الثلاثاء 24 أكتوبر 2017 م - ٤ صفر ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / المحليات / حيل الغاف .. استراحة قريات السياحية
حيل الغاف .. استراحة قريات السياحية

حيل الغاف .. استراحة قريات السياحية

ـ طبيعة خلابة ومناظر جميلة ومياه متدفقة من مجرى وادي ضيقة

ـ القرية تشتهر بانتاج أجود أنوع المانجو وبزراعة أشجار النخيل بأصنافها المختلفة
قريات ـ من عبدالله بن سالم البطاشي:

ولاية قريات تقع جنوب شرق مدينة مسقط وهي إحدى ولايات محافظة مسقط، تبعد عن مدينة مسقـط مسافة (ثلاثة وثمانين) كيلومتر تقريباً، تحتضن العديد من القرى الجميلة السياحية، ومن بين تلك القرى قرية “حيل الغاف” التي تستحق الزيارة للاستمتاع بها تحتويه من جمال وطبيعة.
“الوطن” تجولت في قرية “حيل الغاف” حيث شاهدت بساتينها الخضراء التي تكسوها مختلف أصناف الأشجار وفلجها الشهير، ومعالمها الشاهدة على تاريخها العريق.
تقع حيل الغاف جهة الشرق من ولاية قريات، ويعود سبب تسمية هذه القرية باسم “حيل الغاف” لنمو أشجار الغاف فيها قديماً، وتعد تلك القرية من أهم القرى الجميلة بالولاية، وتبعد عن مركز الولاية مسافة (اثنا عشر) كيلومتراً، وتمتاز بالطبيعة الخلابة والمناظر الجميلة والظلال الوارفة والمياه المتدفقة عبر فلجها الشهير الذي ينبع من مجرى وادي ضيقة، وتشتهر بالزراعة منذ أن تم تعميرها، نظراً لخصوبة أرضها ووفرة مياهها وملاءمة جوها لكافة المحاصيل الزراعية.
حيث يعمل غالبية سكانها منذ القدم في مهنة الزراعة، ومن أهم مزروعاتها أشجار المانجو التي تعتبر من أشهر أشجار المانجو في السلطنة، من حيث ضخامة نموها وجودة إنتاجها وتنوع مذاقها، كما تشتهر أيضا بزراعة أشجار النخيل بأصنافها المختلفة مثل (الخلاص والخنيزي والخصاب .. وغيرها من الأصناف المتعددة)، كذلك تشتهر بزراعة الموز بكثرة والفافاي والليمون والطماطم والباميا، والكثير من أنواع أشجار الفواكه والخضراوات بالإضافة إلى محاصيل الأعلاف مثل البرسيم (القت) والشعير واللوبيا .. وغيره، ولهذه القرية مكانة تاريخية عريقة منذ القدم، حيث يوجد بها قلعة شامخة تقع وسط البلدة، شاهدةً على تاريخها الماضي، وتستقطب قرية حيل الغاف أعداداً كبيرة من السياح من مختلف ولايات السلطنة ومن خارجها، بخاصة في فصل الصيف في أيام العطل والإجازات، وذلك بهدف الاستمتاع بخضرتها الجميلة وجوها العليل تحت ظلال أشجار المانجو الكثيفة التي تغطي مساحة كبيرة من أراضيها المزروعة، بالإضافة إلى شراء وتناول ثمار المانجو والرطب، كما إنه يقصدها العديد من مختلف قرى الولاية للجلوس فيها طوال فترة فصل الصيف.

إلى الأعلى