الأحد 22 يناير 2017 م - ٢٣ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / المؤتمر الدولي حول سلامة وضبط جودة الأغذية البحرية
المؤتمر الدولي حول سلامة وضبط جودة الأغذية البحرية

المؤتمر الدولي حول سلامة وضبط جودة الأغذية البحرية

يوصي بوضع استراتيجية وطنية لتطوير البنية الأساسية للقطاع السمكي وتعزيز المراكز البحثية والرقابة في الاستزراع السمكي
أوصى المشاركون في المؤتمر الدولي حول سلامة وضبط جودة الأغذية البحرية ونظم التتبع بضرورة وضع استراتيجية وطنية لتطوير البنية الأساسية للقطاع السمكي، تهدف إلى تحسين الممارسات الصحية لضبط جودة الأغذية البحرية وزيادة الوعي بين المستهلكين والعاملين في حلقات الإنتاج السمكي وتكثيف البرامج الارشادية من خلال اشراك كافة الأطراف المعنية والاستفادة من التجارب الناجحة للجهات ذات العلاقة داخل وخارج السلطنة بالاضافة لضرورة تعزيز المراكز البحثية وبرامج الرقابة في قطاع الاستزراع السمكي بالسلطنة ورفع كفاءة الكادر الفني لضمان منتجات مستزرعة آمنة وذات جودة عالية.
وكان المؤتمر قد أختتم اعماله أمس تحت رعاية سعادة السيد هلال بن مسلم البوسعيدي المستشار بمكتب معالي وزير الزراعة والثروة السمكية بعد أن استمر ثلاثة أيام بمشاركة عربية ودولية واسعة.
وتضمنت التوصيات ضرورة إعداد خطة طوارئ وبرنامج تدريبي لكافة المعنيين للتعامل مع مخاطر التلوث البحري المؤثرة على سلامة وجودة المنتجات السمكية علاوة على تعزيز البحوث العلمية في مجال سلامة وجودة المنتجات السمكية كدراسة القيمة الغذائية للأصناف السمكية المحلية، وسلوكيات المستهلك تجاه مفهوم سلامة وجودة الأغذية البحرية، والصحة العامة، واستغلال الأصناف التي لا تلاقي إقبالا كبيرا في الأسواق لتصنيع منتجات ومستحضرات طبية مثل زيوت السمك وغيرها.
وقد ناقش المؤتمر الدولي حول سلامة وضبط جودة الأغذية البحرية ستة محاور رئيسية ذات علاقة بسلامة وجودة الأغذية البحرية وهي السياسات والاستراتيجيات على المستوى الوطني والإقليمي وسلامة الأغذية البحرية وصحة المستهلك ومخاطر وملوثات الأغذية البحرية وأنظمة سلامة وجودة الأغذية البحرية ونظم التتبع ومنتجات القيمة المضافة في الأغذية البحرية وفرص الاستثمار وآخر مستجدات البحوث العلمية والتنمية.
واكد المشاركون خلال جلسات المؤتمر على أهمية التعاون الوطني والاقليمي، وتكثيف وتنويع مجالات الاستثمار السمكي والتركيز على القيمة المضافة وتطوير منتجات الأغذية البحرية باستخدام الموارد السمكية الغير المستغلة كما اكدوا على مواصلة وتعميق الجهود الدولية لاعطاء القطاع السمكي حصته في مشاريع الأمن الغذائي كما بحثو سبل تعزيز الوعي حول أهمية سلامة وجودة الاغذية البحرية وصحة المستهلك والبحث في طرق تطوير التقنيات الحديثة في الصناعات السمكية والاستطلاع لفرص التسويق في تصنيع الاغذية البحرية.

