الإثنين 23 يناير 2017 م - ٢٤ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / شهيدة بالضفة والبرغوثي ينجو من محاولة اغتيال
شهيدة بالضفة والبرغوثي ينجو من محاولة اغتيال

شهيدة بالضفة والبرغوثي ينجو من محاولة اغتيال

القدس المحتلة ـ (الوطن) ـ وكالات:
اغتال الاحتلال الإسرائيلي شهيدة بمدينة الخليل بالضفة الغربية المحتلة فيما نجا الأمين العام للمبادرة الوطنية الفلسطينية الدكتور مصطفى البرغوثي من محاولة اغتيال.
واستشهدت الفتاة الفلسطينية برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي المرابطة قرب الحرم الإبراهيمي في مدينة الخليل المحتلة.
ونقلت القناة الثانية في التليفزيون الإسرائيلي عن مصدر في جيش الاحتلال زعمه بأن الفتاة حاولت طعن جندي إسرائيلي دون أن تقع إصابات في صفوف قوات الاحتلال زاعمة أن جندياغ من حرس الحدود حاول ايقافها إلا أنها هاجمته بسكين وهي تصرخ باللغة العربية ونجح في اغتيالها قبل الاقتراب منه .
من جانبه قال مدير الحرم الإبراهيمي منذر أبو الفيلات في الخليل” إن فتاة فلسطينية شوهدت ملقاة على الأرض بعد إطلاق الرصاص عليها قرب الحرم ولا نعرف بعد طبيعة إصابتها “.
وقال شاهد عيان إنه شاهد طالبة مدرسة وهي تحمل على ظهرها حقيبة مدرسية وهي تعبر الحاجز قرب الحرم الإبراهيمي فطلب منها أحد الجنود اخراج السكين من حقيبتها وأطلق رصاصة في الهواء.
وأضاف “لم تمض لحظات حتى شوهدت الفتاة وهي ملقاة على الأرض والدماء تنزف منها بعد أن أطلق الجنود الرصاص عليها.
من جانبه أعلن الأمين العام للمبادرة الوطنية الفلسطينية مصطفى البرغوثي أنه تعرض ليل السبت لمحاولة طعن في رقبته بأيدي مجهولين متهما إسرائيل وعملاءها بـ”محاولة اغتياله”.
وأوضح البرغوثي في مؤتمر صحفي في رام الله بالضفة الغربية المحتلة أن المعتدين هاجموه “من الخلف وحاولوا ضربه بآلة حادة في منطقة حساسة قريبة من العنق، لكنهم لم يستطيعوا ذلك بسبب تصديه لهم، ما أحدث جرحا في وجهه بطول 8 سنتيمترات”.
واعتبر أن الاعتداء عليه هو “محاولة اغتيال متعمدة ومخطط لها”، متهما الفاعلين “بأنهم عملاء للاحتلال أو مستعربون من جيش الاحتلال متخفين بلباس عربي”.
ولفت إلى أن الأجهزة الأمنية اطلعت على ما جرى، مطالبا بتقديم الفاعلين “الى العدالة”.
وقال البرغوثي “هذا اعتداء على الشعب الفلسطيني واستهداف للانتفاضة ورموز الشعب وقيادته”.
تفاصيل…………ص

إلى الأعلى