الثلاثاء 23 مايو 2017 م - ٢٦ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / إنجاز 30% في الحزمة الرابعة و40% بـ(الخامسة) و45% للسادسة بطريق الباطنة السريع
إنجاز 30% في الحزمة الرابعة و40% بـ(الخامسة) و45% للسادسة بطريق الباطنة السريع

إنجاز 30% في الحزمة الرابعة و40% بـ(الخامسة) و45% للسادسة بطريق الباطنة السريع

الفطيسي يقف على مراحل الإنجاز الفعلي في الحزم المكملة

صحار ـ من علي البادي:قام معالي الدكتور أحمد بن محمد الفطيسي وزير النقل والاتصالات أمس بالوقوف الميداني على مراحل الإنجاز في الحزم الثلاث التي تستكمل طريق الباطنة السريع والتي تبدأ من ولاية صحم وتنتهي مع خطمة ملاحة بولاية شناص وذلك بمرافقة سعادة سالم بن محمد النعيمي وكيل وزارة النقل والاتصالات للنقل وسعادة الشيخ مهنا بن سيف اللمكي محافظ شمال الباطنة وعدد من المسؤولين بوزارة النقل والمهندسين والاستشاريين المشرفين على المشروع.
واطلع معاليه على سير العمل في الحزم الثلاث الاخيرة للمشروع ومدى تقدم العمل فيها، والوقوف على التحديات التي تواجه الشركات المنفذة من أجل تسريع وتيرة العمل.
ويتكون مشروع طريق الباطنة السريع من ست حزم، تم إنجاز ثلاث منها، وتبدأ الحزمة الرابعة من ولاية صحم وتنتهي بولاية صحار بطول (50.5) كم وقد وصلت نسبة الإنجاز بهذه الحزمة الى 30% وتشتمل على عدد (198) عبارة صندوقية وجسرين علويين وخمسة جسور أودية وسبعة تقاطعات. أما الحزمة الخامسة فتبدأ من ولاية صحار وإلى ولاية لوى بطول (41) كم وبلغت نسبة الانجاز الفعلية 40% وتشتمل هذه الحزمة على عدد (145) عبارة صندوقية وثلاثة جسور علوية وثلاثة جسور أودية وتقاطعين، أما الحزمة السادسة والأخيرة فتبدأ من ولاية لوى وحتى خطمة ملاحة بولاية شناص بطول (45) كم حيث بلغت نسبة الانجاز 45% وتشتمل على عدد (136) عبارات صندوقية وجسرين علويين وأربعة جسور أودية وأربعة تقاطعات.
وتأتي هذه الحزم استكمالا للحزم الثلاثة الأولى للمشروع والذي يشتمل على أربع حارات مرورية في كل اتجاه، حيث تم تزويد المشروع بجميع متطلبات السلامة المرورية، ويعتبر نقلة نوعية في السلطنة باعتباره الطريق الوحيد الذي يشتمل على أربع حارات في كل اتجاه مما سيكون له الاثر الايجابي في انسياب الحركة المرورية وتقليل الاختناقات المروية على الطريق الحالي.
وسيساهم الطريق في التنمية العمرانية والتجارية في محافظتي جنوب وشمال الباطنة، كما سيخدم العديد من التجمعات السكانية المنتشرة على مسار الطريق وتحسين الحالة الاقتصادية وتوثيق الروابط الاجتماعية وانعاش الحركة التجارية للمواطنين والمقيمين حوله.
ويعتبر مشروع طريق الباطنة السريع مشروعا استراتيجيا ذا أبعاد اقتصادية واجتماعية وجغرافية خاصة وأنه سيكون مرتبطا مع المنطقة الاقتصادية الكبرى بصحار فضلا عن انعكاساته الإيجابية في تسهيل حركة التنقل في مسار مريح يمتد من خطمة ملاحة بولاية شناص الى مسقط.

إلى الأعلى