الخميس 19 يناير 2017 م - ٢٠ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / انطلاق بورصة سوق السفر والسياحة ببرلين بمشاركة 34 شركة ومؤسسة سياحية عمانية
انطلاق بورصة سوق السفر والسياحة ببرلين بمشاركة 34 شركة ومؤسسة سياحية عمانية

انطلاق بورصة سوق السفر والسياحة ببرلين بمشاركة 34 شركة ومؤسسة سياحية عمانية

المحرزي : 20 الف غرفة فندقية مع نهاية عام 2016 و 18 بالمائة نسبة نمو السياح الألمان العامين الماضيين

برلين ـ سلطان اليحيائي ويعقوب الندابي:
شهدت العاصمة الألمانية برلين صباح أمس انطلاق فعاليات بورصة سوق السفر العالمي في دورته وسط حضور عالمي من قبل المهتمين بقطاعي السفر والسياحة ووسائل الإعلام المختلفة.
وقد شارك معالي أحمد بن ناصر المحرزي وزير السياحة في فعاليات أفتتاح المعرض الذي يحظى بمشاركة أكثر من 34 شركة ومؤسسة تعنى بقطاع السفر والسياحة وبرعاية من قبل وزارة السياحة .
وتأتي مشاركة السلطنة للترويج بالمقومات السياحية للسلطنة مع إبراز الخدمات السياحة في المنطقة والتي تسهم في التنمية السياحية وتسليط الضوء على المستجدات في القطاع الخدمي والسياحي واستقطاب أكبر عدد من السياح من الداخل والخارج.
وحرصت وزارة السياحة من خلال هذه المشاركة على إتاحة الفرصة للشركات السياحية والسفر بالترويج لبرامجها وعروضها ، وإبراز صناعة السياحة في السلطنة من خلال تقديم المنتجات السياحية والتعريف بالمشاريع السياحية المستقبلية بالسلطنة.
كما جاءت مشاركة السلطنة لهذا المعرض السياحي العالمي للتعرف على الشركات العاملة بقطاع السياحة من جميع أنحاء العالم وبناء علاقة تجارية بين هذه الشركات ونظرائها بالسلطنة وتهيئة المناخ الاستثماري لها بالسلطنة.
عمدة برلين يزور الجناح العماني
وقام الميرعمدة برلين والمسؤول عن قطاع السياحة في الحكومة الالمانية الراعي لافتتاح بورصة سوق السفر والسياحة ببرلين لهذا العام جناح السلطنة والتقى مع معالي وزير السياحة بحضور سعادة خالد باعمر سفير السلطنة بالجمهورية الاتحادية الألمانية وكارين مديرة المكتب التمثيل السياحي للسلطنة ببرلين وسالم بن عدي المعمري مدير عام التنمية السياحية بوزارة السياحة وخالد بن وليد الزدجالي مدير دائرة الفعاليات السياحية حيث ابدى عمدة برلين شكره الكبير للقائمين على السياحة العمانية وما تنفرد به من مقومات سياحية تميزها عن بقية الدول الاقليم المجاورة .
وقال معالي احمد بن ناصر المحرزي وزير السياحة بأن مشاركة السلطنة في بورصة برلين من الأهمية بمكان وهي ليست المشاركة الأولى وانما نحرص على المشاركة السنوية في هذا الحدث السياحي العالمي الأبرز .
وأشار معاليه إلى ان السوق الألماني سوق مهمة جدا في تصدير السياح الى السلطنة والسائح الالماني ممن يتذوقون السياحة في عمان حيث يحرصون في سياحتهم التركيز على التاريخ والآثار وهم من أكثر السائحين انفاقا على المستوى العالمي لذا نحرص دائما على رفع عدد السائحين الزائرين للسلطنة من هذا السوق.
واكد معاليه عند مقارتنا بين عام 2012 و2103 نلاحظ نموا كبيرا في السياح الالمان يصل الى 18 % ولكننا نسعى خلال المرحلة القادمة الى زيادة هذا العدد وما يجب الأشارة اليه ان اعداد السياح الألمان الذين يقضون اجازاتهم في الخارج يفوق 60% من اجمالي عداد سكان المانيا حيث ان الأغلب يحبذون السياحة الثقافية او التاريخية.
