السبت 21 يناير 2017 م - ٢٢ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / آراء / اليمن : اتفاق على آلية تطبيق القرار 2216

اليمن : اتفاق على آلية تطبيق القرار 2216

نيويورك ــ وكالات : أكد مبعوث الأمم المتحدة لليمن، إسماعيل ولد الشيخ أمس الجمعة، أن الحوار القادم سيرتكز على تطبيق القرار رقم 2216 والذي يتضمن انسحاب المليشيات الحوثية من المدن الرئيسية وتسليم أسلحتها إلى الحكومة الشرعية. وأضاف ولد الشيخ، خلال جلسة عقدها مجلس الأمن بخصوص الأوضاع في اليمن، “تواصلت مع الحوثيين حتى أعلنوا التزامهم بالقرار الدولي 2216″. وأوضح أنه على تواصل مع جميع أطراف الأزمة اليمنية من أجل التوصل إلى الزمان والمكان لعقد جولة جديدة من الحوار لإنهاء الأزمة. ورأى المبعوث الدولي أن لا حل عسكريا في اليمن، ووحدها المحادثات السياسية ستمهد الطريق لمستقبل أفضل، لكنه قال إن “مواقف أطراف النزاع في اليمن لاتزال متفاوتة”. كما أكد أن الأوضاع الإنسانية في محافظة تعز متدهورة للغاية، مضيفا “الجماعات المتطرفة تمنع دخول المساعدات للمتضررين في تعز”، في حين أن أكثر من 20 مليون يمني بحاجة لمساعدات إنسانية عاجلة، ويعاني مئات الآلاف من الأطفال من سوء التغذية. وأضاف ولد الشيخ: “محافظة تعز التي كانت لسنوات عاصمة اليمن الثقافية في وضع أسوأ من السييء، فقد أصبحت أرضها ساحة معارك تصل الليل بالنهار وسكانها ينازعون”. ورأى المبعوث الأممي أن تسليم الأسلحة إلى الجيش وانسحاب الميليشيات من المدن يرسخان توصيات الحوار الوطني.
ميدانيا شنت مقاتلات التحالف العربي غارات جوية على مواقع وتجمعات الحوثيين والقوات العسكرية الموالية للرئيس اليمني السابق علي صالح بمحافظتي البيضاء والحديدة جنوب شرق العاصمة صنعاء. وقالت مصادر يمنية لوكالة الأنباء الالمانية، إن الطيران قصف مواقع وآليات الحوثيين وقوات صالح في محيط معسكر اللواء 126 ميكانيكي بمديرية السوادية، و بمناطق متفرقة بمنطقة نيم عبس و جوار سد الخوعة والمعهد المهني.
وأوضحت المصادر، أن الغارات أسفرت عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف الحوثيين وقوات صالح، إلى جانب تدمير آليات تابعة لهم. ولفتت إلى أن طيران التحالف مازال يحلق في أجواء المنطقة بشكل كثيف، دون إطلاق المضادات الأرضيّة من قبل الحوثيين وقوات صالح. وفي محافظة الحديدة غرب العاصمة صنعاء ، قالت مصادر يمنية أخرى، إن طيران التحالف قصف مزرعة بلغيث عامر أحد الموالين للحوثيين بمديرية الزيدية شمال المدينة، دون أن تتضح الخسائر التي خلفها القصف.

إلى الأعلى