الأحد 28 مايو 2017 م - ١ رمضان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / بيريز جاهز لأبرز محطة في مسيرته في جائزة فورمولا1 بالمكسيك

بيريز جاهز لأبرز محطة في مسيرته في جائزة فورمولا1 بالمكسيك

مكسيكو سيتي ـ رويترز: لم يختبر بعض سائقي بطولة العالم للفورمولا 1 للسيارات الفخر والحماس بالاشتراك في سباق يقام في وطنهم حيث من غير المحتمل أن تستضيف بلادهم أي جولة لكن المكسيكي سيرجيو بيريز لكن يكون من بينهم بعد يوم الأحد.
وتعود المكسيك لاستضافة جولة في بطولة العالم بعد غياب 23 عاما وبيريز هو المكسيكي الوحيد من بين السائقين الأساسيين في البطولة حاليا ولا يطيق الانتظار للاستفادة من الطاقة التي سيحصل عليها من حضور قوي متوقع يصل إلى مئة ألف متفرج.
وربما لن يكون الحماس في نفس المستوى بعد أن حسم لويس هاميلتون لقبه العالمي الثالث في تكساس منذ عدة أيام لكن الحدث مازال مهما للسائق المكسيكي.
وقال بيريز (25 عاما) الذي شارك فقط في سباقات العربات الصغيرة في المكسيك “لم أتوقع مطلقا أن أحصل على فرصة الاشتراك في سباق يقام في وطني.”
وأضاف “ستكون هذه احدى أبرز المحطات في مسيرتي ولا أشك أن هذا السباق سيكون أحد السباقات الكلاسيكية الحديثة في فورمولا 1.”
ورغم إقامة السباق في عطلة “يوم الموتى” الوطني فإن الجماهير ستكون أكثر حيوية وبيريز يؤدي ما عليه لزيادة الإثارة.
واحتل بيريز المركز الثالث في سباق روسيا وهي أفضل نتيجة لفريقه فورس انديا هذا الموسم ثم حصل على المركز الخامس في أمريكا.
وحصل بيريز على نقاط في خمسة من آخر ستة سباقات ولديه فرصة لأن يصبح أول مكسيكي يخرج بنقاط في سباق بلاده منذ أن جاء الراحل بيدرو رودريجيز في المركز السادس عام 1970.
والصعود لمنصة التتويج سيثير حماس الجماهير بشدة ولا يستبعد بيريز حدوث ذلك حتى وإن اعترف أنه سيكون بحاجة إلى الكثير من الحظ.
وقال بيريز لرويترز في أوستن بأمريكا “في الأجواء الطبيعية نحن رابع أو خامس أسرع فريق بناء على ما يحدث في الجولة. لذلك لا توجد فرصة في سباق طبيعي.”
وأضاف “سباق روسيا كان استثنائيا. أعتقد أنه خلال مشواري في فورمولا 1 لم تخرج سيارة الآمان مرتين قبل مرور 30 لفة أو ما شابه ذلك. لذلك في الأحوال الطبيعية سيكون الأمر صعبا لكن نسعى لتقديم أفضل ما لدينا للجماهير المكسيكية.”
وسيكون هاميلتون مرة أخرى المرشح لتحقيق الفوز 11 هذا الموسم لكن زميله في الفريق نيكو روزبرج لن يكون أقل رغبة في الانتصار بعد أن تسبب خطأ قرب النهاية في ضياع الفوز مه في أوستن.
وقال الألماني روزبرج الذي يسعى لضمان المركز الثاني في بطولة العالم على حساب مواطنه سيباستيان فيتل سائق فيراري “ما حدث في الماضي لن يغير طريقتي في مواصلة التقدم. أسعى للهجوم دائما وهذه طريقتي.”
وسيكون هاميلتون تحت ضغط أقل.
وفاز مرسيدس ببطولة الصانعين بالإضافة إلى لقب السائقين للموسم الثاني على التوالي وقال هاميلتون قبل التوجه لحفل فريقه بعد السباق في أوستن “الآن يمكنني المشاركة والفوز من أجل المتعة.”
وكان البريطاني نايجل مانسيل هو آخر فائز في المكسيك عام 1992 وتم إطلاق اسمه على المنعطف الأخير في الحلبة.
وفي 1990 تجاوز مانسيل منافسه النمساوي جيرهارد بيرجر في نفس المنعطف الذي أدخلت عليه بعض التعديلات لأغراض السلامة ليتقدم إلى المركز الثاني.
و فيما يلي إحصاءات من بطولة العالم للفورمولا 1 للسيارات قبل جائزة المكسيك الكبرى يوم الأحد القادم.

- يبلغ طول اللفة 4.304 كيلومتر بمسافة إجمالية قدرها 305.354 كيلومتر على مدار 71 لفة.
- تغيرت الحلبة بشكل كبير منذ السباق الأخير الذي استضافته في 1992.
- يبدأ السباق الساعة 1900 بتوقيت جرينتش .
- يستخدم في السباق إطارات متوسطة باللون الأبيض ولينة باللون الأصفر.

