الإثنين 18 ديسمبر 2017 م - ٢٩ ربيع الأول ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الأولى / بعد حديث عن الموافقة .. الاحتلال يراوغ في (كاميرات الأقصى)
بعد حديث عن الموافقة .. الاحتلال يراوغ في (كاميرات الأقصى)

بعد حديث عن الموافقة .. الاحتلال يراوغ في (كاميرات الأقصى)

القدس المحتلة ـ (الوطن) ـ وكالات:
بدا الاحتلال الإسرائيلي مراوغا في تنفيذ الاتفاق القاضي بنشر كاميرات مراقبة في المسجد الأقصى حيث أعلنت دائرة الأوقاف الإسلامية المسؤولة عن إدارة المسجد الأقصى في القدس الشرقية المحتلة أن الشرطة الإسرائيلية منعتها من نصب كاميرات في هذا الموقع الحساس، بينما تواصلت جرائم الاحتلال مع استشهاد فلسطينيين في جنوب الضفة الغربية المحتلة بزعم محاولتهما طعن إسرائيليين.
ففي القدس المحتلة ، أعلنت دائرة الأوقاف أنها كانت تعمل على نصب كاميرات في المسجد الأقصى “عندما تدخلت الشرطة الإسرائيلية مباشرة وأوقفت العمل والعمال”.
واستنكرت الأوقاف ما وصفته بـ “التدخل الإسرائيلي في شؤون عمل الأوقاف في المسجد الأقصى المبارك”.
وأضاف البيان أن التدخل الإسرائيلي “دليل على أن إسرائيل تريد تركيب كاميرات تخدم مصلحتها فقط ولا تريد كاميرات لاظهار الحقيقة والعدالة”.
وقال الشيخ عزام الخطيب “أنا انفذ تعليمات الديوان الملكي الأردني. ونحن قمنا بتركيب كاميرات ونريد أن تكون الكاميرات واضحة ومفتوحة لكل العالم ليرى الجميع في أي مكان في العالم ماذا يحدث في المسجد الأقصى على غرار ما يحدث في الحرم الشريف في مكة”.
وكان وزير الخارجية الأميركي جون كيري أعلن في عمّان أن إسرائيل وافقت على اتخاذ تدابير من أجل تهدئة الأوضاع في محيط المسجد الأقصى بينها اقتراح للعاهل الأردني الملك عبد الله الثاني “لضمان المراقبة بكاميرات الفيديو وعلى مدار 24 ساعة لجميع مرافق الحرم القدسي”.

إلى الأعلى