الإثنين 29 مايو 2017 م - ٣ رمضان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / في ختام الجولة الـ 6 لدوري عمانتل للمحترفين الخابورة يبحث عن المفاجأة والعروبة لتوسيع الفارق على القمة
في ختام الجولة الـ 6 لدوري عمانتل للمحترفين الخابورة يبحث عن المفاجأة والعروبة لتوسيع الفارق على القمة

في ختام الجولة الـ 6 لدوري عمانتل للمحترفين الخابورة يبحث عن المفاجأة والعروبة لتوسيع الفارق على القمة

مسقط يأمل فى تصحيح المسار وصحار عينه على الانتصار
السويق جاهز لتحقيق الأمنيات وصلالة لكسر حاجز التعادلات

متابعة ـ يونس المعشري ويحيي المعمري وطلال المخيني
تغلق اليوم الستارة على مباريات الجولة السادسة من دوري عمانتل للمحترفين الكروي لتتبقى بعد ذلك مباراة واحدة مؤجلة بين فنجاء والشباب حتى إشعار آخر. وبعد مباريات اليوم الثلاث سوف يتوقف الدوري مرة أخرى حتى 22 نوفمبر القادم ولا تزال أنديتنا تبحث عن الاستقرار الفني وتنشد عن الحال ولكن هذا هو الحال، من جولتين أو ثلاث يذهب مدرب ويأتي مدرب في بعض الأندية وهي لا تزال تصارع من أجل تحسين الصورة التي فيها، فهل تتغير تلك الصورة لنشهد في الجولات القادمة من بعد التوقف تغيرا جذريا في بعض الأندية وليس جميعها.
المباريات الثلاث التي تقام اليوم تجمع بين السويق وصلالة في الساعة الخامسة إلا ربعا على ملعب مجمع صحار الرياضي وهو نفس الملعب الذي يشهد المواجهة المرتقبة بين المتصدر العروبة والخابورة في الساعة 7.30 مساء ، فيما يبحث مسقط عن نفسه في مباراة صعبة أمام صحار في الساعة السادسة مساء على ملعب استاد السيب الرياضي.

