السبت 27 مايو 2017 م - ٣٠ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / 9 نوفمبر الجاري .. بدء فعاليات مهرجان الأغنية العمانية الحادي عشر
9 نوفمبر الجاري .. بدء فعاليات مهرجان الأغنية العمانية الحادي عشر

9 نوفمبر الجاري .. بدء فعاليات مهرجان الأغنية العمانية الحادي عشر

يقام في مسقط لمدة ثلاث ليالٍ متواصلة
تكريم حمد بن حليس ومحمد المسقطي ومدين مسلم محمد المخيني

كتب ـ خميس السلطي:
تبدأ في التاسع من نوفمبر الجاري فعاليات وبرامج مهرجان الأغنية العمانية (الذي تقيمه وزارة التراث والثقافة كل سنتين) في دورته الحادية عشرة 2015م والتي تستمر حتى 11 من الشهر نفسه في قاعة عمان بفندق قصر البستان، حيث يعد مهرجان الأغنية العمانية من أبرز التظاهرات الفنية الإقليمية والعربية لما يلقيه من ظلال ومعانٍ على مكان الأغنية العمانية الاجتماعية والوجدانية والحضارية ، وكما منح المهرجان الفنان العماني جواز سفر للمرور نحو الخليجية والعربية.
وبدأ الإعداد والاستعداد لمهرجان الأغنية العمانية في دورته الحادية عشرة منذ وقت مبكر وذلك بصدور القرار الوزاري بتشكيل اللجنة الرئيسية المعنية بالإعداد واقتراح البرامج والفعاليات التي ستنفذ في هذه الدورة، كما تم الإعلان عن شروط المهرجان في كافة الصحف المحلية، وبناءً على ذلك الإعلان تقدم للمشاركة في المهرجان عدد (11) شخصاً، حيث تم تشكيل لجنة فرز تم من خلالها اختيار عدد (6) أشخاص حيث تعتمد فكرة المهرجان على المسابقة حيث سيدخلون في مسابقة تنافسية فنية بين الأصوات المشاركة لأداء وصلات غنائية بمصاحبة الفرقة موسيقية العراقية تعتمد فكرة المهرجان على أمام لجنة تحكيم، والمتسابقون هم غصون السنانية، ومحاد المشيخي، وخليل المخيني، وأحمد المخيني، وناصر اليافعي، ونسمة الرئيسية. كما تم اختيار لجنة تحكيم للمهرجان من خارج وداخل السلطنة حيث تشكلت اللجنة برئاسة الفنان أحمد فتحي وعضوية كل من الفنان فتحي محسن والشاعر حميد البلوشي، حيث حرصت وزارة التراث والثقافة على التطوير والتجديد في كل دورة من دورات المهرجان بما يساير التطلعات والتطورات المتجددة في محيط الوسط الفني الغنائي الخليجي والعربي، حيث تم زيادة عدد الأصوات المشاركة في كل دورة وكذلك زيادة الجوائز المالية المقدمة للفائزين واستحداث جوائز أخرى تتعلق بجوانب الأغنية العمانية.
المكرمون في الدورة
وكعادة المهرجان في دوراته السابقة يحرص على تكريم رواد الأغنية العمانية وتقديم الشكر لهم على ما قدمه خلال مشوارهم الفني وعلى ما أسهموا به في مجال الأغنية العمانية، حيث سيتم تكريم كل من: الفنان الراحل حمد بن حليس، والذي بدأ تعلم العزف على آلة العود بآلة بدائية الصنع صنعها بنفسه من الصفيح وخيوط الصيد، وأثناء رحلاته وسفره إلى مملكة البحرين بدأ مشواره الفني وبرفقته الفنان سالم راشد الصوري والفنان حمد راشد الصوري وبدأ أول تسجيل له في الهند في عام 1956 على اسطوانة من الغار ، وشارك في احتفالات البلاد برفقة العديد من الفنانين العمانيين، كما أحيا الفنان العديد من المناسبات والجلسات الفنية والطربية ،وكان الفنان إلى جانب كونه مغنياً كان شاعرا وملحنا وتتلمذ على يديه العديد من الفنانين الذين اشتهرو على الساحة الفنية العمانية. كما سيكرم المهرجان الفنان الراحل محـمـد المسقطي، والذي يعتبر من الفنانين العمانيين الذين ساهموا في نشر وتطوير الاغنية العمانية الوطنية منها والشعبية بدول الخليج ، وألف ولحن وغنى العديد منها حيث خرجت بلون جميل وعذوبة حازت إعجابا من قبل العديد من محبيه في تلك الفترة الذهبية خلال بعده عن الوطن والعودة إليه وكانت اشهر اغانيه “طير الغصون سلم على عمان دار المعزة والمحابيب”. كما سيكرم المهرجان الفنان العماني القدير مدين مسلم، والذي تأسست بداياته الفنية عام 1983م كان اول ظهور له على شاشة تلفزيون سلطنة عمان ضمن جلسات سمر كان ينظمها التلفزيون في السلطنة في ذلك الوقت بمشاركة كوكبة من نجوم الفن والطرب في محافظة ظفار ، وصدرت له عدد من الألبومات التي سجلتها من بداية مسيرتي الفنية وصلت إلى تسعة ألبومات موسيقية وخمسة عشر ألبوما تخت شرقي (جلسات عود) ، كما شارك في مجموعة برامج فنية سواء في الاذاعة والتلفزيون، وأعمال أخرى كأغنيات لمجلس الشورى ويوم الشرطة وبعض أوبريتات وزارة التربيه والتعليم، كما سيكرم المهرجان الفنان العماني المتميز محـمـد المخيني، الذي تغنى للعديد من الملحنين والشعراء الخليجيين والعمانيين وأبرزهم من السلطنة الملحن السيد خالد بن حمد والشاعر ذياب بن صخر العامري ومن دول الخليج غنام الديكان وعبدالرب إدريس ويوسف مهنا وعبدالله الرميثان وعبدالله رويشد وعمل دويتو مع الفنان القدير عبدالله رويشد في آخر ألبوم من كلمات الكويتي علي مساعد ومن البحرين الفنان خالد الشيخ والشاعر البحريني حسن كمال وغيرهم، وكانت البداية في عام 1986م.

