الثلاثاء 17 يناير 2017 م - ١٨ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / تواصل أعمال التصفيات النهائية لمسابقة السلطان قابوس للقرآن الكريم (الخامسة والعشرين)
تواصل أعمال التصفيات النهائية لمسابقة السلطان قابوس للقرآن الكريم (الخامسة والعشرين)

تواصل أعمال التصفيات النهائية لمسابقة السلطان قابوس للقرآن الكريم (الخامسة والعشرين)

لليوم الثاني على التوالي

كتابة ـ علي بن صالح السليمي:
تواصلت لجنة التصفيات النهائية لمسابقة السلطان قابوس للقرآن الكريم (الخامسة والعشرين) صباح أمس أعمالها ولليوم الثاني على التوالي وذلك بقاعة المحاضرات بجامع السلطان قابوس الأكبر.
وقد استمعت اللجنة يوم أمس إلى (8) متسابقين من مجموع (24) متسابقاً متأهلاً من الجنسين متوزعين على المستويات الستة للمسابقة، ليصعد (18) متسابقاً بواقع ثلاثة مراكز من كل مستوى، وذلك من قبل لجنة تحكيم مختصة للفرز النهائي، كما سيتم اليوم الاستماع إلى (6) من المتسابقين الباقين، بعدها سيعقد سعادة حبيب بن محمد الريامي الأمين العام لمركز السلطان قابوس العالي للثقافة والعلوم مؤتمراً صحفياً لإعلان الفائزين الثلاثة من كل مستوى، حيث تم تقسيم أولئك المتأهلين الـ(24) إلى ثلاثة أيام خلال الفترة الصباحية فقط، وقد استمعت اللجنة يوم أمس الاول إلى (10) متسابقين.
ينظم هذه المسابقة مركز السلطان قابوس العالي للثقافة والعلوم التابع لديوان البلاط السلطاني، حيث تهدف إلى الحث على حفظ القرآن الكريم، والسير وفق منهجه، وعلى هدي تعاليمه، وتربية جيلٍ قرآني حامل لكتاب الله داعٍ إلى الخير، وعنصرٍ فاعلٍ في إصلاح المجتمع والأمة، وإيجاد مقرئين مجيدين للقرآن متقنين لأدائه وفق ما اصطلح عليه العلماء والحفاظ بالإضافة إلى تعزيز حضور السلطنة في المسابقات القرآنية الدولية.
وقد التقت (الوطن) مع أحد المتسابقين المتأهلين وهو الحسين بن علي الأغبري من مركز (سناو) الحائز على المركز الثالث في المستوى الرابع من التصفيات الأولية لهذا العام، حيث أوضح أن مشاركته هذا العام للمرة الرابعة في المسابقة حيث سبق وان شارك في المستوى الخامس (حفظ ستة أجزاء متتالية مع التجويـد لمن هم في سن خمسة عشر عاماً فما دون) مرتين بالإضافة الى مشاركته في المستوى الرابع العام الماضي وهذا ما يزيده فخراً في تواصله من اجل التنافس الشريف لإحراز احد المراكز الثلاثة الأولى في هذا المستوى وتواصله أيضاً في الأعوام القادمة للتنافس في المستويات الثلاثة (الأول والثاني والثالث) من مستويات المسابقة.
وقال الأغبري: إن المسابقة خلال الأعوام الأخيرة في تطور مستمر خاصة النظام الالكتروني سهل على اللجنة والمتسابقين التعرف على النتائج ومستوى الحفظ والتجويد، متمنياً التوفيق لجميع المتسابقين.
يذكر أن مسابقة هذا العام تميزت عن مسابقات الأعوام الماضية بكثافة الإعداد والكثير من التنظيم من اجل إظهارها بأفضل مستوى وهذا ما تحقق ولله الحمد.

إلى الأعلى