• التمسك بالصدارة
يسعى العروبة إلى مواصلة مسيرة المحافظة على الصدارة خاصة بعد الفوز الكبير الذي حققه على ظفار في الجولة السابقة والتي أعطت رسالة انذار لكل الأندية بأن تبدأ في مراقبة العروبة لتبقى الصدارة دائماً على صفيح ساخن والكل بين أكثر من 7 أندية حتى الآن وربما تشهد تقلبات وعدم استقرار بعد انتهاء الجولة السادسة لتعيد بعض الأندية حساباتها، إلا أن مباراة العروبة اليوم أمام صاحب الأرض والجمهور (الخابورة) ستكون مباراة قوية إذا تواجدت جماهير الخابورة خلف فريقها وهيأ نفسه من أجل الحصول على النقاط الثلاث، وهذا ما ينظر إليه المدرب ياسين عمال الذي أصبح مطالب بتحقيق الفوز والخروج بالنقاط الثلاث التي لم يعرف الحصول عليها حتى الآن من خمس جولات تعادل في أربع مباريات وخسر مباراة واحدة رغم امتلاك الفريق خط دفاع جيد نوعاً مقارنة بالمركز الذي فيه حالياً ، كما إن خط هجومه بقيادة اللاعب الخلوق اسماعيل العجمي والمحترف ايجور مطالبين بتخطي العروبة في اللقاء الصعب اليوم، وحتى لا يقع الخابورة في الاخطاء الدفاعية يجب على لاعبيه أن يكونوا حذرين وهنا يكمن دور اللاعب النشط في خط الوسط نبيه الشيدي وتألقه الدائم مع الخابورة منذ الموسم الماضي إلى جانب باق العناصر مثل مكتوم ال عبدالسلام واحمد البريكي وبدر القريني ومبارك البريكي ويقظة الحارس سامي القطيطي وغيرهم من عناصر الفريق التي تطالبها الجماهير بتقديم مستوى مشابه أو أفضل عن الموسم الماضي والذي كان فيه الخابورة نداً قوياً للكثير من الفرق.
في المقابل يدخل العروبة المباراة بنشوة الانتصارات والمحافظة على شباكه بعد أن سجل حتى الآن 12 هدفا ولم يدخل مرماه سوى أربعة اهداف معتلياً الصدارة برصيد 11 نقطة ، واستطاع بالفعل المدرب مظفر جبار ان يعطي العروبة رونق المنافسة كما هي العادة مواصلة مسيرة العام الماضي وداخلا الموسم هذا العام بكل قوة بفضل الأسماء من اللاعبين الشباب الذين يضمهم الفريق، خاصة بعد القرار الذي يتخذه للعام الثاني بتوقيف اللاعب سعد سهيل لاعب منتخبنا وذلك بسبب عدم انتظامه في تدريبات الفريق ومؤكداً بأن العروبة يمتلك من العناصر التي تكون حاضرة في كل مباراة، ويأمل في لقاء اليوم عودة بعض العناصر ولاسيما حسن مظفر وعبدالله صالح وجيمس وغيرها من الأسماء إلى جانب كتيبة المارد التي تضم رياض سبيت في حراسة المرمى وضابط الايقاع في خط الدفاع عبدالسلام عامر وسعد سويد واحمد المخيني والمتألق اللاعب الشاب هشام الشعيبي وابراهيم المخيني وصاحب اللمسات والعائد إلى التألق واختراق الدفاعات محمد تقي الذي وجه رسالة إلى المتابعين بأنه عاد للمستوى السابق إلى جانب تألق اللاعب هانز كوفي وليل بيتارس وغيرهم من العناصر التي يضمها العروبة، ولا تزال جماهير العروبة مطالبة لمساندة فريقها والعودة مرة أخرى لمقاعد المباريات لتكون سنداً له حتى يواصل عروضه، وأتوقع مباراة اليوم ستكون قوية بغض النظر عن المركز الذي يقبع فيه الخابورة حالياً بل يسعى الأخير إلى تحقيق فوزه الأول فهل يستطيع ان يحقق ذلك على حساب العروبة.
عبدالله المخيني:
نتطلع الى تحقيق الانتصار

_ قال الشيخ عبدالله بن سالم المخيني رئيس مجلس ادارة نادي العروبة ان فريقه يتطلع الى تحقيق الانتصار وتقديم المستوى الجيد الذي يعكس الصحوة التي يعيشها العروبة ومواصلة تحقيق النتائج الايجابية التي نتطلع اليها في نادي العروبة رغم ان المنافس الخابورة فريق جيد ويلعب على أرضه وبين جماهيره الا ان العروبة لديه الاصرار لإسعاد جماهيره مؤكدا ان هناك عملا متواصلا من قبل مجلس الادارة وأعضاء الشرف والداعمين للمسيرة العرباوية في دعم الفريق من أجل المنافسة والاحتفاظ باللقب.

محمد المديلوي :
العروبة يتطلع الى الأفضل دائما
_ قال محمد ناصر المديلوي المشرف الرياضي بنادي العروبة ان فريقه يتطلع الى تحقيق الافضل دائما وشكر الجماهير الوفية والداعمة للفريق على الدور الكبير والجهد المتواصل وأثنى على روح اللاعبين وعزيمتهم وإصرارهم على تقديم المستوى الجيد وتحقيق النتائج الايجابية وحول هذا اللقاء قال لن يكون مغايرا عن السابق نتطلع الى مواصلة تحقيق النتائج الجيدة وتقديم المستوى الذي يليق بالمتصدر ولدينا الثقة في امكانيات الفريق والعمل المتواصل لإنجاز المهمة
مظفر جبار:
نامل في أداء يليق بمستوى العروبة