الجلسات العلمية
وقد شهد المؤتمر في يومه الختامي أمس عقد جلستين علميتين الجلسة الأولى ناقشت محور منتجات القيمة المضافة في الأغذية البحرية وفرص الاستثمار تقدم فيها محاضرات علمية عن إضافة القيمة الغذائية للمأكولات البحرية لهيلدا سيلفا وتقييم جودة منتجات القيمة المضافة للدكتور جراسيان ايمانويل والتقنيات المبتكرة لحفظ الأسماك والقشريات الطازجة للدكتورة أمبار وسيلستجونكالفز واستزراع واستخراج المنتجات الثانوية من الطحالب البحرية الصالحة للأكل في الهند للدكتور جايلابان ناشيبان وتقييم جودة ونوعية منتجات الكيروبوك والوايفر المصنعة من أسماك الغير مستغلة اقتصاديا للدكتور أرونشالان بالافيسان .
بينما الجلسة الثانية ناقشت : محور الابتكار والبحث والتطوير حيث سيقدم فيها محاضرات علمية عن : الأساليب الجينية المستخدمة لتصنيف وتتبع الأطعمة البحرية للدكتورة ليندا بارك وتأثير طرق الطهي على التركيب التقريبي والقيمة المختصة بالطاقة لبعض المنتجات السمكية والقشريات للمهندسة إيناس بركية واستخدام نموذج البرمجيات المستند على علم الوجود للتأكد من جودة الأغذية البحرية وسلامة وجودة المأكولات البحرية من خلال الأبحاث والابتكار للدكتور خوزية لويس والطحالب البحرية في السلطنة كمصدر جديد للدخل القومي للدكتور أحمد العلوي والأنشطة البحثية لمختبر علوم الطفيليات المائية والطفيليات المائية وتأثيرها على جودة الأسماك للمهندسة سارة الجفيلية.
وقال حامد بن علي النهدي مدير عام شركة ظفار للصناعات السمكية والغذائية: المؤتمر ثري بمحاوره من خلال وجودة نخبة من المشاركين الذي يمثلون خبراء دولهم في جودة الأسماك وهذه فرصة للالتقاء بهم والتعرف على ما هو جديد في مجال السلامة الغذائية البحرية وفرصة أيضا لتبادل الخبرات والمعلومات وإيجاد سبل تعاون مع مؤسسات ومنظمات ومراكز بحثية دولية .
وأضاف: لقد قدم المؤتمر بعض الحلول المقترحة والدراسات البحثية التي يمكن الاستفادة منها في التغلب على المشكلات التي تواجه القطاع السمكي وبالتالي تعزير جودة صناعة الأغذية البحرية مثمنن جهود وزارة الزراعة والثروة السمكية على تنظيم هذا الحدث الذي يعتبر منصة لتبادل المعلومات والأفكار تحت سقف واحد مما يساعد على تطوير الصناعات السمكية محليا ودوليا كما أن تنظيمه يعكس دور السلطنة وجهودها فيما يتعلق بالجودة السمكية .
وكان لجمعية المرأة العمانية بولاية بدية مشاركة في فعاليات المؤتمر حيث ألتقينا مع رئيسة الجمعية شيخة بنت سالم الحجرية حيث قالت: جاءت مشاركتنا للاستفادة من الخبرات المستعرضة في المؤتمر والمشروعات المتميزة في المحافظة على الثروة السمكية ومشاركتي في المؤتمر عرفتني معلومات مهمة وجديدة حيث ان موضوع الجودة السمكية من المواضيع المهمة التي يجب ان تكون عندنا دراية تامة بها فثلاثة أيام متواصلة من حضوري للمؤتمر الذي يعتبر منبعا معرفيا بالمعلومات المهمة والاهم ما في ذلك التواصل مع الخبراء المشاركين من مختلف دول العالم.

تجارب وخبرات
أما الدكتورة ليندا بارك ـ باحثة بمركز الدرسات السمكية بساحل الشمال الغربي بالولايات المتحدة الاميركية قال: أنني فخورة بالمشاركة في المؤتمر حيث قمت بعرض تجارب وخبرات المركز في مجال نظم التتبع لتعميم الفائدة للمشاركين حول خبراتنا . فأنا عملي مع مجموعة مفتشين مختصين بالبحث والكشف عن الحالات المخالفة المتعلقة في الكائنات الحية والاغذية البحرية سواء على المستوى المحلي أو الدولي.
واضافت: معظم أوراق العمل المقدمة في المؤتمر ركزت على سلامة الاغذية البحرية ونظم التتبع وهذا هو المطلوب حيث ان المؤتمر يعتبر من المؤتمرات المهمة لتعريف المشاريع بواقع الأعمال والأنشطة في مجال الثروة السمكية.
الدكتور عمر عوض صبيح مدير عام مشروع إدارة المصايد السمكية والمحافظة عليها بالجمهورية اليمنية قال: تأتي مشاركتنا في المؤتمر الدولي حول سلامة وضبط جودة الأغذية البحرية ونظم التتبع بناء على التنسيق الدائم بين السلطنة والجمهورية اليمنية من أجل تعزيز التعاون المشترك في مجال الأسماك ومن هذا المنطلق جئنا للمشاركة لإدراكنا لما تحتل السلطنة من أهمية خاصة كونها من الدول الجوار ولدينا قواسم مشتركة في كثير من الأعمال في القطاعات السمكية ونتطلع من هذا المؤتمر الى تعزيز التعاون لما يخدم مصلحة البلدين الشقيقين. رضا بن سعيد بيت فرج رئيس قسم تطبيق نظم سلامة الأغذية البحرية بوزارة الزراعة والثروة السمكية قال تنظيم هذا المؤتمر جاء ضمن الخطة الخمسية لوزارة الزراعة والثروة السمكية لتطوير القطاع السمكي والذي ركز احد جوانبه على تطوير وسلامة جودة الأغذية البحرية في حلقات الإنتاج السمكي كما انه يتيح الفرصة للخبراء الباحثين والمختصين من مختلف أرجاء العالم للاجتماع والتباحث وتبادل المعلومات والخبرات واستعراض التجارب العالمية والمحلية حول اخر مستجدات سلامة الأغذية البحرية.
وعن المقترحات والحلول قال: قدم المؤتمر مجموعة من الأفكار والحلول والتطبيقات التي يمكن من خلالها حل بعض المشكلات الأساسية المتعلقة بسلامة وجودة الأغذية البحرية وأيضا قدم اهم الخبرات الدولية في مجال تتبع المنتجات السمكية ومكافحة أعمال الغش في المنتجات حيث يعاني السوق من ظهور حالات غش متعددة في المنتجات السمكية وفي محاولة لاستغلال عدم معرفة المستهلكين بخصائص وطبيعة هذه المنتجات.

إلى الأعلى