واضاف المحرزي في حديثة ان هنالك طفرة كبيرة من خلال زيادة عدد الفنادق في السلطنة ليتواكب مع النمو السياحي المتزايد والتدفق الكبير على السلطنة حيث أننا وبمقارنة عام 2012 عن عام 2013 نجد ارتفاعا ملحوظا في عدد الغرف الفندقية يصل الى 6% في مختلف محافظات السلطنة لذا فإن أحد الأهداف المهمة لمشاركتنا هذه هي استمرار هذا التدفق السياحي على السلطنة من السوق الألماني بصفة خاصة والأسواق الأخرى بصفة عامة .
وأشار معاليه إلى أن السوق الالماني والسوق الاسكندنافي دائما ما نحرص بالتعاون معه الآن لانه رافد مهم للسياحة الشتوية في محافظة ظفار خلال الفترة القريبة الماضية لذا كانت خططنا واضحة خلال المرحلة السابقة العمل في زيادة اعداد الغرف الفندقية بمحافظة ظفار لتواكب الزيادة في عدد السياح بالمحافظة
وأكد معاليه على ان مشاركتي في بورصة سوق السفر العالمي ببرلين من خلال حرصي الكبير على دعم وتشجيع القطاع الخاص العماني ودور وزارة السياحة دائما يكمن في الاشراف على هذا القطاع وبالتالي توفير كافة الإمكانيات للشركات والمؤسسات التواجده العمانية للتواجد في هذا الحدث العالمي لتسويق منتجاتها بصفة خاصة والتسويق للسلطنة بشكل عام .
وأشار معاليه يجب العمل على توفير البنية التحتية بالتعاون مع الجهات المختصة في السلطنة ونعمل كذلك الى توفير كافة الامكانيات التي يتطلبها السائح واهمها الغرف الفندقية مثل ما أشرت إلى أننا نعمل على رفع عدد الغرف لتصل الى 20 الف غرفة في نهاية 2015 – 2016 مقارنة بالآن والتي تبلغ 16 الف غرفة فقط ومن الملاحظ خلال الفترة الماضية ان السائحين الأوربيين بشكل عام يتجهون الى الرفاهية في اقامتهم لذا يرغب الاكثرية في الفنادق ذات 5 نجوم و4 نجوم لذا سعينا الى التركيز على مثل هذه النوع من الغرف وزيادة إعدادها في السلطنة خلال المرحلة المقبلة ولا يفوتنا أيضا تركيز السائح الألماني على سياحة المغامرات وتسلق الجبال فنعمل أيضا على توافر مثل هذه الفنادق اقصد فنادق رجال الأعمال ذات 3 نجوم لتواكب هذا النوع من السائحين
واختتم المحرزي تصريحه قائلا: نعمل بطريقة منظمة من خلال متابعة المؤسسات السياحية ومساندتهم والوقوف معهم على المشكلات والوصول الى الحلول الناجعة لأنهم يمثلون شركاء لوزارة السياحة في رسم متكامل لصناعة السياحة العمانية مؤكدا على أن المعرض سيكون فرصة جيدة لعقد العديد من اللقاءات مع المسئولين السياحيين في عدد من الأسواق السياحية التي تصدر السياحة إلى السوق العماني متوجها بالشكر لسفارة السلطنة في برلين على الجهود الكبيرة والرائدة التي قام بها المسؤولون والمختصون بها وعلى رأسهم سعادة السفير.
وزير السياحة في جولة بالمعرض
وقام معالي وزير السياحة وعدد من المسؤولين بوزارة السياحة بالمرور على أركان الشركات العمانية المشاركة ضمن وفد السلطنة بهذه التظاهرة والتحدث معهم عما يقدمونه من عروض ترويجية مطالبا إياهم بمزيد العمل نحو صناعة السياحة بالسلطنة كما قام معاليه بزيارة للطيران العماني الناقل الرسمي للسطنة اطلع من خلالها على ابرز ما يقدمونه في سوق السفر والسياحة وخططهم القادمة نحو الانتشار الاوسع لخطوط الطيران العماني .