_ قال مظفر جبار مدرب فريق العروبة اشكر اللاعبين على الأداء الجيد والرجولي والروح العالية والعزيمة التي يتمتع بها اللاعبون وما قدموه من مستوى يليق بمكانة الفريق والفوز الذي تحقق بفضل الله ووقفة الجميع وروح اللاعبين والدور الكبير الذي يقوم به رئيس مجلس الادارة في تذليل الصعاب ودعم الفريق ووقفة الجماهير. واليوم نأمل في تقديم مستوى جيد وأداء يليق بالمارد العرباوى وما حققه في الجولات الماضية وندرك بأن المهمة صعبة والفريق المقابل فريق جيد ولديه عناصر قادرة على تقديم المستوى الكبير، عملنا كجهاز فني على تصحيح الأخطاء والعمل على الطريقة التي سنلعب بها اليوم ونتطلع لما هو قادم من مباريات ولدينا الثقة في الانتصار.

• مواجهة صعبة
أصبحت جماهير السويق الرقم الصعب في الحضور بعد البانوراما الجميلة التي قاموا بها في مباراتهم أمام صحار في الجولة السابقة ووصل العدد الاجمالي من الطرفين إلى 14 ألف مشجع ، مما يؤكد بأن جماهير أصفر الباطنة عادت من جديد وهي مطالبة اليوم بأن يكون حضورها مستمراً في مباراة مهمة للفريق أمام صلالة الذي يحتل المركز قبل الأخير ، وهذا لا يعني بأن الضيف (صلالة) يسهل التفوق عليه ، بل العكس فما قدمه صلالة خلال الجولات الأخيرة يؤكد بأن الفريق في تطور من مباراة لأخرى ويسعى إلى الحصول على الفوز الأول له بعد أن حقق التعادل في آخر ثلاث مواجهات وكانت بدايته بالخسارة في مباراتين ، وبالنظر إلى المباراة سنجدها بالفعل مباراة قوية بين الطرفين لأن السويق بقيادة المدرب عبدالرزاق خيري يسعى لمواصلة عروضه القوية ومستواه الثابت بالأخص في خط الدفاع الذي اعاد توازنه اللاعب محمد الشيبه وهو صاحب هدف الانقاذ للفريق في مباراة صحار بالرأسية في الوقت بدل الضائع ليضيع الفوز على صحار، كما إن وجود اللاعب محمد افلاي في خط المقدمة بالفعل ساهم في تألق السويق ولا ننسى عبدالله كوفي وتألق الحارس أنور العلوي وزكي عبيد وباسم الرشيدي وعبدالعظيم العجمي ومصعب السعدي واحمد الخروصي والأسماء الشابة التي يتميز بها السويق وتساهم في تألق الفريق، مما جعل السويق يزاحم أهل الصدارة ويرفع راية التحدي وعودة الفريق مرة أخرى بعد التراجع الكبير في الموسم السابق.
فيما يأمل مدرب صلالة كريسو إلى فك نحس التعادلات والخروج بالنقاط الثلاث التي بات يحلم بها ، وهناك تطور واضح في مستوى الفريق من مباراة لأخرى وهذا يعود إلى الثقة التي بدأ لاعبوا الفريق يكتسبونها ، كما إن اللاعب هاشم صالح الذي يبذل جهد كبير في خط الهجوم يجب مساندته بالأخص من جانب اللاعب الاجنبي ايمو ، وما يميز صلالة هي عناصر لاعبيه الشباب الذين يسعون لتقديم أفضل ما لديهم من مباراة لأخرى وتألقهم في ذلك ، ويعتبرون مباراة اليوم مهمة بالنسبة لهم من اجل المحافظة على نفس وتيرة الاداء وعدم العودة إلى الخسائر والخروج من نفق التعادلات إلى الفوز وهذا ما يتمنى تحقيقه باقي العناصر سواء الحارس محمد احمد وعطية البلقاسي وجمعة جميل وغانم محمد وسالم علي وغيرهم من اللاعبين الذين تنتظر منهم جماهير صلالة الكثير، وإذا تحقق لهم الفوز في لقاء اليوم ربما ستكون الانطلاقة القادمة للفريق من خلال الجولات بعد الاجازة.

