الأحد 22 يناير 2017 م - ٢٣ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / شهيدان بالضفة وإسرائيل تسمن سرطانها الاستيطاني بـ 800 وحدة

شهيدان بالضفة وإسرائيل تسمن سرطانها الاستيطاني بـ 800 وحدة

القدس المحتلة ــ الوطن:
استشهد شابان فلسطينيان بالقرب من حاجز زعترا جنوب مدينة نابلس أمس الجمعة، بدعوى محاولة طعن جنود وفقا لما تناولته المواقع الإسرائيلية. يأتي ذلك، فيما قررت حكومة الاحتلال الإسرائيلي تشريع نحو 800 وحدة سكنية استيطانية في أربع مستوطنات بالضفة الغربية المحتلة بأثر رجعي.
وادعت المواقع الإسرائيلية بأن شابين حاولا طعن عدد من الجنود بالقرب من حاجز زعترا، وقام جنود الاحتلال بإطلاق النار عليهما ما أدى إلى استشهادهما دون وقوع إصابات في صفوف جيش الاحتلال الإسرائيلي. وزعمت قوات الاحتلال أن الشابين وصلا إلى حاجز زعترا جنوب نابلس على دراجة نارية وتم إطلاق النار عليهما بشكل مباشر.
إلى ذلك، أوضح موقع ماتسمى بوزارة داخلية الاحتلال أنه تم الاعتراف قانونيا بـ337 وحدة في مستوطنة ياكير و187 وحدة في مستوطنة إيتامار و94 في مستوطنة شيلو شمال الضفة الغربية و97 وحدة استيطانية في سانسانا جنوب الضفة الغربية. ويعود القرار إلى أسبوعين إلا أن إعلام الاحتلال الإسرائيلي تحدث عنه أمس الجمعة فقط. ويأتي القرار في وقت يزداد فيه التوتر بين الفلسطينيين والإسرائيليين، حيث استشهد منذ بداية شهر أكتوبر نحو 68 فلسطينيا في مواجهات وعمليات طعن ومحاولات طعن قتل خلالها تسعة إسرائيليين.
ويعتبر المجتمع الدولي المستوطنات غير شرعية سواء وافقت عليها حكومة الاحتلال الإسرائيلية أم لم توافق. ويعتبر الاستيطان عائقا رئيسيا أمام تحقيق السلام بين إسرائيل والفلسطينيين، وساهم في زيادة الإحباط في صفوف الفلسطينيين.

إلى الأعلى