الأربعاء 29 مارس 2017 م - ٣٠ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / ختام الملتقى السنوي للتقويم التربوي بشمال الشرقية

ختام الملتقى السنوي للتقويم التربوي بشمال الشرقية

كتب- يعقوب بن محمد الغيثي:
اختتم صباح أمس الاول الملتقى السنوي للتقويم التربوي الذي نظمته المديرية العامة للتربية والتعليم بمحافظة شمال الشرقية ممثلة بدائرة التقويم التربوي الملتقى الذي استمر ليومين أقيم في القاعة الكبرى بمركز التدريب التربوي بولاية ابراء بمحافظة شمال الشرقية وشارك فيه أكثر من ثلاثمائة مشارك ومشاركة من ثماني وثمانين مدرسة بالمحافظة ضمت مختلف الشرائح التربوي من مديري مدارس ومعلمين ومشرفين المشرفين والاخصائيين.
هدف الملتقى إلى تفعيل لائحة شؤون الطلاب ومناقشة الصعوبات التي تواجه المدارس في تفعيلها وتوظيف تحليل النتائج في تحديد جوانب القوة وأولويات التطوير بهدف رفع المستوى التحصيلي للطلاب إضافة لتطوير مهارات تقويم التحصيل لدى الطلاب كذلك يهدف إلى مناقشة اهم الملاحظات في عمليات إدارة الامتحانات واعتماد النتائج وتفعيل أدوات برنامج التنمية المعرفية بهدف رفع كفاءات الطلبة في مادتي العلوم والرياضيات مع الاهتمام بالابتكارات العلمية والمشاريع الطلابية وتعزيز مهارة التفكير والابتكار عند الطلبة.
ونوقشت في الملتقى عدد من المواضيع المتعلقة بالتقويم التربوي والتحليل لنتائج الطلاب والمواضيع المتعلقة ببرنامج التنمية المعرفية في مواد العلوم والرياضيات والمفاهيم البيئية وذلك من خلال استعرض عدد من أوراق العمل المتخصصة، فقد شرحت حميدة الحبسية رئيسة قسم التحليل والدراسات بدائرة التقويم التربوي لائحة شؤون الطلاب فيما قدم إسحاق الراشدي عضو دراسات ومتابعة تحليل نتائج التقويم واستقرائها، بعده قدم سعيد الصوافي عضو فني امتحانات وشؤون طلبة طريقة إدارة الامتحانات واعتماد النتائج، فيما تحدث إبراهيم البرواني رئيس قسم التقويم عن مهارات تقويم التحصيل الدراسي.
كما تناول صالح الصوافي مشرف بقسم التنمية المعرفية بالمحافظة المسابقات الشفهية في برنامج التنمية المعرفية في حين قدم سيف البرواني مشرف بقسم التنمية المعرفية بالمحافظة الاختبارات التحريرية في برنامج التنمية المعرفية، أما بدر الحبسي من مركز الاستكشاف العلمي فتطرق إلى المشاريع الطلابية في برنامج التنمية المعرفية، أعقبه أيوب العامري من مركز الاستكشاف العلمي الذي تحدث عن الروبوت في برنامج التنمية المعرفية.
وفي الختام فتح باب المداخلات والاقتراحات إضافة إلى الاستفسارات المتعلقة بأوراق العمل المقدمة.

إلى الأعلى