سفارة سلطنة عمان ببرلين
سفارة السلطنة في برلين قامت بجهود كبيرة من أجل التنسيق لمشاركة السلطنة في هذا الحدث السياحي العالمي الأبرز من خلال تقديم كافة التسهيلات للوفد المشارك وحرص سعادة السفير خالد باعمر بالتواجد في افتتاح بورصة برلين وكان حاضرا أولا بأول للتنسيقات التي سبقت هذه كما اقام سعادته مساء أمس حفل عشاء بمقر السفارة للوفد العماني المشارك .
جناح السلطنة
شهد جناح السلطنة اقبالا منقطع النظير من قبل المهتمين في القطاع السياحي العالمي وعدد من مسؤولي قطاع السياحة العالمية سواء من خلال الزيارات الرسمية بمعالي وزير السياحة أو من خلال لقاء الشركات والهيئات والمؤسسات العمانية المشاركة في هذه البورصة.
مؤسسات متوسطة وصغيرة

حرصت وزارة السياحة في بورصة برلين على إتاحة الفرصة للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة للمشاركة والتي تعني في القطاع السياحي والفندقي دعما منها للمشاريع العمانية وللشباب العماني في هذا المجال وتفعيلا للتوجيهات السامية لمولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان المعظم – حفظه الله ورعاه- في الاهتمام بهذه الشريحة من المؤسسات ودعمها كما اتاحت الوزارة الفرصة ايضا لمجموعة من الشركات الجديدة لعرض خدماتها في هذا المعرض مثل شركة روتانا صلالة ومنتجع إليلا بالجبل الأخضر..
موقع مميز لجناح السلطنة في بورصة برلين
السلطنة في جناحها لهذا العام امتد على مساحة 330 مترا مربعا في الواجهة الرئيسية للقاعة رقم 22 المخصصة لأجنحة معارض الدول العربية توزع على طابقين ضم الطابق الأرضي مراكز المعلومات السياحية الخاصة بوزارة السياحة وشاشات تليفزيونية لعروض الأفلام الترويجية السياحية واستعلامات توزيع المطبوعات والهدايا الترويجية بالإضافة إلى ركن الضيافة العمانية ومكاتب لممثلي المؤسسات والمنشآت السياحية العمانية المشاركة في المعرض والتي يبلغ عددها 34 شركة سفر وسياحة وفنادق ومؤسسات لها علاقة بالقطاع السياحي ، فيما ضم الطابق العلوي قاعة الاجتماعات الرسمية ومكاتب اجتماعات موظفي وزارة السياحة ومكتب تمثيل الوزارة في برلين.
الجناج العماني
الجناح العماني بشكله المميز الذي استوحي ديكوره من فنون العمارة العمانية وزينته ألوان الهوية التسويقية (براند عمان) وضم في جنباته خرائط للسلطنة ومعروضات أثرية وتقليدية عمانية وصورا تعبيرية للمقومات السياحية للسلطنة بالإضافة إلى شعارات الهوية التسويقية. .
وقد لفت الجناح العماني أنظار زائري بورصة برلين بتصميمه الرائع الذي يجمع العديد من المقومات ومزايا الجذب التي تشترك فيها عناصر الحداثة مع الطابع المعماري الأصيل واستخدام التقنيات الحديثة التي تساهم في تسهيل وتحديث وتطوير عروض وخدمات الترويج السياحي للسلطنة.
مكتب التمثيل الخارجي ببرلين
يخدم مكتب التمثيل الخارجي لوزارة السياحة في برلين السوق السياحية في الدول الناطقة باللغة الألمانية وهي المانيا والنمسا وسويسرا بالإضافة إلى الدول الاسكندنافية وهي السويد والنرويج والدانمارك وفنلندا حيث يقوم المكتب بالتمثيل والترويج السياحي للسلطنة في هذه الدول من خلال شبكة من منظمي مكاتب السفر والسياحة الذين يبلغ عددهم 120 في ألمانيا و30 في النمسا و30 أيضًا في سويسرا بالإضافة إلى 50 مثلهم في الدول الاسكندنافية.
وفي الجانب الذي يتعلق بالترويج السياحي الإعلامي والإعلاني والدعائي يقوم المكتب بعمل حملات ترويجية إعلانية في الصحف والمطبوعات ولوحات الشوارع الرئيسية في الدول الناطقة بالألمانية والدول الاسكندنافية ولعلّ أبرز هذه الحملات الدعائية هي الحملة المتزامنة مع إقامة معرض بورصة السفر العالمية والتي تشمل إعلانات في مطار برلين وفي سيارات الأجرة التي تجوب شوارع العاصمة الألمانية خلال الشهر الجاري.
الرفاعي يتسلم دعوة لزيارة السلطنة على هامش بورصة برلين
في إطار الدور الذي تقوم به منظمة السياحة العالمية في دعم وتشجيع وتطور صناعة السياحة في سلطنة عمان سيقوم معالي الدكتور طالب الرفاعي الأمين العام لمنظمة السياحة العالمية وذلك بعد ان تسلم معاليه الدعوة من معالي احمد بن ناصر المحرزي وزير السياحة على هامش فعاليات بورصة سوق السفر العالمي ببرلين .
الجدير بالذكر أن بورصة سوق السفر العالمي يعتبر هو الحدث الرائد في قطاع السياحة والسفر،والمكان الأمثل لإتاحة المجال أمام الشركات العاملة في هذا المجال الحيوي للاستفادة من الفرص المتاحة. وتأتي مشاركة السلطنة في المعرض لتأكيد مكانتها بشكل كبير كوجهة سياحية اقليمية وعالمية في المنطقة من خلال التركيز على ترويج ما تتمتع به من مقومات ثقافية وتراثية وسياحية لاسيما في المحافل والفعاليات العالمية المكرسة لقطاع السفر والسياحية بما فيها معرض سوق السفر العالمي الذي تستعد السلطنة للمشاركة فيه بقوة هذا العام لعرض أحدث منتجاتها وعروضها السياحية.

إلى الأعلى