الإثنين 29 مايو 2017 م - ٢ رمضان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / (التجارة والصناعة) تناقش الصعوبات والمشاكل مع 25 من ممثلي قطاع المعارض بالسلطنة
(التجارة والصناعة) تناقش الصعوبات والمشاكل مع 25 من ممثلي قطاع المعارض بالسلطنة

(التجارة والصناعة) تناقش الصعوبات والمشاكل مع 25 من ممثلي قطاع المعارض بالسلطنة

مسقط ـ العمانية: التقى سعادة محسن بن خميس البلوشي مستشار وزارة التجارة والصناعة ورئيس مجلس ادارة مركز عمان الدولي للمعارض بممثلي عدد من شركات تنظيم المعارض المحلية وممثل غرفة تجارة وصناعة عمان وأعضاء مجلس الإدارة والإدارة التنفيذية لمركز عمان الدولي للمعارض وبمقر المركز.
هدف اللقاء الذي شارك فيه ممثلون 25 شركة من شركات تنظيم المعارض المحلية الى الوقوف على الصعوبات والمشاكل التي تواجهها الشركات في علاقتها مع ادارة المركز عند تنظيمها للمعارض و الفعاليات ذات العلاقة الى جانب اطلاع الشركات على خطط و برامج المركز لتطوير و تحسين المنشأة و خدماتها.
وقدم سعادة محسن البلوشي نبذة عن قطاع المعارض والمؤتمرات في السلطنة وما يمكن للقطاع أن يساهم في دفع العجلة الاقتصادية ، كونه يساهم في ايجاد فرص عمل للوظائف الدائمة والمؤقتة الى جانب تنشيط الحركة الاقتصادية في البلاد وتطوير العلاقات التجارية بين الدول الشقيقة والصديقة.
وتم خلال الاجتماع عقد جلسة حوارية تناولت مستقبل قطاع المعارض والمؤتمرات بالسلطنة وأثرها في السوق العماني ، والتنسيق في تنظيم المعارض والمؤتمرات بين أجهزة القطاع الحكومي ومؤسسات القطاع الخاص والتحديات التي تواجه قطاع المعارض والمؤتمرات والحلول المقترحة.
وأكد سعادة محسن بن خميس البلوشي أن قطاع المعارض والمؤتمرات يلعب دوراً محورياً في جلب الخبراء وتوطين المعرفة من خلال إكساب الكفاءات الوطنية بالمعارف والعلوم والخبرات الجديدة والممارسات المهنية المطورة.
وقال سعادته ان قطاع المعارض يُشكل عنصرا رئيسيا من الاقتصاد القائم على المعرفة، بوصفه وسيلة لتطوير قطاعات الأعمال والمجتمعات المهنية والأكاديمية. فالمؤتمرات والندوات والمنتديات على سبيل المثال تعدّ وسيلة متميزة في تطوير قدرات الأشخاص العاملين في جميع القطاعات الحكومية والخاصة، وأيضاً وسيلة فعالة لتبادل الثقافات وإبراز الحضارات وإحياء التقاليد والتراث.
وناشد سعادته خلال اللقاء جميع الشركات بضرورة التقيد والالتزام بمواد و ضوابط
وإجراءات لائحة تنظيم المعارض وتعديلاتها الصادرة من قبل وزارة التجارة و الصناعة عند تقدمها بتنظيم و إقامة المعرض في مقار المركز او اي مكان آخر.
وعول سعادة رئيس مجلس الإدارة على تحقيق تقدم ملموس في ملف قطاع المعارض والمؤتمرات وسياحة الأعمال في السلطنة من خلال ما طرح من أفكار ورؤى تطويرية وتنظيمية من قبل شركات التنظيم والعاملين في هذا القطاع ، ليواصل القطاع الاضطلاع بدوره بصورة أكبر في مساندة توجهات السلطنة لتنويع اقتصادياتها وضخ مزيد من السيولة النقدية والاستثمارات في مختلف القطاعات الاقتصادية والقطاعات ذات الصلة بصناعة المؤتمرات والمعارض.
وتم خلال الاجتماع الاتفاق على دعم الجهود الرامية إلى وجود اللوائح والأنظمة والتشريعات التي تساند إقامة المعارض التجارية والمؤتمرات ذات الجودة العالية مع جهات الاختصاص وبناء علاقات دائمة وإستراتيجية مع الجهات المنظمة للمعارض والمؤتمرات على المستوى المحلي ونقل المعرفة اللازمة والمستمرة في سبيل تطوير مفاهيم العاملين في مجال المعارض والمؤتمرات.
كما تم الاتفاق على التوسع في بناء البنية الأساسية لصناعة المعارض والمؤتمرات وتبني التطبيقات والتقنيات الحديثة والمحفزات التي تخدم هذا الاتجاه و دعم وتنمية عوائد المركز بما يخدم جميع الاطراف والتواصل المستمر برجال وصاحبات الأعمال لزيارة المعارض والمؤتمرات المقامة بالمركز والتنسيق مع الأجهزة الحكومية والمؤسسات العامة في سبيل نمو صناعة المعارض والمؤتمرات ودعم ومساندة الفعاليات التي تخدم الجوانب البيئية والأنشطة الخيرية والإنسانية والسياحية.
كما أتفق الجميع على ضرورة إعادة تأهيل وصيانة المبنى وتحسين كل المرافق التي تخدم المنظمين والعارضين وزوار المعارض وتحويل معاملات وخدمات المركز إلى خدمات الكترونية مقدمة عبر الانترنت وعلى مدار الساعة ومواكبة للحكومة الالكترونية.
من جانبهم اكد ممثلو شركات التنظيم المحلية على تعزيز الوضع التنافسي، فيما بينها في هذا القطاع الحيوي والتمهيد لوضع إستراتيجية وإطار عمل موحد لتعزيز التعاون بين المركز وشركات التنظيم المحلية لتطوير قطاع المعارض والمؤتمرات في السلطنة، ودعمه ليصبح قطاعا اقتصاديا أكثر إنتاجية وفاعلية، وتحقيق التكامل والتنمية المستدامة.
واختتم الاجتماع بإتفاق ممثلي المركز مع الحضور بتوسعة وتوفير الخدمات المساندة لصناعة المعارض والمؤتمرات. وتعزيز التعاون بينها في تطوير القطاع والارتقاء بدوره الاقتصادي والتنموي وتنظيم مثل هذه اللقاءات الفعالة بصورة دورية خدمة لهذا القطاع الحيوي.

إلى الأعلى