* اللقب:
- حافظ مرسيدس على اللقبين بعد ضمان بطولة الصانعين في روسيا فيما فاز البريطاني لويس هاميلتون بلقبه العالمي الثالث في أمريكا منذ عدة أيام.
- أصبح هاميلتون أول سائق بريطاني يفوز ببطولة العالم مرتين متتاليتين وثالث سائق من بلاده يحرز اللقب ثلاث مرات بعد جاكي ستيوارت.
- هاميلتون هو السائق العاشر الذي يفوز بثلاثة ألقاب أو أكثر.

* الانتصارات:
- هيمن مرسيدس على المركزين الأول والثاني تسع مرات هذا الموسم وحقق 13 فوزا في 16 سباقا من بينها عشرة انتصارات لهاميلتون.
- هاميلتون هو أول سائق يفوز بعشرة سباقات في موسمين متتاليين بعدما حقق 11 انتصارا الموسم الماضي.
- فاز الألماني سيباستيان فيتل بطل العالم أربع مرات بثلاثة سباقات مع فيراري هذا الموسم وهو نفس العدد الذي فاز به مايكل شوماخر في أول موسم له مع الفريق في 1996.
- يملك هاميلتون 43 فوزا في فورمولا 1 وهو في المركز الثالث في قائمة السائقين الأكثر فوزا بالسباقات خلف شوماخر الذي حقق 91 انتصارا وآلان بروست وله 51 انتصارا. ويملك فيتل 42 انتصارا وفرناندو الونسو 32 وكيمي رايكونن 20 وجنسون باتون 15 ونيكو روزبرج 11.
- حقق فيراري 224 انتصارا مقابل 182 لمكلارين و114 لوليامز و50 لرد بول و42 لمرسيدس.
- لم يحقق مكلارين الفوز في آخر 54 سباقا منذ جائزة البرازيل الكبرى في 2012 وهي أسوأ مسيرة للفريق منذ غيابه عن الانتصارات في 53 سباقا بين جائزة اليابان الكبرى في 1977 وسباق بريطانيا عام 1981.

* مركز أول المنطلقين:
- انتزع هاميلتون مركز أول المنطلقين 11 مرة في 16 سباقا هذا الموسم مقابل أربع مرات لروزبرج.
-انطلق هاميلتون من الصدارة 49 مرة في مشواره مقابل 19 مرة لروزبرج بينما انطلق فيتل من المقدمة 46 مرة.
- في تاريخ فورمولا 1 نجح سائقان فقط في الحصول على مركز أول المنطلقين 50 مرة أو أكثر وهما مايكل شوماخر (68 مرة) وايرتون سينا (65).
- انطلق روزبرج من المقدمة في آخر ثلاثة سباقات لكنه لم يحقق الفوز في أي منهم.

* منصة التتويج:
- صعد عشرة سائقين من ستة فرق إلى منصة التتويج هذا الموسم وهم هاميلتون وروزبرج (مرسيدس) وفيتل ورايكونن (فيراري) وفالتيري بوتاس وفيليبي ماسا (وليامز) ودانييل كفيات ودانييل ريتشياردو (رد بول) ورومان جروجان (لوتس) وسيرجيو بيريز (فورس انديا).
- تقاسم هاميلتون وروزبرج وفيتل منصة التتويج في ثمانية سباقات.
- حصل روزبرج على المركز الثاني سبع مرات هذا الموسم.
- صعد فيتل على منصة التتويج 12 مرة هذا الموسم وهو أكثر من موسمي 2010 و2013 عندما فاز ببطولة العالم.
* المكسيك:
- سيرجيو بيريز سيكون السائق المكسيكي الثالث الذي يشارك في سباق بلاده. وسبقه بيدرو رودريجيز (1963-1970) ومويسيس سولانا (1963-1968).
- المكسيكيان هيكتور ريباكي (1977-1981) واستيبان جوتيريز (2013-2014) شاركا في بطولة العالم لكن لم تستضف بلادهما أي سباق في هاتين الفترتين. وتوفي ريكاردو شقيق رودريجيز في اليوم الأول للتجارب عام 1962 لكن أيضا لم تستضف بلاده سباقا في ذلك العام.
- المكسيك تستضيف سباق فورمولا 1 للمرة 16 هذا العام.
- آخر فائز بسباق المكسيك كان البريطاني نايجل مانسيل في 1992 والمنعطف الأخير في الحلبة يسمى باسمه.
- الحلبة هي الأكثر ارتفاعا عن سطح البحر في كل جولات البطولة (2200 مترا عن سطح البحر) وأيضا منطقة الصيانة هي واحدة من الأكثر طولا في فورمولا 1. سرعة السيارات قد تتجاوز 330 كيلومترا في الساعة.

* محطات بارزة:
- روزبرج الآن هو أكثر سائق يحصل على مركز أول المنطلقين دون الفوز ببطولة العالم. وكان روزبرج يتقاسم الرقم السابق مع الفرنسي رينيه أرنو عندما حصل على مركز أول المنطلقين 18 مرة بين 1979 و1983.

إلى الأعلى