السبت 25 مارس 2017 م - ٢٦ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / مؤتمر دوليّ حول دور الأردن في إحياء التراث العربيّ الإسلاميّ

مؤتمر دوليّ حول دور الأردن في إحياء التراث العربيّ الإسلاميّ

عمّان ـ العُمانية :
تقيم جامعة آل البيت الأردنية مؤتمراً دوليّاً عنوانه دور الأردن في إحياء التراث العربيّ الإسلاميّ يومي 19 و20 أبريل 2016.
ويسلط المؤتمرُالضوء على الجهود الأردنيّة في خدمة التراث العربيّ الإسلاميّ تحقيقاً ودراسةً ونشراً، ويعرف بالدور الأردني على المستويين العامّ والخاصّ، في ميادين إحياء التُّراث العربيّ الإسلاميّ المخطُوط.
وتستكمل الجامعة في هذا المؤتمر ما بدأته في مؤتمر دولي سابق نظَّمته بعنوان “تحقيق التُّراث العربيّ الإسلاميّ: الرُّؤى والآفاق”، نُشرت أعماله في ثلاثة مُجلَّدات ضمن سلسلة منشوراتها.
ويتناول المؤتمر محاور منها: دور المؤسَّسات الأُردنيَّة الرَّسميَّة في نشر التُّراث ودعم تحقيقه، ودور المؤسَّسات الأُردنيَّة الخاصَّة في نشر التُّراث ودعم تحقيقه، ومناهج المُحققين الأُردنيين: تَنْظيراً وتَطْبيقاً، وجُهُود المُحققين الأُردنيين في إحياء التُّراث الشَّرعيّ والأدبيّ واللغويّ والتاريخي والجغرافيّ والعلميّ، إضافة إلى محور خاصّ بفهرسة التراث المخطوط والمطبوع، ومحور عن أعلام تحقيق التراث في الأردن.
وبحسب الجهة المنظمة، فإن هذا المؤتمر يسعى إلى استقطاب مشاركة علميّة واسعة من الأردن وخارجه من ذوي الاختصاص الذين يعملون في المؤسّسات الجامعيّة والبحثيّة الحكوميّة والخاصّة؛ لهذا اشترطت إدارة المؤتمر أن تكون الأوراق العلميّة رصينة جديدة لم يسبق نشرها متسمة بالأصالة والموضوعيّة مع قبول الأوراق البحثية باللُّغتين العربيَّة والإنجليزيَّة.
ويتزامن مع عقد هذا المؤتمر الإعلان عن تخصيص ثلاث جوائز علميّة تشجيعيّة للباحثين الأردنيّين في مجال العُلُوم الشَّرعيَّة، ومجال عُلُوم اللُّغة العربيَّة وآدابها، ومجال عُلُوم الحضارة العربيَّة الإسلاميَّة (التَّاريخ، والجغرافيا، والعُلُوم التَّجريبيَّة، والعُلُوم الأساسيَّة).
كما يقام على هامش المؤتر معرض للكتاب تشارك فيه دور نشر مهتمة بنشر الكتاب التراثيّ.
وفي حديثه عن مشروع المؤتمر الذي تنظمه كلية الآداب والعلوم الإنسانية بالتعاون مع كلية الشريعة ومركز إحياء التراث الإسلامي في الجامعة، قال رئيس جامعة آل البيت د.ضياء الدين عرفة إن المؤتمر “سيوضح موقع الأردن في خدمة التراث العربيّ الإسلاميّ من خلال التعريف بالدور الأردني في دراسة التراث وتحقيقه، والتعريف بأعلام المحققين الأردنيين الذين أسهموا على مدار أكثر من نصف قرن في إحياء مئات المخطوطات العربية في العلوم والمعارف التي كانت تزخر بها الحضارة العربية الإسلاميّة”.

إلى الأعلى