• جديد مسقط وطموح صحار
هل إقالة الجهاز الفني بفريق نادي مسقط سيكون هو الحل من أجل حل الأمور ليعرف الفريق طعم الفوز ويبعد نفسه عن الخسائر التي تلاحقه من مباراة لأخرى بعد تعادله في مباراتين وخسارته ثلاث مباريات، ولهذا يصطدم اليوم بفريق عنيد وقوي ويحظى بمساندة جماهيرية كبيرة ويسعى لمواصلة عروضه والبقاء بالقرب من فرق الصدارة وينظر إلى مباراة اليوم لتعويض عن فقدانه نقاط الفوز في الجولتين السابقتين بالأخص مباراة السويق التي خطف منه الفوز بالتعادل قبل ثوان من انتهاء المباراة.
وكان مسقط قد اقال مدربه دا سيلفا وتعاقد مباشرة مع المدرب المصري شريف الخشاب الذي قاد الخابورة إلى التألق في الموسم الماضي وجميعنا يأمل أن يقدم الكثير الخشاب مع فريق مسقط وأي يضع بصمته كما فعل مع الخابورة ، وهذا يحتاج إلى عمل وجهد ولا يمكن أن يسأل الخشاب من لقاء اليوم ، ويحتل مسقط المركز الأخير بنقطتين فقط وأصبح فريق العاصمة يبحث عن طوق النجاة يخرجه من المأزق الذي هو فيه حالياً وهذا يحتاج إلى جهد مضاعف من كل الاطراف الجهاز الفني واللاعبين والجهاز الاداري إلى جانب مساندة قوية من الادارة ، ولم يكن الفريق سيئا في المباريات التي يخوضها ولكنه يفتقد إلى التوازن ومعالجة الامور في بعض الجوانب ولاسيما الجانب الدفاعي وخط الوسط ، كما إن اللاعب فينيسيوس هداف الفريق لا يمكن أن يبقى وحيداً في خط الهجوم. ولو رجعنا للفريق لوجدنا مسقط سجل 6 أهداف وهو معدل جيد في التسجيل ولكنه تلقى 11 هدفا في مرماه على الرغم من وجود الحارس محمد هويدي، وهنا لا بد من اللاعب جابر العويسي الذي يعتبر الخبرة أن يكون حذرا وقائدا لخط الدفاع إلى جانب يقظة باقي اللاعبين مثل باولو سيرجيو ومهنا الحبسي وسامر الحبسي وعبدالمجيد العويسي وسليم خضرة وهشام الزعابي وغيرهم من اللاعبين الذين يفترض أن يكونوا أكثر تعاونا مع الجهاز الفني في هذه الفترة بالتحديد.
فيما يسعى صحار إلى مواصلة عروضه وسط المساندة الجماهيرية واستطاع مدرب الفريق عبدالناصر مكيس أن يقدم صورة رائعة لفريق صحار الذي يمتاز لاعبوه بالروح العالية، وفي المباراة الأخيرة أمام السويق تألق فيدران جيرس وادمير مالكس بالإضافة إلى حاتم الروشدي وبدر الجابري وسالم المقبالي وقائد الفريق عبدالعزيز الحوسني والحارس الشاب مطر الوشاحي واحمد الكحالي واحمد الخميسي وخليفه الجهوري وخالد المقبالي وغيرها من الأسماء الشابة التي تنظر إلى كل مباراة بانها القمة المنتظرة ، ولا أعتقد أن صحار سيتهاون بمباراته أمام مسقط اليوم بل سيضع نصب عينيه الحصول على النقاط الثلاث ليخرج من التعادل وهدر النقاط ، ولهذا الكل ينظر لهذه المباراة لتقديم الجديد من جانب مسقط أو موا صلة صحار لعروضه والخروج بالنقاط الثلاث.
