حوارة” جنوب نابلس.
وفي قطاع غزة تجمع مئات الشبان في منطقة “ناحل عوز” شرق غزة وهم يرفعون الأعلام الفلسطينية.
واندلعت امس الجمعة مواجهات بين الشبان وقوات الاحتلال في بلدة الخضر جنوب بيت لحم .
وقال منسق لجنة مقاومة الجدار والاستيطان في الخضر أحمد صلاح في تصريحات صحفية بأن المواجهات اندلعت على المدخل الجنوب للبلدة وتحديدا عند الحاجز المسمى “بالنشاش”‘، وكذلك في منطقة أم ركبة جنوبا دون أن يبلغ عن إصابات .
كما أصيب عشرات المواطنين الفلسطينيين بحالات اختناق جراء قمع جيش الاحتلال لمسيرة كفر قدوم السلمية التي دعت إليها حركة فتح في إقليم قلقيلية مناصرة للهبة الشعبية ونصرة للمسجد الاقصى فيما احرق جنود الاحتلال الاسرائيلي خلال تدريب عسكري 50 شجرة زيتون تعود ملكيتها لمواطنين في القرية.
وأفاد منسق المقاومة الشعبية في كفر قدوم مراد شتيوي في تصريح له تلقت الوطن نسخة منه أن جيش الاحتلال قمع المسيرة التي انطلقت بعد صلاة الجمعة باستخدام الأعيرة المعدنية المغلف بالمطاط وقنابل الغاز السام مما أدى إلى إصابة العشرات بحالات اختناق عولجت ميدانيا.
وكان عشرات من جنود الاحتلال قد اقتحموا القرية خلال قمعهم للمسيرة ونشروا القناصة في أماكن مختلفة لمنع تقدم المسيرة باتجاه مستوطنة قدوميم المقامة على أراضي القرية مما أدى إلى اندلاع مواجهات عنيفة استخدم خلالها الشبان الحجارة واحرقوا الإطارات المطاطية.
وفي وقت سابق من صباح امس الجمعة احرق جيش الاحتلال ما يقارب 50 شجرة زيتون مثمرة أثناء تدريباتهم العسكرية في معسكر تابع لهم في مستوطنة قدوميم بعد إطلاقهم لقنابل غاز وأعيرة حية مما أدى إلى اندلاع النيران واحتراق أشجار الزيتون بالكامل.
في غضون ذلك أصيب عدد من الفلسطينيين في قطاع غزة ,امس الجمعة، برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي خلال المواجهات بين قوات الاحتلال الاسرائيلي والفلسطينيين في المناطق الحدودية.
وافادت مصادر طبية في مستشفى كمال عدوان شمال القطاع، بإصابة مواطنين برصاص الاحتلال قرب السياج الفاصل في محيط معبر بيت حانون “إيريز”، أحدهما برصاصة في قدمه والآخر بعيار معدني مغلف بالمطاط في يده، ووصفت حالتهما بالمتوسطة.
وافاد مراسلنا في القطاع باصابة عدد من الفلسطينيين برصاص الاحتلال أحدهم اصابته خطيرة شرق منطقة الفراحين، شرق مدينة خانيونس وتم نقل الاصابات الى مستشفى ناصر.

إلى الأعلى