الجمعة 26 مايو 2017 م - ٢٩ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / العراق: الجيش يستعيد مناطق من داعش قرب سامراء

العراق: الجيش يستعيد مناطق من داعش قرب سامراء

بغداد ـ وكالات: أعلن مصدر أمني أمس أن القوات العراقية المشتركة استعادت مناطق احتلها عناصر داعش، وكبدتهم 10 قتلى قرب سامراء شمال بغداد. وقال مصدر، لم يتم تسميته، في آمرية أفواج شرطة الطوارئ في محافظة صلاح الدين إن” التعزيزات التي أرسلت على عجل من تكريت وبغداد تمكنت وبقتال ضار من طرد عناصر داعش من مناطق العباسية والحويش والسايلو، مكبدة إياهم أكثر من 10 قتلى وجدت جثثهم في الأماكن التي استعيدت السيطرة عليها”. وأضاف المصدر أنه” تم إعادة افتتاح الطريق الرابط بين مدينتي تكريت وسامراء أمام حركة العجلات (السيارات) المدنية بعد أن كان تحت مرمى نيران داعش منذ فجر أمس الأول”. وأشار المصدر إلى أن الطيران المروحي والحربي قدم إسنادا مهما للقوات وخصوصا في ضرب خطوط الإمداد القادمة من جزيرة سامراء الغربية المتاخمة للأنبار. وكان داعش قد شن فجر الأمس هجوما كبيرا على عدد من المحاور في محافظة صلاح الدين في جبال حمرين وسور شناس والحويش والعباسية شمال وغرب سامراء، بدأ بتفجير سيارتين مفخختين، ما أسفر عن مقتل 10 من القوات الأمنية والحشد وإصابة العشرات. وشدد المصدر على أن هجوم داعش على مناطق غرب وشمال سامراء يهدف إلى قطع طرق الإمداد عن القوات العراقية. من جهة أخرى أعلن مصدر أمني عراقي أمس قيام داعش بإعدام ضابطي شرطة وعضو مجلس بلدي غرب الموصل شمال بغداد. من جهته أعلن جون شيلكوت رئيس لجنة التحقيق في المشاركة المثيرة للجدل لبريطانيا في الحرب على العراق في 2003 أمس أن تقرير هذه اللجنة سينشر في يونيو أو يوليو 2016. وعبر رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون الذي انتقد مرارا التأخر في نشر هذا التقرير، عن “خيبة أمله”. والتقرير الذي طلب إعداده منذ 2009 أثار بحد ذاته جدلا على مر السنين وأرجئ صدوره مرارا ما دفع أهالي جنود قتلوا في العراق إلى تحديد مهلة للسلطات مهددة ببدء دعاوى قضائية. وقالت روز جينتل التي فقدت ابنها جوردن في العراق “إنهم يتخلون مجددا عن أسر الضحايا” بعد أن تم الحديث سابقا عن إمكانية نشر التقرير اعتبارا من نهاية 2015 وفي رسالة إلى رئيس الوزراء قال السير جون شيلكوت إن التقرير الذي يقع في مليوني كلمة يفترض أن يكون “جاهزا في 18 أبريل” وسيعرض بعد ذلك “لتدقيق الأمن القومي”.

إلى الأعلى