السبت 29 يوليو 2017 م - ٥ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / مجلس إدارة اللوجستيات يناقش محاور تطبيق استراتيجية السلطنة للخدمات اللوجستية
مجلس إدارة اللوجستيات يناقش محاور تطبيق استراتيجية السلطنة للخدمات اللوجستية

مجلس إدارة اللوجستيات يناقش محاور تطبيق استراتيجية السلطنة للخدمات اللوجستية

تضمن تسهيل التجارة والأسواق والتكنولوجيا ورأسمال البشري

اجتمع أعضاء مجلس إدارة مركز عمان للوجيستيات أمس برئاسة معالي الدكتور وزير النقل والاتصالات وعضوية كل من سعادة الدكتور حمد بن سعيد العوفي وكيل وزارة الزراعة والثروة السمكية للثروة السمكية ، واللواء سليمان بن محمد الحارثي مساعد المفتش العام للشرطة والجمارك للشؤون الإدارية والمالية، وسعادة المهندس أحمد بن حسن الذيب وكيل وزارة التجارة والصناعة، وسعادة حمد بن خميس العامري وكيل وزارة القوى العاملة بحضور مجموعة من الخبراء في مجال اللوجيستيات من أوروبا وآسيا والسلطنة وذلك للوقوف على ما تم تنفيذه من إجراءات ذكرت في استراتيجية السلطنة للخدمات اللوجيستية.
تضمن الاجتماع مناقشة المحاورالأربعة الرئيسية الموصوفة في الاستراتيجية والتي تتمثل في تسهيل التجارة ، الأسواق ، التكنولوجيا، والرأسمال البشري وذلك لضمان تحقيق الطموحات اللوجيستية للسلطنة بسرعة وسهولة.
واطلع المجلس على ما تم القيام به في محور تسهيل التجارة من خلال تواصل فريق العمل مع مجموعة من الوزارات لتحديد إجراءاتهم المعنية بهذا المحور، وتم التعرف على (249) خدمة في مختلف القطاعات التي لها الأثر الاكبرعلى أداء السلطنة اللوجيستي ومركزها في المؤشرات الإقتصاديةالعالمية، ووجه المجلس المركز للبدء في التعاطي مع هذه الإجراءات وتحسينها بالتنسيق مع هذه الجهات،والعمل على ربطها مع الخدمات التي تم البدء في تحسين إجراءاتهاكالجمارك في نظام (بيان)، والنافذة الواحدة (استثمر بسهولة) لوزارة التجارة والصناعة.
أما فيما يخص محور التسويق فقد أطلع المجلس على الأعمال التي تم القيام بها لايصال فكرة وأهميةالاستراتيجية اللوجيستية إلى القطاعين العام والخاص بالسلطنة وخارجها، وأشار معالي وزير النقل والاتصالات إلى اهمية توحيد الجهود وبث رسالة موحدة تعكسالفرص الفريدة من نوعها للموانىء والمناطق الحرة والمطارات وسكة الحديد بالسلطنة، والتعاون مع هيئة ترويج الاستثمار وتنمية الصادرات (إثراء) لتكوين هوية لوجيستية دولية للسلطنة جاذبة لفرص الاستثمار في البنية الأساسية لقطاع النقل واللوجستيات.
واشار المجلس إلى أهمية التقدم في مجالي التكنولوجيا وراس المال البشري بأسرع وقت ممكن وذلك من خلال تدريب الكوادر الوطنية في هذا القطاع لتكوين سمعة للسلطنة اقليميا ودوليا كمركز دولي للتدريب في قطاع الخدمات اللوجيستية، وفي هذا الخصوص قام مركز عمان للوجيستيات بقبول عرض من الحكومة الهولندية لتدريب 11 موظفاً في هذا القطاع من كل من(شرطة عمان السلطانية، وزارة التجارة والصناعة، وزارة النقل والاتصالات، إثراء، وزارة البيئة والشؤون المناخية، وقطارات عمان)، وقد أنهى ممثلي هذه الجهات برنامجهم التدريبي حيث سيشكلون فريق عمل يساهم في ضمان تنفيذ أعمال واهداف مركز عمان للوجيستيات في وزاراتهم المعنية، ويتطلع المركز إلى إمكانية عمل برامج تدريبية مشابهة في قطاع اللوجيستيات بالسلطنة بالتعاون مع القطاع الخاص والاكاديمي .
وفي ختام الاجتماع أكد رئيس مجلس ادارة المركز أهمية الاسراع في تطوير القطاع اللوجيستي والذي يعتبر أحد الركائز الاساسية التي يستند عليها إقتصاد السلطنة في ظل المتغيرات المستمرةلأسعار النفط ، حيث تمتلك السلطنة الموقع الاستراتيجي والبنى الأساسية اللازمة لتحقيق ذلك.

إلى الأعلى