استعداد كبير
صحار تواجد في العاصمة مسقط قبل يومين من المباراة وأجرى حصتين تدريبيتين على الملعب الفرعي بمجمع السلطان قابوس ببوشر واستعد بشكل جيد وعالج أخطاءه بعد نهاية قمة الباطنة مع السويق والتي كان فيها صحار الأقرب لخطف نقاطها الكاملة لولا الدقائق الأخيرة والتي تمكن فيها السويق من ادراك التعادل .
صحار في المركز الرابع ورصيده 9 نقاط ويدخل المباراة أمام مسقط بمعنويات عالية ويريد مواصلة اللحاق بالصدارة التي لن يتنازل عنها مهما حصل وهذا ما يخطط له الجهاز الفني بقيادة عبدالناصر المكيس الذي يبذل جهودا جبارة مع الفريق الكروي .
يدخل صحار مكتمل الصفوف وسيفتقد إلى جهود المغربي محمد بركات بداعي الإصابة ، والبديل في أتم الإستعداد والدكة غنية بالمواهب الواعدة القادرة على ترجيح الكفة وحسم المواجهة وكسب النقاط الثلاث .
مجلس ادارة صحار هيأ كل الظروف لتحقيق الفوز على مسقط بالإضافة إلى بعض المفاجآت التي سيتم الإفصاح عنها في الوقت المناسب
المكيس :
صحار جاهز ومسقط منتش بتغيير جهازه الفني
أشار عبدالناصر المكيس مدرب صحار إلى جاهزية فريقه لمواجهة مسقط ، وقال : فريقي أكمل جاهزيته واستعد للمباراة ووضعنا التكتيك المناسب ، وحضرنا إلى مسقط مبكرا والمعنويات عالية والجانب النفسي جيد، ووضعنا مريح في سلم ترتيب فرق الدوري أكثر من مسقط الذي يعاني في مؤخرة الترتيب، والصفوف مكتملة باستثناء غياب محمد بركات المصاب، والمستوى الفني في تصاعد، وصحار فقد نقطتين أمام السويق بسبب خطأ وفارق الخبرة أثر علينا في تلك المباراة.
وأضاف المكيس : فريق مسقط عليه ضغوط كثيرة ولكنه منتش بتغيير جهازه الفني وهذا يحمل جانبين ،إيجابي وسلبي، ولكن الجانب الإيجابي هو الغالب، وعن وجود مسقط في آخر ترتيب فرق الدوري قال مدرب صحار : مسقط فريق جيد ومركزه الحالي يجعله من الفرق الصعبة التي تحاول التعويض والتعلق بأي شي ، ويزداد الأمر صعوبة الليلة بعد وجود مدربه الجديد الذي سبق له التدريب في دوري المحترفين وهذا دافع معنوي لمسقط ولكن سنحاول كسب المباراة والعودة بالنقاط الكاملة.
الجماهير في الموعد
قام مجلس الجماهير بدعوة الجماهير الصحارية عبر وسائل التواصل الإجتماعي للزحف إلى ملعب المباراة ومساندة الفريق، وتم تخصيص حافلات لنقل الجماهير وتم الإعلان عن مواقع التجمع. وأعلنت جماهير صحار بأنها ستحاول الفوز بالجائزة التي أعلن عنها رئيس اتحاد الكرة السيد خالد بن حمد البوسعيدي لأفضل جمهور في كل مباراة، وتم توفير مستلزمات رابطة التشجيع التي سيقودها الداؤودي .

إلى الأعلى