الأربعاء 29 مارس 2017 م - ٣٠ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / افتتاح معرض المنتجات العمانية في الميرة هايبر ماركت
افتتاح معرض المنتجات العمانية في الميرة هايبر ماركت

افتتاح معرض المنتجات العمانية في الميرة هايبر ماركت

تنظمه المؤسسة العامة للمناطق الصناعية
حمد العوفي:المعرض جزء من التشجيع للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة وتعريف المستهلكين بالمنتجات العمانية

تغطية ـ عبدالله الشريقي:
افتتح أمس في محلات الميرة هايبر ماركت ـ فرع العذيبة ـ فعاليات معرض المنتجات العمانية الذي تنظمه المؤسسة العامة للمناطق الصناعية تزامنا مع احتفالات السلطنة بالعيد الوطني الخامس والأربعين المجيد، وضمن سلسلة معارض الحملة الوطنية للترويج عن المنتجات العمانية “عماني “2015″.
رعى افتتاح المعرض سعادة الدكتور حمد بن سعيد العوفي، وكيل وزارة الزراعة والثروة السمكية للثروة السمكية والذي أكد أن المعرض جزء من التشجيع للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة ولتعريف المستهلكين بالمنتجات العمانية، مضيفا أن المنتجات العمانية أصبحت لها شهرة عالمية يجب دعمها والمحافظة عليها، كما أن الحكومة توفر القروض لدعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة من خلال صندوق رفد. وقال سعادته: يجب أن يكون هناك برنامج سنوي لكي تشمل هذه المعارض كافة ولايات السلطنة .. مشيرا إلى أن الهيئة العامة لترويج الاستثمار وتنمية الصادرات (إثراء) هي المسؤولة عن الترويج الخارجي من خلال مكاتبها الموجودة في مختلف دول العالم.
وأضاف: يجب أن تكون خطة تسويقية واضحة للتمور خارج السلطنة لدعم المزارعين بالعائد المادي الجيد من خلال التسويق لمنتجاتهم من التمور خارج السلطنة.
من جانبه أوضح المهندس باسم بن علي الناصري مدير عام التسويق والإعلام بالمؤسسة العامة للمناطق الصناعية أن هذا المعرض يأتي إيمانا من المؤسسة بأهمية إشراك الحملة الوطنية للترويج عن المنتجات العمانية في مختلف الفعاليات والمناسبات الوطنية داخل السلطنة، وقد ارتأت المؤسسة هذا العام تنظيم (4) معارض للمنتجات العمانية طوال شهر نوفمبر الجاري احتفالا بالعيد الوطني الخامس والأربعين المجيد وذلك تعزيزا لأهداف حملة “عماني” والمتمثلة في جعل الأفراد العمانيين يفخرون بمنتجاتهم الوطنية وبث الوعي بأهمية شراء تلك المنتجات لدعم الاقتصاد الوطني، وتشجيع المستهلكين من المواطنين والمقيمين على شراء السلع المنتجة محليًّا، وإيجاد ولاء للمنتجات التجارية المحلية، والوعي بوجود مردود إيجابي لشراء المنتجات المحلية، وتعريف المواطنين والمقيمين بجودة المنتجات العمانية العالية ومقدرتها على المنافسة محليًّا وخارجيًّا من خلال تشجيع المستهلكين سواء كانوا أفراداً أو مؤسسات على شراء السلع والخدمات المنتجة محليا.
وقال: ستقوم المؤسسة العامة للمناطق الصناعية بافتتاح معارض المنتجات العمانية خلال شهر نوفمبر الجاري تباعا في كل من نيستو هايبرماركت، واللولو هايبرماركت وكافور هايبرماركت بهدف الترويج والتسويق عن المنتجات المحلية والاستفادة من اتفاقيات التعاون القائمة بين المؤسسة والمحلات والمراكز التجارية الكبرى في السلطنة.
جودة عالية
بدورهم أوضح عدد من زوار المعرض الجودة العالية التي وصلت إليها المنتجات العمانية مقارنة بالمنتجات الأخرى، مشيرين إلى أنها دائما ما تكون خيارهم الأول ومطالبين بزيادة الإنتاج وتوسيع رقعة الانتشار الداخلي لها، لتصل بصورة كبيرة إلى مختلف الولايات العمانية ولا تتركز فقط في الولايات الرئيسية في السلطنة، حيث يقول خالد بن عبدالعزيز العبري: دعم الحكومة الكبير للمنتج العماني يتضح بصورة جلية من خلال إقامة مثل هذه المعارض بشكل مستمر، الأمر الذي يسهم بدون أدنى شك في الترويج وانتشار هذه المنتجات بصورة مكثفة، وأجد أن فكرة معرض المنتجات العمانية لافتة للانتباه كثيرا، وأجدها فكرة جيدة جداً للتعريف بهذه المنتجات التي تتسم بمزايا تنفرد بها على المستويين الإقليمي والدولي، حيث إننا نقوم باستمرار بشراء وتجريب المواد الغذائية وهي دائما ما تكون اختيارنا الأول، حيث إنها ذات جودة عالية تجعلنا نسعى لاقتنائها دائما وليس في فترات محددة.