ضيوف المهرجان
ومن أجل رفد المهرجان بوجوه فنية لها قدرها في الساحة الغنائية العربية فإن المهرجان خلال دورته الحالية سيستضيف الفنانة هيام يونس حيث ستكون ضيف شرف المهرجان . إضافة إلى ضيوف المهرجان من الفنانين العمانيين حيث انتهج المهرجان خلال الأعوام المنصرمة استضافة بعض الفنانين العمانيين ممن حازوا على البلابل الذهبية في دورات المهرجان السابقة وذلك لتقديم وصلة غنائية ضمن ليالي المهرجان، واستمراراً لهذا النهج سيستضيف المهرجان خلال هذه الدورة كلاً من الفنان خالد الفيصلي والفنانة عائشة الزدجالية.

ندوة مصاحبة
ويحرص القائمون على المهرجان دائما على ظهور المهرجان بحلة جديدة في كل دورة من دوراته، وأن يكون هناك تنوع في فعالياته، وفي هذا الاطار فقد تقرر أن يكون هناك ولأول مرة ندوة ضمن فعاليات المهرجان لتسليط الضوء على بعض الجوانب التي ستصب في خدمة الأغنية العمانية والفنان العماني، حيث ستكون الندوة تحت عنوان (الأغنية العمانية بين التراث والحداثة) التي ستقام في إحدى قاعات دار الاوبرا السلطانية وسيحاضر فيها كل من الدكتور أحمد الهباد من دولة الكويت، والدكتورة سعيدة بنت خاطر الفارسية والفنان محـمد المخيني من السلطنة.
الجدير بالذكر أن مهرجان الأغنية العمانية العاشر توّج الفنانة عائشة الزدجالية والشاعر مسعود الحمداني والملحن عبدالمنعم الفارسي بجائزة البلبل الذهبي عن أغنية ” الغريبة ” ، وفيما حصل الفنان منذر المعولي والشاعر عبدالله العريمي والملحن حمود الحرش على جائزة البلبل الفضي عن أغنية ” وعدك وين ” ، وحصل الفنان عيسى البلوشي والشاعر عادل العوادي والملحن عبدالله الراسبي على جائزة البلبل البرونزي عن أغنية ” خوفي عليك ”

إلى الأعلى