واضاف: طريقة إبراز المنتجات العمانية في المعرض راقية جدا، وقد أعجبني التنظيم والمنتجات التي يتم تقديمها فيه.
من ناحيته قال هلال بن سعيد الحسني: المنتج العماني مستمر في الرقي والتطور، وعادة ما أقوم باقتناء المنتجات العمانية للاستهلاك اليومي، ولا توجد أي فروق تذكر أو تلاحظ بينها وبين المنتجات المستوردة من الخارج، لا سيما المنتجات الغذائية، والتي تمكنت من التواجد في قائمة اختياراتي الدائمة، وأعتقد أن المنتج العماني بصورة عامة أصبح له بصمة واضحة وحضور كبير سواء أكان في الميرة هايبر ماركت أو في المحلات والأسواق التجارية الأخرى على الرغم من وجود منافسة شرسة من المنتجات الأجنبية لها.
أما عاصم بن محمد الحارثي فيقول: من خلال تجربتي الدائمة للمنتجات العمانية وبالتحديد المنتجات الغذائية، أنا على ثقة بأنها منتجات عالية الجودة وبإمكانها أن تنافس بصورة كبيرة المنتجات التي نستوردها من الخارج، ولا بد للشركات العمانية أن تضاعف عمليات إنتاجها، ومضاعفة عمليات التسويق في الوقت ذاته لهذه المنتجات على المستويين المحلي والخارجي، ولا شك أن مثل هذا المعرض سيساهم في تعريف المستهلك بصورة أقرب على مختلف المميزات التي تمتلكها هذه المنتجات، وأنا أدعو جميع المستهلكين لدعم المنتجات التي تصنع محليا، فهو في الوقت نفسه دعم للاقتصاد المحلي وكذلك المساهمة في إيجاد فرص وظيفية للكوادر الشابة العمانية للعمل في هذه الشركات والمصانع، بالإضافة إلى تنويع مصادر الدخل.
في حين يقول ناصر بن سالم الصمصامي: من الملاحظ في هذا المعرض الذي تنظمه المؤسسة العامة للمناطق الصناعية بالتعاون مع محلات الميرة هايبر ماركت تقدم جودة المنتجات العمانية، فأنا لا أجد فرقاً بينها وبين المنتجات الأخرى المعروضة على أرفف المركز من حيث الجودة والمكونات والعناصر، وبالعكس نجد المنتجات العمانية لا سيما الغذائية يكون الإقبال عليها بصورة أكبر حيث إنها عادة ما تكون خالية من المواد الحافظة وتأتي طازجة ومباشرة دون أن تقطع المسافات الشاسعة.
واضاف: من وجهة نظري أجد أن هذا المعرض الذي يتزامن مع احتفالات السلطنة بالعيد الوطني الخامس والأربعين كما أعلنت عنه الجهة المنظمة مهم جدا لنشر رسائل توعوية عن الجودة التي وصلت إليها المنتجات العمانية لشريحة كبيرة من المستهلكين، ومن أبرز هذه الرسائل المفيدة هي اطلاعنا على أسعار المنتجات العمانية التي تكون في أغلب الأحيان مناسبة مقارنة أسعار المنتجات القادمة من الخارج لا سيما أن الجودة متقاربة جدا بين هذه المنتجات إذا ما تفوقت المنتجات العمانية في بعض الأحيان.
يذكر أن تنظيم هذا المعرض يأتي مواصلة لتحقيق الأهداف التي وضعتها المؤسسة والمتمثلة في نشر الوعي عند أكبر شريحة ممكنة من المجتمع المحلي والخارجي وتعريفهم بأهمية اقتناء هذه المنتجات بالنسبة للاقتصاد المحلي، كما أن هذا المعرض يعد استمراراً لحملة الترويج والتسويق للمنتج المحلي التي تقوم بها المؤسسة، وذلك بعد النجاح الذي لاقته معارض المنتجات العمانية خلال السنوات الماضية في مختلف محافظات السلطنة، كما أن المعرض يتيح الفرصة للمواطنين والمقيمين وزوار السلطنة خلال هذه الفترة للتعرف على المنتجات المحلية لا سيما أن المؤشرات تشير إلى استمرارية محافظة المنتج العماني على تطوره وتميزه بالكثير من السمات التي من أهمها أنه تم إنتاجه على أرض السلطنة، وكذلك صنع وإنتاجه من قبل أيد عمانية محترفة ومتخصصة، إلى جانب أنه ذو جودة عالية ومنافسة قوية مقارنة مع المنتجات الأخرى ذات الصيت العالي، كما يؤكد هذا المعرض وغيرها من المعارض التي تدعم المنتجات العمانية على اهتمام الحكومة المستمر ودعمها السخي واللا محدود للمصانع والشركات العاملة في السلطنة.

إلى الأعلى